المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سبحان الله,,,,,, ابدع وصور وقدر.......( للمشاركة)



rabiaa
11-08-2011, 01:32 PM
السلام عليكنَّ ورحمة الله وبركاته


أخواتي الغاليات فارسات السنة


كل عام وانتنَّ بألف خير


أسأل الله أن يُعيد علينا و على الأمة الإسلامية هذه الأيام المباركات بالخير الكثير


وبهذه المناسبة خطرت لي فكرة هذا الموضوع،


أنظرنَّ أخواتي لهذه الصورة


صورة المسجد الحرام


وهي صورة حديثة عمرها سنة تقريبا


http://www.m5zn.com/uploads/2010/10/5/photo/100510091030ujsiys6l.jpg


والله إنه لبديع وكيف لا وهو من تدبير الملك جلَّ شأنه


بديع السمٰوَّات والأرض


تظهر الكره الأرضية


سبحان الله


و في منتصفها الكعبة وليس الكعبة فقط بل مكة كلها




وأيضا هذه الصورة


صورة مسجد الحبيب النبي محمد صلىٰ الله عليه وسلم


http://www.sunna.info/souwar/data/media/1/www-sunna-info-258.jpg


يا للروعة


ولا أنسى حبيبنا الأقصى ثالث الحرمين الشريفين


http://public.bay.livefilestore.com/y1pgNFfpsLzgvmTU4Rh_69jN4lmozFHXgDIWVTnYCnjioQTslJ YP6teIGcJqekNC-Bg2FzhbI2Fz-vefj5JcQb-aQ/aqsa1%20%283%29.jpg?psid=1


أعاده الله علينا سالماً


(وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ) سورة التوبة آية 14


أخواتي نعود للفكرة


أتمنى من كل أخت تعليقا يليق بهذه الأماكن المقدسة


فائدة من تفسير آية أو شرح حديث


أو معلومة خبرية فيها إعجازاً علميا أو اقتصادية واجتماعية


أو حتى من رأت بأم العين من زارت تلك البقاع الطاهرة


أسأل الله أن ييسر لنا زيارة هذه الأماكن المقدسة


وأن يهيئ لنا محارم صالحين يعينوننا على ذلك كما يحب الله ويرضى


وهناك الكثير فالمجال واسع ومتروكٌ لكنَّ لكي نستفيد جميعاً


وأسأل الله أن يكون هذا العمل خالصاً لوجه الكريم


قبل أن أنسى اتمنى أن يظل الموضوع هنا بعد إذن المتابعات


جزاهنَّ الله عنَّا كل خير


فأنا اعلم كثير منّا يهاب المشاركة خارج القسم


ويدندن هنا


لذلك أطمع في تركه هنا لندندن حوله




بقي شيئان.... ربما ثلاثة


أتمنى أن لا يكون هناك إسهاب في التعليق من الواحدة منّا


وأيضا لا تكون المعلومات كلها في مشاركة واحدة


بل نريد كبسولات ....


( معذرة لأخواتي الفارسات الموجودات معنا


هنا من أهل الطب والصيدلة، لاستعارة تلك الكلمة)


(ابتسامة)


كما أرجو وأتمنى أن نًجاهد لتكون التعليقات باللغة العربية


كيف لا والمقام هنا عن اطهر بقاع الأرض


حتى ولو هناك أخطاء لغوية، فكثير منَّا وأنا أولهم لا نجيدها مما يقود أخواتنا المتخصصات في اللغة أو حتى من لديها المعرفة ولو القليل لتصحيح الأخطاء


فقد كان يحدث هذا سابقاً هنا في القسم وكثير من الأخوات (بارك الله في علمهنَّ ) كنَّ يصححنا لنا ونتقبل ذلك بكل رحابة صدر وبهذا نتعلم ونعود تدريجيا للغة القرآن


أتمنى أن يعود ذلك


ما رأيكِ يا الغالية الفردوس المفقود ؟


فأهل الديار أولى من الجار


(ابتسامة)


وأخيراً....وليس آخراً إن شاء الله


لا اخفي عليكنَّ سراً


فلقد استلهمت هذه الفكرة من توقيع


مشرفتنا الغالية أم عبد الرحمن


بار ك الله فيها وفي علمها


ومع ذكر اسمها أتمنى أن تشارك معنا في هذا الموضوع


فهي صاحبته


مع علمي التام بمشغوليتها الكثيرة


فهي على ثغرٍ عظيم....أعانها الله وإيَّانا




ودمتنَّ في رعاية المولى


أختكنَّ في الله


ربيعة

عابــ سبيل ــرة
11-08-2011, 01:45 PM
وعليكِ السلام ورحمة الله وبركاته
فكرة طيبة أختي الغالية ربيعة
ولي عودة للتعليق إن شاء الله
فقط أحببت أن أكون أول المشاركات في موضوعك
وتسجيل حضور حتى لا أنسى كالعادة :)
.....

