المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصة راشد للاطفال...ارجو ارشاداتكم ^_^



محب الاقتصاد
11-17-2011, 08:18 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اخواني هذه محاولة لعمل قصة للاطفال ليرتبطوا بنماذج تتناسب مع ديننا
ولايرتبطوا بنماذج يقدمها الغرب او الشرق

فارجو ان كان من خطأ ان تنبهوني وجزاكم الله خيرا
وارجو ان يبارك الله فيها وان ينفع بها



البداية



راشد شاب في العشرين من عمره رياضي اسمر



متوسط الطول ذو لحية خفيفة وشعر اسود ناعم يفرقه



تربي في قرية من قري احد البلاد الاسلامية



وجههه ابوه منذ صغره لحفظ القرآن الكريم في كتاب القرية



فبدأ الحفظ في السادسة وختمه في العاشرة من عمره



نشأ وترعرع في بيت محافظ وهذا ترك في نفسه اعظم الاثر فيما بعد



احب الرياضة منذ الصغر وخصوصا عندما واجه هذا الموقف في احد الايام عندما كان راجعا من الكتاب



(راشد يسمع الايات التي أخذها اليوم في الكتاب وهو في طريقه الي البيت



فجأة



ظهر له فتي ضخما أمامه من احد الطرق الجانبية



فاصطدم به راشد وسقط راشد علي الارض



راشد:اعتذر اخي لم ارك



الفتي الضخم:لماذا لم تراني هل انت اعمي؟



راشد:لا ولكنك خرجت فجأة



الفتي:ينظر الي مافي يد طارق ويسأله:ماهذا الذي في يدك؟؟



راشد:هذه هي كراستي التي احفظ فيها



الفتي :ارينيها



راشد في ادب:تفضل



اخذها الفتي ونظر فيها قليلا ثم تبسم وقال في خبث



اذا سآخذها منك حتي تتعلم ان تنظر جيدا في طريقك ايها الصغير



راشد:لااااا هذه مهمة بالنسبة لي



اعدها لي لو سمحت



(ويذهب راشد ليأخذها من الفتي ولكن الفتي كان اقوي منه فأمسكه ودفعه علي الارض بقوة وذهب مسرعا



بكي راشد وذهب الي والده يشتكي له)



الوالد:مالك ياراشد؟!!



راشد:حكي له ماحصل



الوالد:لاحول ولاقوة الا بالله صف لي هذا الفتي



فوصفه راشد اليه



الوالد:لعلي اعرف والده هو رجل خلوق يصلي معنا في المسجد لكنه دائما يشتكي من ولده



حان وقت أذان المغرب



الوالد:حسنا ياراشد اذهب وغير ملابسك وتوضأ لنذهب سويا الي المسجد



ذهب راشد وفعل ما طلبه والده



وبعد الصلاة



والد راشد:السلام عليكم يا ابا محمد كيف الاحوال؟



ابو محمد:وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ابو راشد كيفك انت؟



ابو راشد:الحمد لله في نعمة ....لكن والله حصل اليوم لراشد امرا ازعجني



ابو محمد:خيرا ان شاء الله ياابا راشد



فحكي ابو راشد ماحصل لابي محمد ووصف له الفتي الفاعل



ابو محمد:فكر قليلا وهو قاطب الجبين



ثم استأذن وذهب الي بيته وطلب من ابي راشد ان ينتظره في المسجد



بعد دقائق



اتي ابو محمد ومعه ابنه محمد



فلما رآه راشد قال لوالده :هذا هو يا أبي



فجاء ابو محمد غاضبا من ولده ومعتذرا لراشد



وقال:اليوم وجدته داخلا الي البيت معه كراسة في يده



فسألته ماهذا يامحمد



قال لي كراسة وجدتها في الطريق وعندما حكيت لي الحكاية يا ابا راشد ذهبت وسألته وعاقبته علي فعلته وكذبته وهو الان يريد ان يعتذر



والد محمد:تعال يامحمد اعتذر لعمك ابي راشد واخيك راشد



ويأتي محمد واضعا وجهه في الارض معتذرا ويقبل راشد اعتذاره



ويكونان صديقين بعد ذلك



راشد:ابي اريد ان اتدرب مع ابن عمي ابراهيم



الوالد:لماذا يابني الم يصالحك محمد



راشد:نعم ياابي ولكني تعلمت شيئا ان المسلم لايجب ان يكون ضعيفا ويجب ان يدافع عن نفسه



وقد قال رسول الله صلي الله عليه وسلم"المؤمن القوي خير واحب الي الله من المؤمن الضعيف وفي كل خير"



الوالد:صلي الله عليه وسلم ...حسنا راشد لك ذلك ولكن بعد ان تختم حفظ كتاب الله تعالي وما بقي لك الا القليل واعدك ان اذهب بك بنفسي مع ابن عمك



راشد فرحا:جزاك الله كل خير يا ابي(ويقبل راشد يد ابيه)



وبعد اشهر ختم راشد كتاب الله تعالي حفظا



وذهب به والده كما وعده مع ابن عمه ابراهيم الي النادي الرياضي في القرية



فياتري ماذا سيختار راشد من الالعاب الرياضية؟؟



هذا ما سنعرفه في الحلقة القادمة ان شاء الله تعالي


الجزء الثاني من قصة راشد

بعدما توجه راشد مع ابيه وابن عمه ابراهيم الي نادي القرية وجد امامه انواعا كثيرة من الرياضات المختلفة
فاحتار ايهم يختار

وسأل ابيه ماذا يختار

راشد:ابي كل الرياضات جميلة ولاادري ماذا اختار
الاب:يابني الافضل ان تتريث قليلا ولاتتسرع

ابن العم ابراهيم:راشد ارشح لك رياضتي فهي جميلة جدا

راشد:لقد كنت فعلا اريد رياضتك لكن بعد كل مارايته هنا قررت ان اتريث قليلا لكن....الي متي سابقي متحيرا هكذا؟؟!