الفردوسـ المفقود
11-08-2011, 02:13 PM
عجبتني فكرة الموضوع وكنت لسة هقترح عليكي ننقله للقسم العام ^__^
تسجيل حضور ولي عودة إن شاء الله

*أم سارة*
11-08-2011, 04:17 PM
وعليكم السلام ورحمته وبركاته.
عظمة الله سبحانه وتعالى .
http://www.m5zn.com/uploads/2010/10/5/photo/100510091030ujsiys6l.jpg

قال تعالى. ويتفكرون في خلق السماوات والأرض
ربنا ما خلقت هذا باطلا سبحانك فقنا عذاب النار ...

مكة المكرمة هي مركز العالم , فهي بمنزلة العاصمة للكرة الأرضية ,
ولا شك أن أحسن العواصم وأقواها ما كان في الوسط الدولة
و مركزها وذلك لما فيها من يسر الاتصال , وسهولة الذهاب والإياب.
وهذه الحقيقة العلمية أشار إليها القرآن الكريم بقوله تعالي :
( وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطاً" البقرة .
فهم وسط في منهجهم وسط في منزلتهم بل أنهم وسط في مكانهم وبقعتهم
"ووسط الشئ أشرفة وأحسنه"قال الله تعالي " كنتم خير أمة أخرجت للناس "آل عمران
ومن هنا نفهم إحدى الحكم في جعل مكة مقصدا يحج إليها المسلمون
من مشارق الأرض ومغاربها , قال تعالي "إن أول بيت
وضع للناس للذي ببكة مباركا وهدى للعلمين " آل عمران
- الله سبحانه وتعالي وعدله أن جعل مكة المكرمة
في الوسط ليكون نشر الإسلام والنور للعالم أجمع . منقول.


أختي الكريمة ربيعة. وجزاك الله خيرا http://photos.azyya.com/store/up3/090220222203YDKf.gif
أخواتي الفاضلات اللواتي ينظروننا من الفوق...^_^

انزلنّ بارك الله فيكنّ على أرض القسم ...وشاركن مع أخواتكم ولو بكلمة واحدة ؟
أليس أفضل من احساسنا بالوحدة؟
أليس هاته المواضيع نافعة ترضي الله؟ وبانتظار مشاركتكم
معنا وتفاعلكم الدّائم ...
وجزاكن الله خيرا.

الفردوسـ المفقود
11-08-2011, 04:29 PM
قصدك ايه بـ ينظروننا من فوق ؟؟ ^__^

*أم سارة*
11-08-2011, 05:14 PM
فوق ....شاشه جهاز... الكمبيوتر ^__^

الفردوسـ المفقود
11-08-2011, 05:32 PM
^___^
أحبكِ في الله

*أم سارة*
11-08-2011, 05:36 PM
أحبك الله يا حبيبتي مريم.
وأحبك في الله.

نورعلى الدرب
11-09-2011, 12:33 AM
تسجيل حضور و لى عودة اذا لم يتم نقله
0ـــــــــــــــــــــ0

الفردوس الاعلى هدفى
11-09-2011, 01:29 AM
و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
رائعة الفكرة و زادت جمالاً بطريقة طرحكِ لها : )
جزاكِ الله خيراً أخيتي
بإذن الله نشارك

عاشقة الشهادة
11-09-2011, 12:13 PM
بارك الله فيك

منايا رضى الرحمن
11-09-2011, 01:02 PM
الله يحفظك يا غاليه فكرة رائعه جعلها الله فى ميزان حسناتكِ اللهم امين متابعه معكى ولى عوده

منايا رضى الرحمن
11-09-2011, 01:04 PM
http://public.bay.livefilestore.com/y1pgNFfpsLzgvmTU4Rh_69jN4lmozFHXgDIWVTnYCnjioQTslJ YP6teIGcJqekNC-Bg2FzhbI2Fz-vefj5JcQb-aQ/aqsa1%20%283%29.jpg?psid=1
قال تعالى: ﴿سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آَيَاتِنَا إِنَّه هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ﴾«‌17 (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B3%D9%88%D8%B1%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B3% D8%B1%D8%A7%D8%A1)‏:1». وهو وأحد المساجد الثلاثة التي تشد الرحال إليها، كما قال رسول الله محمد " لا تشدُّ الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد، المسجد الحرام، ومسجدي هذا (المسجد النبوي)، ومسجد الأقصى"(البخاري 1189 ومسلم 1397

منايا رضى الرحمن
11-09-2011, 01:12 PM
http://public.bay.livefilestore.com/y1pgnffpslzgvmtu4rh_69jn4lmozfhxgdiwvtnycnjioqtslj yp6teigcjqeknc-bg2fzhbi2fz-vefj5jcqb-aq/aqsa1%20%283%29.jpg?psid=1