الوالد:راشد...لماذا لاتجرب كل رياضة

راشد متعجبا:كيف هذا!!

الوالد:اعني ان تحضر كل تمرين وتري المدرب وكفاءته وقوة تمرينه

راشد:نعم هذه هي ياابي ....ابراهيم تعال معي
واسرع راشد الي مكان يتدرب فيه الشباب ولكنه لايعرف ماهي هذه الرياضة

ابراهيم:انتظر ياراشد ....انتظر(ويحاول ابراهيم اللحاق براشد)

وصل راشد الي مكان هذا التدريب
ومن شدة حماسته دخل الي صالة التمرين ووقف قريبا من مباراة تدريبية واخذ يشاهدها ومن شدة تأثره لم يسمع التحذيرات التي اطلقها ابراهيم

فياتري ماهذه الرياضة ؟

ولماذا كان ابراهيم يحذره من الاقتراب من المباراة؟

وماذا سيحدث بعد ذلك؟

سنعرف ذلك في الحلقة القادمة ان شاء الله

الفردوسـ المفقود
11-17-2011, 08:47 AM
تسجيل متابعة ،، جزاكم الله خيرًا ،، مشروع رائع نحتاجه بشدة ،، أعانكم الله على إتمامه
لم أفهم هل كتبتم القصة لاستخدامها كـ (كرتون) أطفال أم هي قصة على الورق ؟؟
وهل هي مقسمة لحلقات كثيرة ؟؟
وتناسب أي الأعمار ؟؟
ذكرتم في البداية أن عمر راشد 20 سنة والقصة تقول أنه صبي ؟؟

محب الاقتصاد
11-17-2011, 09:24 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الاخت الكريمة

القصة مقسمة ان شاء الله لثلاث فصول
الفصل الاخير سنحكي عن راشد باذن الله وهو في السن الحالي وهو ال20 لكن

القصة تأخذ طريقة الرجوع بالماضي لادراك الحاضر

ارجو ان اكون قد وضحت هذه النقطة

وقد قلت في البداية



احب الرياضة منذ الصغر وخصوصا عندما واجه هذا الموقف في احد الايام عندما كان راجعا من الكتاب



(راشد يسمع الايات التي أخذها اليوم في الكتاب وهو في طريقه الي البيت


وان كانت هذه البداية غير مناسبة فارجو ان ترشدوني لبداية مناسبة موضحة اذا سمحتم

الفردوسـ المفقود
11-17-2011, 08:12 PM
عفوًا كان يجب أن أنتبه لهذا ،، ننتظر المتابعة ،، جزاكم الله خيرًا

محب الاقتصاد
11-18-2011, 09:07 PM
ج3




ذكرنا في الحلقة الماضية ان راشد ذهب مسرعا الي احدي الصالات التي يتدرب فيها اللاعبون ومن شدة حماسته لم يسمع تحذيرات ابراهيم ابن عمه



ابراهيم:راااااشد ابتعد عن الحلبة



(ولكن راشد منتبه جدا مع المباراة الجارية ولم ينتبه احد داخل الصالة لراشد لصغر حجمه وتركيزهم مع المباراة ولان الحلبة كانت مرتفعة عن الارض)



وفجأة قام احد االاعبين بحركة اطاحت باللاعب الاخر خارج الحلبة





لكن.......






المشكلة ان راشد وجد اللاعب متجه ناحيته وسيسقط عليه





هنا تجمد الدم في عروق راشد ولم يستطع الحراك او الصراخ فقد فاجأه الموقف



وايضا تجمدت قدم ابراهيم في الارض وهو يري المشهد<اللاعب الضخم سيسقط فوق راشد>




وفي هذه الاثناء لمح احد اللاعبين المتابعين راشد الصغير وعلم انه ان لم ينقذه



سيحدث له ضررا كبيرا



وبسرعة جري ناحية راشد وقفز ناحيته ليبعده عن مكانه




وفعلا





انقذ هذا اللاعب راشد من هذا الموقف في اللحظة الاخيرة(وساعده في ذلك انه كان قريبا من مكان راشد)



لكنه عرض نفسه للاصابة بكسر في رجله



حيث سقط اللاعب المنهزم فوق رجله





سارع ابراهيم لرؤية راشد والاطمئنان عليه



وسارع اللاعبون الاخرون لرؤية زميلهم والاطمئنان عليه





ابراهيم:راشد...راشد هل انت بخير؟ رد علي ياراشد



راشد لم يفق بعد من اثر الحادث



فجاء له محمد بكوب من الماء وشربه راشد



وبدأ يهدأ شيئا فشيئا





راشد يتكلم بصوت يشوبه الارهاق:ابراهيم ..ما الذي حدث لي



ابراهيم:الحمد لله انك بخير





راشد :ومن انقذني؟





ابراهيم:هذا اللاعب الذي هناك





وينظر راشد لمكان اللاعب





ويسأل ابراهيم:ماذا حدث له ياابراهيم؟





ابراهيم:يبدو انه اصيب





راشد:هيا بنا نراه





(واتجه ابراهيم وراشد لرؤية اللاعب الذي انقذه ودخلوا من جانب اللاعبين الذين احاطوا بزميلهم)




راشد:السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



هل انت بخير؟





اللاعب المصاب:وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته



الحمد لله انا بخير





راشد <يعتذر وفي عينيه الدموع ومطأطئ راسه حزنا>:انا آسف لما حدث لك فأنا السبب





اللاعب مبتسما:لاعليك الحمد لله علي كل حال فكل هذا بقدر الله ونحن راضون عن قضاء ربنا ولله الحمد



<ويمد اللاعب يده ليمسح دموع راشد ويربت علي كتفه ويسأله>





اللاعب:من انت؟ وما الذي جاء بك الي هنا؟





راشد:انا راشد وهذا ابراهيم ابن عمي يتدرب هنا في النادي وقد جئت لاختيار لعبة العبها لكي اكون قويا ويحبني ربي





اللاعب متعجبا من كلام راشد:وكيف يحبك الله سبحانه بسبب رياضة؟





راشد:قال رسول الله صلي الله عليه وسلم"المؤمن القوي خير واحب الي الله من المؤمن الضعيف وفي كل خير"



اذا عندما اكون قويا فهذا احب لربي سبحانه وتعالي





ادرك اللاعب انه امام طفل مميز





اللاعب :وكم عمرك ياراشد؟





راشد:العاشرة والشهر القادم ان شاء الله اصل للحادية عشرة





اللاعب:وهل تحفظ من القرأن شيئا؟لاني اراك ماشاء الله واعيا وكلامك يسبق عمرك





راشد:بفضل الله من الله علي بختم القران الكريم هذا الشهر





اللاعب:ماشاء الله لاقوة الا بالله......بارك الله فيك ياراشد





(وفي هذه الاثناء طلب الاطباء من اللاعب ان يذهبوا به الي المشفي ليكملوا اجراءات العلاج )





راشد بنبرة حزن:هل ستذهب الان؟؟





اللاعب مبتسما:لاتقلق سنتقابل فيما بعد ان شاء الله





(وحمله الاطباء علي الناقلة ليذهبوا به الي المشفي وذهب اللاعبون الاخرون مع صديقهم ليطمأنوا عليه)



(ووقف راشد ينظر الي اللاعب بشعور يمتزج في السرور والحزن معا



فهو سعيد ان تعرف علي لاعب مثله وحزين انه كان السبب فيما حدث له)





ابراهيم:هيا ياراشد لنذهب لابيك لنحكي له ما حصل





راشد:انا خائف ان يغضب ابي مني ولا يجعلني اشترك في النادي





ابراهيم:لاتقلق ابوك طيب ويحبك



واستعن بالله





راشد:الله المستعان ولاحول ولاقوة الا بالله..هيا بنا



(وذهب الاثنان الي الاب الذي كان منتظرا في حديقة النادي)





فياتري ماذا سيحدث؟





وهل سيحرم الاب ابنه من الاشتراك جزاءا علي عدم سماع كلام ابن عمه الاكبر منه؟



هذا ما سنعرفه ان شاء الله في الحلقة القادمة





http://forums.way2allah.com/images/statusicon/n/user_offline.gif


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


ج4

اخواني توقفنا في المرة السابقة عند ذهاب راشد الي ابيه ليقص عليه ما حصل له

راشد :السلام عليكم ياأبي

ابراهيم:السلام عليكم يا عمي




الاب:وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته....اين ذهبتما يااولاد؟ لقد قلقت عليكما




(وينظر الوالد الي ابنه فيري اثر الحزن علي وجهه فيسأله في حنان ويضع يده علي كتفه)


الاب:مالك ياراشد اري في وجهك الحزن؟




(فيبدأراشد في البكاء وعندها يقلق الاب)




الاب:مالك يابني ...ماذا حدث؟




(ويقص ابراهيم ماحصل علي عمه)




الاب:لاحول ولاقوة الا بالله...الحمد لله علي كل حال




وكيف صحة هذا اللاعب الان؟




راشد<والدمع يملأعينيه>:لقد كسرت رجله بسببي




ابراهيم:لكنه كان راضيا عن قضاء الله ...لقد كان متبسما هاشا في وجوهنا رغم إصابته




الوالد:ماشاء الله هكذا يكون المؤمن..وما اسم هذا اللاعب؟




راشد:صحيح ...لقد نسيت ان اسأله عن اسمه




ابراهيم:لقد اخذوه الي المشفي للعلاج




الوالد:واين المشفي يا إبراهيم؟




ابراهيم:صراحتا ياعمي الي الان لااعرف




الوالد متعجبا:كيف هذا وانت مشترك هنا منذ فترة؟!!