عَنْ أَبِي أُمَامَةَ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ "لَا تَزَالُ طَائِفَةٌ مِنْ أُمَّتِي عَلَى الْحَقِّ ظَاهِرِينَ لَعَدُوِّهِمْ قَاهِرِينَ لَا يَضُرُّهُمْ مَنْ خَالَفَهُمْ إِلَّا مَا أَصَابَهُمْ مِنْ لَأْوَاءَ حَتَّى يَأْتِيَهُمْ أَمْرُ اللَّهِ وَهُمْ كَذَلِكَ" قَالُوا يَا رَسُولَ اللَّهِ وَأَيْنَ هُمْ قَالَ "بِبَيْتِ الْمَقْدِسِ وَأَكْنَافِ بَيْتِ الْمَقْدِسِ." (رواه احمد)

الفردوسـ المفقود
11-09-2011, 01:12 PM
يا قدسُ يا حسناءُ طال فراقُنا ،، وتلاعبتْ بقلوبنا الأَشجانُ
من أين نأتي، والحواجزُ بيننا ،، ضَعْفٌ وفُرْقَةُ أُمَّةٍ وهَوانُ؟
عبد الرحمن العشماوي

rabiaa
11-11-2011, 04:30 PM
تسجيل حضور حتى لا أنسى كالعادة :)



بارك الله فيكِ الغالية عابـ سبيل ـرة
إن تابعتي فلن تنسي
وأنتظر تعليقكِ
إن شاء الله

rabiaa
11-11-2011, 04:33 PM
يا قدسُ يا حسناءُ طال فراقُنا ،، وتلاعبتْ بقلوبنا الأَشجانُ







جزاكِ الله خيراً مريم
والحمد لله أن الموضوع بقى هنا
وأنتظر منكِ المزيد

rabiaa
11-11-2011, 04:39 PM
قال تعالى. ويتفكرون في خلق السماوات والأرض
ربنا ما خلقت هذا باطلا سبحانك فقنا عذاب النار ...



أختي الغالية أم سارة
دائماً سبَّاقة للخير
حفظكِ الله وابنتكِ سارة
سعدتُ بمشاركتكِ
استمري نفعكِ الله

rabiaa
11-11-2011, 08:19 PM
تسجيل حضور و لى عودة اذا لم يتم نقله


0ـــــــــــــــــــــ0



نور على الدرب
بارك الله فيكِ أختي الفاضلة
الحمد لله
نوري الموضوع

rabiaa
11-11-2011, 08:26 PM
(الفردوس الأعلى هدفي)
نسأل الله أن يرزقنا الفردوس الأعلى
بل زاد الموضوع جمالاً، مشاركتكِ.
جزاكِ الله خيراً
ننتظر تعليقكِ

rabiaa
11-11-2011, 08:30 PM
عاشقة الشهادة
جزاكِ الله خيراً
اتحفينا بما عندكِ عن مكة والمدينة
نفع الله بكِ

rabiaa
11-11-2011, 08:35 PM
عاشقة الشهادة
وفيكِ بارك
أتحفينا بما عندكِ عن مكة والمدينة
جزاكِ الله خيراً

rabiaa
11-11-2011, 08:51 PM
مشرفتنا الغالية أم عبد الرحمن
نور الله قلبكِ وعقلكِ
كما نورتينا بكلام رب العالمين سبحانه وتعالى
وحديث نبينا الكريم صلَّ الله عليه وسلم
عن قدسنا الحبيب
أسأل الله أن يرده إلينا عاجلاً غير آجل
وننتظر منكِ المزيد
بارك الله في علمكِ أخيَّة

الخنـــســــــاء
11-14-2011, 02:26 PM
http://www.m5zn.com/uploads/2010/10/5/photo/100510091030ujsiys6l.jpg