ابراهيم(متبسما):حقيقتا يا عمي لم تكسر رجلي قبل ذلك لكي اعرف مكانه ^^




الوالد:حسنا ياولد ..وهل تعرف الطريق الي هذه الصالة ؟




ابراهيم:بالطبع ياعمي تفضل




(ويذهبوا جميعا الي الصالة الرياضية وعندها يقابلون احد اللاعبين خارجا منها فيسأله الوالد)


الوالد:السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




اللاعب:وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته




الوالد:لو سمحت حدثت منذ قليل حادثة في هذه الصالة وقد انقذ احد اللاعبين ابني هذا


(وينظر اللاعب الي راشد فيتعرف علي شكله)




اللاعب:نعم لقد انقذ كابتن حسان هذا الطفل الذي كاد ان يتعرض لاصابة بالغة


الوالد:وهل تعرف مكانه الان؟




اللاعب:نعم لقد ذهبوا به الي المشفي




الوالد:كيف الذهاب اليه لو سمحت؟




اللاعب:لقد كنت في طريقي اليه للاطمئنان عليه...تعالوا معي




(ويأخذهم اللاعب الي مكان المشفي لزيارة كابتن حسان)




فيا تري من يكون كابتن حسان هذا؟




وماهي هذه الرياضة التي اعجب بها راشد؟




هذا ما سنعرفه ان شاء الله في الحلقة القادمة

الفردوسـ المفقود
12-01-2011, 06:56 PM
تسجيل متابعة وانتظار
جزاكم الله خيرًا

محب الاقتصاد
12-03-2011, 11:07 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



ج5







انتهينا في الجزء السابق عندما اخذ اللاعب والد راشد وراشد وابراهيم



الي المشفي لزيارة كابتن حسان الذي انقذ راشد



وبعد وصولهم الي حجرة كابتن حسان يطرق اللاعب علي الباب





كابتن حسان:تفضل





(ويدخل اللاعب الي الغرفة اولا)





اللاعب:السلام عليكم ورحمة الله وبركاته كابتن
كيف صحتك الان؟





كابتن حسان<وهو مسرور>:وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته...طارق اهلا بك



انا الحمد لله بخير





طارق:يوجد بالخارج أشخاص قدموا لزيارتك





كابتن حسان:فاليتفضلوا ...اهلا بهم





(ويدخل والد راشد وابراهيم الي الحجرةويبقي راشد واقفا خارج الغرفة)





والد راشد:السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



حمدا لله علي سلامتك ياكابتن حسان





ابراهيم:السلام عليكم.....





كابتن حسان:وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته



اهلا بكم تفضلوا بالجلوس





(وينظر كابتن حسان الي ابراهيم فيتعرف عليه)





كابتن حسان:الست انت من كان مع الفتي راشد في الصالة؟؟





ابراهيم:نعم ...وهذا هو والده





كابتن حسان:ماشاء الله..بارك الله لك فيه يا ابا راشد




وجعله قرة عين لك ....لقد تعلمت منه رغم صغر سنه





والد راشد:وفيك بارك الله يا كابتن...واعتذر عما بدر من ابني





كابتن حسان<متبسما>:لاعليك الحمد لله علي كل حال وان تعرفت علي حضرتك وعلي راشد



ولكن ..اين راشد؟؟





(ويلتفت والد راشد فلايجد راشد)





والد راشد:يبدو انه يخجل من الدخول بسبب شعوره بالذنب





كابتن حسان<ضاحكا>:لو سمحت يا إبراهيم احضره وقل له كابتن حسان يريد ان يراك





(ويذهب ابراهيم ويحضر راشد )



(ويدخل راشد وهو مطأطئ رأسه خجلا)





راشد:السلام عليكم ورحمة الله وبركاته





الوالد:وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ...تعال ياراشد فكابتن حسان يريد ان يراك





(ويتقدم راشد لكابتن حسان فيصافحه الكابتن ويقول له مداعبا)





كابتن حسان:مالك ياراشد الا تريد ان تراني!!





(ويحمر وجه راشد حياءا فيضحك كابتن حسان ويربت علي كتفه)





كابتن حسان:تعال ياراشد اجلس بجانبي





(ويجلس راشد بجانب كابتن حسان)





والد راشد:لقد جاء راشد ليختار رياضتا ليمارسها كما يفعل ابراهيم ابن عمه





(وينظر كابتن حسان لابراهيم ويسأله)





كابتن حسان:وماذا تمارس يا إبراهيم





ابراهيم:أمارس الكونغ فو يا كابتن





كابتن حسان:مع كابتن إسلام؟؟





ابراهيم:نعم





كابتن حسان:ماشاء الله كابتن اسلام ممتاز....وفيم تخصصت في الكونغ فو



ساندا ام اساليب؟





ابراهيم:تخصصت في الاساليب خصوصا الاسلوب الجنوبي والعصا





كابتن حسان:جميل ماشاء الله,وهل اشتركت في بطولات





ابراهيم:نعم اشتركت في بطولة الاندية وحصلت علي المركز الاول بفضل الله





كابتن حسان:ماشاء الله وفقك الله ياإبراهيم واريدك ان تمثل البلاد عالميا ان شاء الله





ابراهيم<متعجبا>:عالميا !!