جزاكي الله خيرا أختي الغالية ربيعة
وبارك فيكي
سبحان الله
لفظة " مكة " لم ترد في القرآن الكريم إلا مرة واحدة و في قول الله عز و جل : { وَهُوَ الَّذِي كَفَّ أَيْدِيَهُمْ عَنكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ عَنْهُم بِبَطْنِ مَكَّةَ مِن بَعْدِ أَنْ أَظْفَرَكُمْ عَلَيْهِمْ وَكَانَ اللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرًا } ، ( سورة الفتح : 24 ) .
و مكة المكرمة ذكرت مرة أخرى بلفظ " بكة " في قول الله تعالى : { إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكًا وَهُدًى لِّلْعَالَمِينَ } ، ( سورة آل عمران : 96 ) .
هذا و قد ذكرت مكة المكرمة في القرآن الكريم بألفاظ أخرى كأُمّ الْقُرَى في قول الله عز و جل : { وَهَذَا كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ مُّصَدِّقُ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَلِتُنذِرَ أُمَّ الْقُرَى وَمَنْ حَوْلَهَا وَالَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالآخِرَةِ يُؤْمِنُونَ بِهِ وَهُمْ عَلَى صَلاَتِهِمْ يُحَافِظُونَ } ، ( سورة الأنعام : 92 ) ، و في قوله جل جلاله : { وَكَذَلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لِّتُنذِرَ أُمَّ الْقُرَى وَمَنْ حَوْلَهَا وَتُنذِرَ يَوْمَ الْجَمْعِ لَا رَيْبَ فِيهِ فَرِيقٌ فِي الْجَنَّةِ وَفَرِيقٌ فِي السَّعِيرِ } ، ( سورة الشورى : 7 ) .
و ذكرت مكة المكرمة أيضاً بلفظ " البلد الأمين " في قول الله عز و جل : { وَهَذَا الْبَلَدِ الْأَمِينِ } ، ( سورة التين : 3 ) .


منقول

rabiaa
11-19-2011, 11:49 PM
وفيكِ بارك أختي الغالية (تاجي الحياء)
أسعدتني مشاركتِ الطيَّبة
جعلها الله في ميزان حسناتكِ


أخواتي الغاليات
لقد وقع في يدي كتاب قيِّم كريم
معنون بـ ( في رحاب البيت العتيق )
وأحببت أن انقل لكنَّ ما تيسر إن شاء الله على فتراتٍ حتى نستفيد جميعاً


وهنا أضيف على كلام الأخوات جزاهنَّ الله كل خير
من كلام الكاتب بارك الله في علمه على المعلومات القيِّمة :-
من أسماء مكة
مكة: الحرم كله وقيل معناها "أنها تمك الجبارين والفجار أى تخرجهم"
بكة: قيل موضع البيت ما بين الجبلين وقيل لأنها "تبك أعناق الجبارين" أى تدفنها".
أم القرى: لأنها أعظم القرى شأنًا ولأن فيها بيت الله ولأنها قبلة لجميع الأمم، ولأن بها أول بيت بنى لله على الأرض قال تعالى {وَلِتُنذِرَ أُمَّ الْقُرَى وَمَنْ حَوْلَهَا}[الأنعام-92]
البلد الحرام: لأن الله حرمها؛ لاختياره لها تعالى عن غيرها.
بلد الله تعالى: لاختياره لها تعالى على غيرها من البلاد.
البلدة:قال تعالى: {إِنَّمَا أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ رَبَّ هَذِهِ الْبَلْدَةِ الَّذِي حَرَّمَهَا} [النمل-91]
البيت العتيق: لأن بها بيت الله العتيق
المسجد الحرام:لأنها موضع المسجد الحرام
الحرم:لأنها حرم الله الآمن طيبة:وذلك لطيبها.
القرية: قال تعالى: {وَضَرَبَ اللّهُ مَثَلًا قَرْيَةً كَانَتْ آمِنَةً مُّطْمَئِنَّةً} [النحل-112]
البلد: قال تعالى: {لا أُقْسِمُ بِهَذَا الْبَلَدِ} [البلد-1]
برة: كما جاء فى رؤية عبدالمطلب لتحديد مكان زمزم.


وهناك الكثير من الأسماء
ولي عودة إن شاء الله

روعة الاسلام
11-20-2011, 06:03 PM
جزاك الله خير

عابــ سبيل ــرة
12-22-2011, 01:20 AM
وتسجيل حضور حتى لا أنسى كالعادة :)



ها قد عدتُ بفضل الله عز وجل كما وعدتك..






http://www.m5zn.com/uploads/2010/10/5/photo/100510091030ujsiys6l.jpg




أول تعليق لي على هذه الصورة - كما أخبرتُكِ من قبل -
أنه يغلب على ظني أنها من "إبداعات!" ال "فوتوشوب" :)

والثاني:
عن الحِجر

قال الشيخ ابن عثيمين - رحمه الله - في شرحه الممتع على " زاد المستقنع " (7/254):
[ الحجر معروف وهو البناء المقوس من شمالي الكعبة، ويسمى عند العامة حجر إسماعيل، ـ وسبحان الله ـ كيف يكون حجر إسماعيل وإسماعيل لم يعلم به؟! وقد بُنِيَ بعده بأزمان كثيرة؛ لأن سبب بنائه كما ثبت في الصحيح أن قريشاً لما بنت الكعبة قصرت بهم النفقة، وقد أجمعوا على أن يكون البناء من كسب طيب، فقالوا: لا بد أن نبني البعض، وندع البعض، وأنسب شيء يدعونه أن يكون الناحية الشمالية، وجعلوا هذا الجدار وسمي الحجر؛ لأنه محجر.