كابتن حسان:ولم لا ؟ واريدك ان تحصل علي المركز الاول ايضا..مارايك؟



فالمسلم يجب ان يكون متميزا حتي في رياضته





ابراهيم<متبسما>:ان شاء الله ياكابتن





كابتن حسان:تعدني ياابراهيم؟





ابراهيم:اعدك بإذن الله ان اضع هذا الهدف امامي واسعي اليه ان شاء الله





(وينظر كابتن حسان الي راشد)





كابتن حسان:وأنت يابطل..ماذا تريد ان تمارس؟





راشد:أ..أ..أنا!!





كابتن حسان:نعم أنت وإن شاء الله ستكون بطلا في يوم من الايام





راشد:لكن الي الان لم احدد بعد





كابتن حسان :لماذا؟





راشد:لاني اريد اولا التعرف علي كل رياضة ثم احدد ما يناسبني





كابتن حسان:صحيح هذا تفكير سليم...وهل رأيت ما يعجبك؟





راشد<بصوت حزين>:لا..لان الصالة التي حدث فيها ماحدث هي اول صالة ادخلها





كابتن حسان<متبسما>:وهل تعرف ياراشد ماهي الرياضة التي نمارسها في الصالة؟



راشد:ماهي؟؟





كابتن حسان: الجودو





راشد:الجودو!! وماتكون الجودو؟وما معناها؟





تابعونا ان شاء الله في الحلقة القادمة لنتعرف علي رياضة الجودو من كابتن حسان





بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

توقفنا في الحلقة السابقة عند سؤال راشد لكابتن حسان عن رياضة الجودو..فيا تري ما هي؟



جزء6



كابتن حسان:



الجودو رياضة يستخدم فيها اللاعب التوازن والفاعلية والتوقيت لتثبيت أو رمي الخصم



وكلمة جودو كلمة يابانية تعني الطريقة اللطيفة



وتتركز فكرتها الاساسية علي الا تواجه القوة بالقوة وانما تستغل قوة خصمك ضده



هذا بإختصار ^^





راشد:جميل فعلا ياكابتن ولكن هل بحجمي هذا استطيع ان اتدرب علي الجودو؟؟





كابتن حسان:اكيد....الجودو لايعتمد علي حجم اللاعب



. يتعلم الناس الجودو كتمرين بدني وترويح، وللدفاع عن النفس. يمكن أن يتعلم هذه الرياضة الناشئون من عمر ست سنوات



والمهم مهارتك وحبك للرياضة وكيفية استخدام عقلك جيدا



فلقد كرم الله سبحانه الانسان بالعقل فأهم شئ ان تستخدم عقلك قبل عضلك





راشد(وهو منصت للكابتن وكله آذان صاغية):نعم صحيح يا كابتن ..أكمل من فضلك





كابتن حسان(يضحك):أكمل ماذا ^^ ألست أنت من تسأل؟!





راشد(^^):صحيح أنا المفروض أسأل أولا



طيب كابتن ما هي حركات الجودو؟





كابتن حسان:هذا موضوع عملي وليس نظري..وأنا كما تري حالي



ولكن يوجد من يستطيع أن يفيدك





راشد(بشغف):من يا كابتن؟؟





كابتن حسان(ويشير الي طارق):تلميذي الذي افتخر به..طارق





راشد:أنت تلميذ الكابتن؟!!





طارق:هذا شرف لي كابتن....والفضل لله اولا واخيرا ثم لحضرتك فلولاك ما تعلمت شيئا من هذا الفن





كابتن حسان:أنت يا طارق لاعب موهوب وتستحق الاحترام





طارق:جزاك الله خيرا كابتن....اخجلتني بثنائك هذا





راشد:كابتن..وهل يستطيع طارق أن يجيب علي سؤالي؟؟





كابتن حسان(متبسما):ستري بعد قليل..





هيا يا طارق أره مايريد






راشد:الي أين؟؟





كابتن حسان(ضاحكا):لاتخف هو فقط سيجيب عن سؤالك ..





طارق:هيا يا راشد..تعال معي





(ويذهب طارق وراشد الي صالة التمرينات وفي الطريق يسأل راشد طارق بعض الاسئلة)





راشد:هل تسمح لي أن أناديك باسمك مجردا؟





طارق(متبسما):لاعليك





راشد:طيب يا طارق لماذا اخترت الجودو...؟





طارق(عابسا):هاااه...هذه لها قصة





راشد:هل تسمح لي بمعرفتها؟





طارق :بكل سرور فهي ليست سرا





(ويبدأ طارق في قص حكايته علي راشد..فيا تري ما هي هذه الحكاية ؟ولماذا عبس طارق عند سماع السؤال؟؟)



هذا ما نتعرف عليه إن شاء الله في الحلقة القادمة

الفردوسـ المفقود
12-03-2011, 11:44 PM
جميل ما شاء الله ، تشبه مسلسلات الكرتون الأنيمي لكن بصورة إسلامية ، وأرى أن موضوعها مثير جدًا في عالم الأطفال
جزاكم الله خيرًا ولا حرمكم الأجر

ملحوظة
أنا أرى أن الرسوم المتحركة أكثر إثارة ،، هل تنوون تنفيذها ؟؟ا
لكن الكتابة تطول ورغم أنكم كتبتم 6 أجزاء لكن أظنهم يمثلون تقريبًا حلقة رسوم متحركة واحدة

ننتظر الجزء القادم بشغف

محب الاقتصاد
12-04-2011, 09:37 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاكم الله خيرا علي متابعتكم

وبالنسبة لسؤال عن الرسومات

فأرجو ان تطلعوا علي هذا الموضوع اذا سمحتم

http://www.forsanelhaq.com/showthread.php?t=193044

الفردوسـ المفقود
12-04-2011, 03:28 PM
لم أظن أن الموضوع قديم إلى هذا الحد !!

القصة رااائعة جدًا بالفعل وأتوقع أن تُحقق نجاحًا باهرًا إن شاء الله ،، أعجبني فيها أنها عميقة إلى حد ما عكس قصص الكرتون الإسلامية والتي عادة تكون سطحية جدًا ومليئة بالأدعية حتى لكأنها درس علمي

أظن والله أعلم أن الأطفال الآن يميلون للقصص المعقدة إذ ليسوا ببراءة الأطفال قديمًا لذلك تستهويهم مسلسلات القتال مثل ناروتو مثلا وقد ذكرتني هذه القصة بهذا الكرتون ،، وكذلك المراهقين

لو كانت فكرة رسمها ككرتون صعبة التحقيق ،، أظن أنها ستكون رائعة أيضًا لو كُتبت كتابة ونُشرت على هذه الهيئة مثل قصص رجل المستحيل ،، خاصة وأنها كما أرى تناسب ليس الأطفال فقط بل المراهقين والشباب كذلك

جزاكم الله خيرًا ،، ولا حرمكم الله الأجر




لا إله إلا الله

أبومالك السلفى
12-04-2011, 04:46 PM
الحمد لله وبعد
،
الحبيب / محب الاقتصاد
يعلم الله أنى ما أحب التأخر عن إخوانى مااستطعتُ إلى ذلك سبيلا
أعتذر لم أنتبه لرسالتك على " الفيس "
كما لم أرد على الهاتف لتعذر ذلك وقت اتصالك
وسأحاول مطالعة القصة هذه فور تفرغى كما وعدتُك
وأسأل الله أن يسددك وأن يغفر لى
أحبّك فى الله ياسيّدى
وجزاك الله بصبرك علىّ خيرا

محب الاقتصاد
12-04-2011, 09:20 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



ج7



توقفنا عندما سأل راشد طارق عن حكايته مع الجودو ويبدأ طارق في الحكاية





طارق:تبدأ القصة منذ 5سنوات عندما كنت في الخامسة عشر من عمري



وسافرت مع اخي هشام لحضور المسابقة العالمية في الجودو



راشد:وهل كان اخوك لاعب جودو؟





طارق<يبتسم ابتسامة حزينة>:نعم كان هشام لاعبا ماهرا وهذا بشهادة خصومه قبل مدربيه وقد تأهل للبطولة العالمية



وكم كانت فرحته حينها وفرحتي ايضا فقد كان يحمل أمالا كبيرة ليس للرياضة فحسب ولكن



لأمته أيضا فقد كان دائما يقول لي ياطارق استحضر نية صالة في كل أمر



فالفطن يجعل عاداته عبادات والغافل يجعل عباداته عادات





راشد:ماشاء الله لقد حمستني لأتعرف عليه اين هو؟







(وهنا يبكي طارق ويتفاجأ راشد لهذا)










راشد:مالك يا طارق ....لماذا تبكي؟!





طارق(ودموعه تتساقط):لقد مات هشام في هذه السنة...





(ويفجع راشد عند سماعه لهذا)





راشد:ك..كيف مات؟





طارق:هناك مؤسسة تسمي (مؤسسة التنين الاسود) وهي فعلا اسما علي مسمي



وهذه المؤسسة من أهدافها أن تتختار اللاعبين المحترفين من جميع دول العالم وتغريهم بالمال ليجندوهم لأهدافهم الخبيثة



وقد التقي أحد أفراد المؤسسة الخبيثة _والتي اسميها عصابة_بأخي






راشد:وكيف تعرفوا عليه؟





طارق:كما قلت لك إن أخي كان محترفا وقد اظهر مهارات رائعة في البطولة العالمية وتغلب علي جميع خصومه وقبل المباراة النهائية رأيت هذا المشهد



(وينظر طارق الي السماء يسترجع الذكريات)



انتظرونا في الحلقة القادمة إن شاء الله لمعرفة حكاية هشام مع هذه العصابة


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


ج8




طارق:بعد فوزأخي بالمباراة قبل النهائية ذهبت إلي غرفته لتهنئته وكانت هناك الصحافة والاعلام لإجراء مناقشات معه لكنه لم يسمح إليهم بالدخول إلا قبل أن يبشر أمي بالخبر وأنه تأهل للمبارة النهائية وطلب منها أن تدعو له