وقد قال النبي صلّى الله عليه وسلّم لعائشة: «لولا أن قومك حديثو عهد بكفر لبنيت الكعبة على قواعد إبراهيم، وجعلت لها بابين باباً يخرج منه الناس وباباً يدخلون منه»[(244)]، لكن ترك ذلك خوفاً من الفتنة، إلا أن الله ـ سبحانه وتعالى ـ حقق ما أراده الرسول صلّى الله عليه وسلّم بدون مضرة، فلو أنها بنيت على قواعد إبراهيم، وجعل لها باب يدخل منه الناس، وباب يخرجون منه، لهلك الناس، ولا سيما في الأزمنة الأخيرة، حيث يتقاتلون على ما هو دون الكعبة بكثير؛ فما ظنكم لو دخل الناس من هذا الباب، والكعبة مسقوفة وضيقة؟ لأهلك الناس بعضهم بعضاً، لكن حصل مراد الرسول صلّى الله عليه وسلّم بهذا الحجر، فجعل للحجر ـ وهو من الكعبة ـ بابان، باب يدخل منه الناس، وباب يخرجون منه، مع كونه مكشوف الفضاء فانتفى الضرر مع حصول المقصود، وهذا من حكمة الله ـ عزّ وجل ـ ورحمته ].
مصدر (http://www.ibnothaimeen.com/all/books/article_18089.shtml)

rabiaa
12-23-2011, 01:46 PM
ها قد عدتُ بفضل الله عز وجل كما وعدتك..


نشكر الله على أنه ذكَّركِ
الحمد لله

أول تعليق لي على هذه الصورة - كما أخبرتُكِ من قبل -
أنه يغلب على ظني أنها من "إبداعات!" ال "فوتوشوب" :)

كما وعدتكِ بحثتُ ووجدت لقاء للمصور نفسه في صحيفة لندنية
اوضح فيها عن هذا اللبس
وقال :-
( «إنها صورة موفقة، قد يقتنصها أي مصور مبدع، وليست خلطة سرية أحملها في جعبتي»، مبينا «أن الزاوية التي تم التقاط الصورة منها كانت في الحق جديدة،ووضعية عدسة الـfish eye وتحمل بعدا مغايرا، بارتفاع 600 متر، بمحاذاة ساعة مكة)

والله تعالى أعلم



جميل ما نقلت أناملكِ
بارك الله فيكِ وأنتظر منكِ المزيد
فالكلام في هذا الموضع لا يخلص


أين باقي من وعدت من الأخوات بالمشاركة
وعد الحر دين عليه
والأمر متاح للجميع لمشاركة لإثراء الفائدة
ولي عودة إن شاء الله إن تيسر لي ذلك
دعواتكنّ لي بظهر الغيب

غربــــة
10-05-2012, 06:43 AM
موضوع قيم حقا
رفع الله قدركِ أختي ربيعة وردكِ على خير وعافية

غربــــة
10-05-2012, 07:08 AM
مكة وما أدراك ما مكة ؟


عن بن عباس رضي الله عنهما قال ... قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
ما أطيبك من بلد و أحبك إليّ ، و لولا أن قومي أخرجوني منك ما سكنتُ غيرك
صححه الألباني



http://im20.gulfup.com/Jka61.jpg



أما والذي حج المحبون بيته ...... ولبوا له عند المهل وأحرموا
وقد كشفوا تلك الرؤوس تواضعا ...... لعزة من تعنو الوجوه وتُسْلمُ
يهلون بالبيداء لبيك ربنا ...... لك الحمد والملك الذي أنت تعلمُ
دعاهم فلبوه رضا ومحبة ...... فلما دعوه كان أقرب منهمُ
تراهم على الأنضاء شعثا رؤوسهم ...... وغبرا وهم فيها أسر وأنعمُ
وقد فارقوا الأوطان والأهل رغبة ...... ولم تثنهم لذاتهم والتنعمُ
يسيرون في أقطارها وفجاجها ...... رجالا وركبانا ولله أسلموا




http://im16.gulfup.com/GHsJ1.jpg


ولما رأت أبصارهم بيته الذي ...... قلوب الورى شوقا إليه تضرَّمُ
كأنهم لم ينصبوا قط قبله ...... لأنهم شقاهم قد ترحل عنهمُ
فلله كم من عبرة مُهَراقة ...... وأخرى على آثارها لا تقدمُ
إذا عاينته العين زال ظلامها ...... وزال عن القلب الكئيب التألمُ
ولا عجبا من ذا فحين أضافه ...... إلى نفسه الرحمن فهو المعظمُ
كساه من الإجلال أعظم حلة ...... عليها طراز بالمُلاحة مُعْلمُ


من ميمية بن القيم رحمه الله تعالى



قَلبِي يَذُوبُ إِلَيكِ مِن تَحْنَانهِ ..... وَيَهِيمُ شَوقاً في رُبَاكِ وَيَخْضَعُ
فَإذا ذُكِرتِ فَأَدمُعِي مُنْهَلَّةٌ ..... وَالنَّفْسُ مِن ذِكْراكِ دَوْماً تُوْلَعُ
رَبَّاهُ، أَوْصِلْنِي لِمَكَّةَ عَاجِلاً .....فَالنَّفْسُ تَلْهَفُ وَالعُيُونُ تُدَمِّعُ
محمد رفعت زنجير

*أم سارة*
10-05-2012, 12:39 PM
قَلبِي يَذُوبُ إِلَيكِ مِن تَحْنَانهِ ..... وَيَهِيمُ شَوقاً في رُبَاكِ وَيَخْضَعُ
فَإذا ذُكِرتِ فَأَدمُعِي مُنْهَلَّةٌ ..... وَالنَّفْسُ مِن ذِكْراكِ دَوْماً تُوْلَعُ
رَبَّاهُ، أَوْصِلْنِي لِمَكَّةَ عَاجِلاً .....فَالنَّفْسُ تَلْهَفُ وَالعُيُونُ تُدَمِّعُ

محمد رفعت زنجير


الله..الله.. راااااائعة . صح لسانك...
اللهم ارزقنا الحج والعمرة
رزقك الله من حيت لا تحتسبين على إختيارك هذا الموفق أختي الحبيبة غربة
.آمين .

ربيعة ربيعة ربيعة ربيعة ربيعة ربيعة ربيعة ربيعة.. أين أنت!؟ :)
أحبك في الله .
أسأل الله بأسمائه الحسنى وصفاته العلى
أن يرزقك العفو والعافية في الدنيا والآخرة ويسعد قلبك في الدارين
آمين .

rabiaa
05-11-2013, 11:08 PM
رزقك الله من حيت لا تحتسبين على إختيارك هذا الموفق أختي الحبيبة غربة
.آمين .


اللهم آمين
ورفع الله قدركِ وأسكنكِ في عليين يا غربتنا الغالية
جزاكِ الله خيراً على اختباركِ الرائع
معذرة للتأخير في الرد ولكن لم أعلم بها إلَّا الحين وأنا اقلب
صفحات القسم بعد طول غياب






أسأل الله بأسمائه الحسنى وصفاته العلى
أن يرزقك العفو والعافية في الدنيا والآخرة ويسعد قلبك في الدارين
آمين .


اللهم آمين
أنا هنا يا أم سارة
وإليك هذا...
وإن يكُ عن لقاءك غاب وجهي ... فلم تغبِ المودّةُ والإخاءُ
ولم يغبِ الثّناءُ عليك منّي ... بظهرِ الغيبِ يتبعهُ الدّعاءُ
ومازالت تتوقُ إليك نفسي ... على الحالاتِ يحدوها الوفاءُ


وأيضا....
لئن كنتُ مرتحلاً بشخصي ... فقلبي عندكم أبداً مُقيم
ولكن للعيانِ لطيفُ معنى ... لذا سأل المعاينة الكليم!


وأحبكِ الله الذي أحببتني لأجله
وأناأايضا أحبك ِفي الله

rabiaa
05-11-2013, 11:27 PM
http://public.bay.livefilestore.com/y1pgNFfpsLzgvmTU4Rh_69jN4lmozFHXgDIWVTnYCnjioQTslJ YP6teIGcJqekNC-Bg2FzhbI2Fz-vefj5JcQb-aQ/aqsa1%20%283%29.jpg?psid=1


عن جماليات المسجد الأقصى فسر الدكتور عبد الله معروف في كتابه
(المدخل الى دراسة المسجد الأقصى المبارك)
أن االقبة مثلا مثمنة الشكل تحملها ثمانية مداميك
(أعمدة كبيرة) مذكرة بقوله تعالى في سورة الحاقة :
{وَيَحْمِلُ عَرْشَ رَبِّكَ فَوْقَهُمْ يَوْمَئِذٍ ثَمَانِيَةٌ}
وفيها محاريب ثلاثة تذكر بالأماكن المقدسة الثلاثة
في الاسلام: مكة و المدينة و القدس،
وفي الجانب الشمالي من القبة سبعة محاريب
تذكر بالسموات السبع و الأرضين السبع،
وعدد الأعمدة في صف الأعمدة خمسة مذكرة
بأركان الاسلام وعدد الصلوات ، أما الزخرفة الفسيفسائية في القبة
فتمثل ثمار وزروع الجنة المذكورة في القرآن كالتين والرمان والزيتون ،
وتغطي جماليات البناء كذلك معطيات الزمن فحول الصخرة أربعة أعمدة كبيرة
تذكر بالفصول الأربعة، وبينها اثنا عشر عامودا صغيرا عدد أشهر السنة،
وفي القبة اثنان وخمسون شباكا عدد الأسابيع في السنة،
أما باب الرحمة وهو الباب الشرقي للمسجد الأقصى
فيتكون من بوابتين التوبة والرحمة ويطل على الوادي المعروف بوادي جهنم،
وهو في اسمه وموقعه يذكر بقول الله تعالى في سورة الحديد
{فَضُرِبَ بَيْنَهُم بِسُورٍ لَّهُ بَابٌ بَاطِنُهُ فِيهِ الرَّحْمَةُ وَظَاهِرُهُ مِن قِبَلِهِ الْعَذَابُ}
معلومات قرأتها فأعجبتني
اللهم رده إلينا سالما