وبعد عدة مقابلات مع الإعلام استأذنهم هشام لكي يستريح وفعلا ذهبوا جميعا



واستأذنته للذهاب لدورة المياه



وبعد انتهائي ذهبت لحجرته لأسئله هل يريد شيئا من السوق لأني كنت ذاهبا اليه



فوجدت الباب مفتوحا فتحة بسيطة وسمعت صوت أخي وهو غضبان ويتحدث مع أحد



فنظرت من الفتحة لأري ما يحدث



""هشام(وهو غاضب):كيف تعرض هذا علي ؟اتظن أنكم يمكن أن تشتروني بمالكم






الرجل الغريب:اهدأ قليلا أيها البطل فنحن نريد مصلحتك





هشام:مصلحتي أن أكون خائنا لديني ووطني





الرجل الغريب:ومن قال لك أنك ستكون خائنا لوطنك ودينك؟ أنت فقط ستلعب باسمنا في البطولات



هشام:أتظن أني لاأعرف حقيقتكم القذرة أنتم تستغلون ضعاف النفوس ليكونوا أداة للتجسس علي بلادهم





الرجل الغريب(متعجبا):من قال لك مثل هذا الكلام؟نحن مؤسسة محترمة ولانقبل بهذا





هشام:هه....قل هذا لغيري..أنتهي اللقاء ..اخرج من غرفتي





الرجل الغريب:فكر قليلا










هشام:لامجال للتفكير





الرجل الغريب:سنزيد الثمن





هشام(في لهجة تهديدية):اخرج والا طلبت لك الأمن





الرجل الغريب(يضحك ضحكة خبيثة ):****ه....أنت شاب عنيد.. وليكن في علمك أن من لم يكن معنا نعتبره عدونا وأعدك ألا تهنأ بهذه البطولة



هشام(غاضبا): اخرج ايها المحتال الشرير""



طارق:ويخرج الرجل الغريب من الباب وسمعته يتمتم بهذه الكلمات<ستعرف جزاء عنادك جيدا>



وبعدها دخلت علي اخي لأسئله ما الذي حدث



""طارق:هشام ماذا حصل ؟ومن هذا الرجل؟





هشام:لاتهتم ياطارق ...لاتهتم





طارق :كيف لااهتم وانا اراك غاضبا هكذا؟





هشام:قلت لك لاتهتم وانس هذا الامر فهمت""



طارق:وكانت هذه المرة الاولي التي يكلمني فيها أخي بهذه الطريقة فذهبت الي غرفتي وانا ابكي





راشد:وكيف عرفت بهذه العصابة؟





طارق:عرفت فيما بعد





راشد:وماذا حصل بعد ذلك؟





طارق:جاء أخي بعدما هدأ الي غرفتي ليصالحني ويعتذر إلي



""(هشام يطرق غرفة طارق)



هشام(بصوت حنون):طارق ...طارق افتح يا طارق



الا زلت غاضبا مني؟انا آسف





(ويفتح طارق ويحتضنه اخوه)





هشام:اعتذر يا طارق عما بدر مني



(ويقبل هشام رأس طارق)





طارق(وهو يمسح دموعه):ماذا حدث يأخي ؟ولماذا كنت غاضبا هكذا؟





هشام(متبسما):لاشئ هذا الرجل كان يريدني أن أخسر المبارة امام لاعبهم



طارق :لماذا؟





هشام:لاادري





طارق:لكني سمعتك وانت تقول له عن نواياهم الخبيثة وتجسس .و..



(يقاطع هشام طارق ويقول له)





هشام:أنت سمعت كل هذا؟



طارق:نعم ياأخي فما القصة؟





هشام(مهموما): حسنا سأقول لك ولكن لاتخبر بهذا احدا..مفهوم



طارق:حاضر يا أخي""



طارق:وقص علي اخي قصة لاعب اجنبي تعرف عليه اخي وتوطدت العلاقة بينهما



وعرفت بعدما مات اخي أنه كان يدعوه للاسلام... وكان هذا اللاعب مع هذه العصابة لفترة ولكنه فر منهم بعدما عرف مخططاتهم



وقد اخبر اخي بهذا وحذره بعدما شعر انه مراقب وأنهم يمكن أن يغتالوه في اي لحظة






راشد:وهل قتلوه؟؟





طارق:نعم لقد قتلوه..





راشد:طيب لماذا لم تقبض الشرطة عليهم؟





طارق:هذه العصابة كبيرة ولها نفوذ وليس من السهل تتبعها





راشد:ولماذا لم يخبر هشام الشرطة بهذه المعلومات؟





طارق:نعم هشام كان يعلم ولكن اين الادلة التي تدينهم



كما قلت لك هذه العصابة كبيرة ولها نفوذ





راشد:ولماذا عرفهم هشام بأنه يعرف هذه المعلومات؟





طارق:لقد شعر هشام أنه أيضا مراقب ولذلك ارسلوا اليه ذلك الرجل ليساومه ويشتريه بالمال







راشد:وكيف مات هشام رحمه الله؟



طارق:رحمه الله



........................