رسولي قدوتي أمينة
05-12-2013, 01:25 AM
http://4.bp.blogspot.com/-kt_RL8lN_Lg/TfDy9uY2sAI/AAAAAAAAAss/VAI8ZGJHmrU/s1600/%25D8%25A3%25E2%2580%25A1%25D8%25A3%25D8%258C%25D8 %25A3%25C2%25A3%25D8%25A3%25E2%2580%259C%25D8%25A3 %25C5%2592%25D8%25A3%25DA%2588+%25D8%25A3%25E2%258 0%25A1%25D8%25A3%25D8%258C%25D8%25A3%25E2%2580%25A 1%25D8%25A3%25E2%2580%258D%25D8%25A3%25E2%2580%25A 2%25D8%25A3%25C2%25AC.jpg


هذه مشاركتي الأولى في هذا الموضوع القيم، لتليها مشاركات لاحقا إن شاء الله
فأحببت أن أضع هذا التوضيح لكون الأغلبية يعتبرون " قبة الصخرة " هي المسجد الأقصى ...

بارك الله فيك أختي الحبيبة " ربيعة " و بارك في صحتك و أوقاتك و في أهلك


جزاك الله خيرا

نسمة الإسلام
05-13-2013, 11:08 PM
الله يرزقنا لذة الشوق إليه سبحانه
سوف تبدأ رحلتي إلى بيته جل وعلا يوم الأحد القادم بمشيئة الله
الله يتقبلها مني بعفوه وطيب فضله وأن ييسر أموري كلها
ويكتب لي موتة في أرض نبيه صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم
والله المستعان

rabiaa
05-22-2013, 12:10 AM
هذه مشاركتي الأولى تليها مشاركات لاحقا إن شاء الله


جزاكِ الله خيرأ أمينة الغالية على هذه المعلومة القيِّمة
وفي انتظار المزيد







سوف تبدأ رحلتي إلى بيته جل وعلا يوم الأحد القادم بمشيئة الله
الله يتقبلها مني بعفوه وطيب فضله وأن ييسر أموري كلها




اللهم آمين أختي الحبيبة
ما شاء الله
عمرة مقبولة إن شاء الله
وردكِ الله سالمة غانمة بإذنه تعالى

rabiaa
10-06-2013, 09:59 PM
http://p.twimg.com/Az6VPztCUAAPYdx.jpg:large (http://pic.twitter.com/hC3SGf0U)

عن ابن عباس - رضي الله عنهما - قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -
لمكة : " ما أطيبك من بلد وأحبك إلي ، ولولا أن قومي أخرجوني منك ما سكنت غيرك "
. رواه الترمذي ، وقال : هذا حديث حسن

روي عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أنه رأى رجلاً يقطع من شجر الحرم،
ويعلفه بعيرًا له، فقال: عليّ بالرجل، فأتيَ به فقال: يا عبد الله، أما علمت أن مكة حرام لا يقطع عضاها
ولا ينفر صيدها، ولا تحل لقطتها إلا لمعرّف،
فقال: يا أمير المؤمنين، والله ما حملني على ذلك إلا أن معي نضوًا لي، فخشيت أن لا يبلغني أهلي،
وما معي زاد ولا نفقة. فرقّ عليه بعدما هَمَّ به، وأمر ببعير له من أهل الصدقة موفرًا طحينًا،
فأعطاه إياه، وقال: لا تعودن أن تقطع من شجر الحرم شيئًا

قال ابن القيم: في سياق كلامه في فضل مكة والبيت الحرام: (فوصفه بخمس صفات)
الأولى: أنه أسبق بيوت العالم وضع في الأرض.
الثانية: أنه مبارك، والبركة: كثرة الخير ودوامه، وليس في بيوت العالم أبرك منه،
ولا أكثر خيراً، ولا أدوم وأنفع للخلائق.
الثالثة: أنه هدى، ووصفه بالمصدر نفسه مبالغة حتى كأنه هو نفس الهدى.
الرابعة: ما تضمنه من الآيات البينات التي تزيد على أربعين آية.
الخامسة: الأمن لداخله.

قال الشيخ عبيد الله الرحماني في (مرقاة المفاتيح شرح مشكاة المصابيح):
لبيت الله الحرام من التكريم والتعظيم والتقديس والإجلال ما لا يخفى على مسلم ،
ومن آثار ذلك أن جعل له حمى وحدودًا لا يتجاوزها قاصده بحج أو عمرة إلا وقد أحرم
وأتى في حال خشوع وخضوع وتقديس وإجلال عبادة لله واحترامًا لهذا البيت المطهر

وهنا من روائع ما ذكر عن تعظيم بيت الله
عن عبد العزيز بن أبي رواد قال: دخل قوم حجاج ومعهم امرأة تقول: أين بيت ربي؟
فيقولون: الساعة ترينه؛ فلما رأوه قالوا: هذا بيت ربك أما ترينه؟
فخرجت تشتد وتقول: بيت ربي!! بيت ربي!!
حتى وضعت جبهتها على البيت؛ فوالله ما رُفعت إلا ميتة. (صفة الصفوة 2/529).

وقال وهيب بن الورد : « بينما امرأة في الطواف ذات يوم وهى تقول :
يا رب ذهبت اللذات وبقيت التبعات يا رب سبحانك وعزتك إنك لأرحم الراحمين
يا رب ما لك عقوبة إلا النار ، فقالت صاحبة لها كانت معها :
يا أخية دخلت بيت ربك اليوم قالت :
والله ما أرى هاتين القدمين وأشارت إلى قدميها أهلا للطواف حول بيت ربي فكيف أراهما أهلا أطأ بهما بيت ربي ؟
وقد علمت حيث مشتا وإلى أين مشتا ؟ ( ابن أبي الدنيا : محاسبة النفس)43

ومن جميل ما قيل عن الشوق والحب لبيت الله الحرام

بعض ما قال الإمام ابن القيم رحمه الله في ميميته
أما والذي حج المحبون بيته
ولبُّوا له عند المهلَّ وأحرموا
يُهلُّون بالبيداء لبيك ربَّنا
لك الملك والحمد الذي أنت تعلمُ
وقد فارقوا الأوطان والأهل رغبة
ولم يُثْنهم لذَّاتهم والتنعُّم
فلله ذاك الموقف الأعظم الذي
كموقف يوم العرض بل ذاك أعظمُ
ويدنو به الجبار جلَّ جلاله
ُباهي بهم أملاكه فهو أكرمُ
يقولُ عبادي قد أتوني محبةً
وإني بهم برُّ أجود وأكرمُ
فأشهدُكم أني غفرتُ ذنوبهم
وأعطيتهم ما أمَّلوه وأنعمُ

وآخر يقول
أَلَهْفي لأِقْدار عـدتْ عنكِ همتي فلم تنـهض مني إليْكِ العزائمُ
فياليت شِعْري هلْ أُرى فيك داعيًا إذا ما دعتْ لله فيكِ الغمائمُ
وهل لي من سقيا حجيجكِ شَرْبةٌ ومن زمزم يُرْوي بها النفسَ حائمُ
وهـل لي في أجر الملبـين مَقسِمٌ إذا بُذِلتْ للناس فيـكِ المَقاسِمُ

وأيصا مما قيل
يا وُفـودَ الله فُـزْتُمْ بالمُنى فهـنيئا لكم أهـل مِنَى
قدْ عرفـنا عرَفاتٍ معكمْ فلهذا برح الشـوقُ بـنا
لو حنا الدهرُ علينا لقـضى باجتـماعٍ بِكم بالمنحنى
لاحَ برْقٌ مَوْهنا من أرْضكمْ فلعَمْري ما هَنَا العيشُ هُنا

وكذا هذا الذي يزرف الدمع
خذوني يا احبائي خذوني الي ارض الحجاز وأسعدوني
بكي قلبي حنينا وارتياعا ودمع الشوق تذرفه عيوني
خذو عينا تعاني الليل سهدا الي الانوار تكسو القلب سعدا
خذوني يا احبائي خذوني ابيت في منا قبل المنوني
وأن شئتم مع الهدي انحروني ولكن الف لا لا تتركوني

ولسان حالنا يقول
يا راحلين إلى البيت العتيق لقد
سرتم جسوما وسرنا نحن أرواحا
إنا أقمنا على عذر وقد رحلوا
ومن أقام على عذر فقد راحا


من تجميعي
أسأل الله أن يرزقنا حميعا( فارسات السنة) حجاً مبروراً وسعيا مشكوراً العام القادم
ونكون ممن فازوا وغفر الله لهم ذنوبهم
اللهم آمين