في الحلقة القادمة ان شاء الله نتعرف علي قصة مقتل هشام فتابعونا

محب الاقتصاد
12-06-2011, 10:31 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ج9

قصة موت هشام(الجزء الاول)


طارق(بنبرة يخالطها الحزن):كان يوم وفاة اخي هو اليوم الذي يسبق المبارة الختامية
ولكني لاحظت أنه يتصرف تصرفات لم يكن يفعلها من قبل

راشد:كيف ؟

(ويعود طارق بذاكرته للوراء)

""(هشام يطرق باب اخيه ليوقظه لصلاة الفجر)

هشام :طارق ..طارق افتح يا طارق
(وبعد 10د من الطرق يستيقظ طارق ناعسا)

طارق(وهو يمسح النوم من عينيه):ماذا هناك يا هشام؟

هشام:هيا نذهب للمسجد

طارق(وهو يتثائب):كم الساعة الان؟

هشام :الساعة الان الرابعة صباحا

طارق:ولكن الفجر لم يؤذن له بعد

هشام(في نبرة حازمة):هيا يا طارق..اسمع الكلام اذهب وتوضأ لنذهب سويا الي مسجد الفندق

طارق:حسنا..اذهب أنت وسألحق بك

هشام:ثم تنام ويضيع عليك الفجر..هذه حيلة قديمة....هيا الان

(ويذهب طارق يجر رجليه الي دورة الماه ليتوضأ...وبعد الوضوء)

هشام:هل انتهيت؟

طارق:نعم

هشام:هيا بنا""


طارق:وهذا ياراشد اول امر كان مستغربا فأنا اعرف ان اخي يستيقظ علي أذان الفجر
ويذهب الي المسجد قبل الاقامة بدقائق

راشد:وماذا بعد؟
(ويكمل طارق ذكرياته)

""هشام:هل قلت اذكار الخروج من المنزل والذهاب للمسجد؟

طارق(متعجبا):أنت لم تسألني عن هذا من قبل!!

هشام:هل قلتها ام لا ..اجب علي قدر السؤال

طارق:حسنا سأقولها الان

هشام:أسمعني

طارق:!!

هشام:هياأسمعني

طارق:حاضر..( بِسْمِ اللهِ ، تَوَكَّلْـتُ عَلى اللهِ وَلا حَوْلَ وَلا قُـوَّةَ إِلاّ بِالله. اللّهُـمَّ إِنِّـي أَعـوذُ بِكَ أَنْ أَضِـلَّ أَوْ أُضَـل ، أَوْ أَزِلَّ أَوْ أُزَل ، أَوْ أَظْلِـمَ أَوْ أَُظْلَـم ، أَوْ أَجْهَلَ أَوْ يُـجْهَلَ عَلَـيّ)


هشام:احسنت..واين ذكر الذهاب الي المسجد؟

طارق:ذكرني به

هشام:علمنا رسولنا صلي الله عليه وسلم ان نقول ونحن ذاهبون الي المسجد: اللّهُـمَّ اجْعَـلْ في قَلْبـي نورا ، وَفي لِسـاني نورا، وَاجْعَـلْ في سَمْعي نورا، وَاجْعَـلْ في بَصَري نورا، وَاجْعَـلْ مِنْ خَلْفي نورا، وَمِنْ أَمامـي نورا، وَاجْعَـلْ مِنْ فَوْقـي نورا ، وَمِن تَحْتـي نورا .اللّهُـمَّ أَعْطِنـي نورا.

(ويكرر طارق الذكر وراء اخيه)
(وفي الطريق)

هشام:اخي اريدك ان تكون قريبا مني

طارق(متعجبا):انا دائما قريبا منك!!فماذا تقصد هشام؟

هشام(بنبرة هادئة):لاشئ...لاشئ""

طارق:وبعد سماعي هذه الكلمات من اخي رحمه الله بدأت اقلق فهو لم يطلب مني مثل هذا الطلب من قبل

""(وعند باب المسجد)

هشام:هيا يا طارق ادخل وأسمعني دعاء دخول المسجد

طارق(!!):

أَعوذُ باللهِ العَظيـم وَبِوَجْهِـهِ الكَرِيـم وَسُلْطـانِه القَديـم مِنَ الشّيْـطانِ الرَّجـيم،[ بِسْـمِ الله، وَالصَّلاةُ] [وَالسَّلامُ عَلى رَسولِ الله]، اللّهُـمَّ افْتَـحْ لي أَبْوابَ رَحْمَتـِك.

هشام:احسنت ولاتنس الرجل اليمني عند الدخول

طارق:حاضر""

طارق:وبعد دخولنا صلينا ركعتين تحية المسجد وعندما فرغت منها وجدت اخي ساجدا
فتعجبت من طول سجوده وقلت في نفسي ربما صلي بعدي
ولكنه اطال في السجود حتي ظننت ان شيئا قد حدث له
فجئت الي جانبه وناديت عليه

""طارق:هشام....هشام
(وحينها يرفع هشام من السجود ويجلس للتشهد)
(وبعد انتهاء الصلاة)

طارق(مازحا):ما هذا لقد ظننت مت

هشام(نظر الي اخيه ووضع يده علي راسه متبسما):رزقنا الله حسن الخاتمة""


طارق:وحينها يا راشد وجمت فلم اعرف بم ارد عليه فاخذت مصحفا وجلست في احدي زوايا المسجد انتظر الاذان
وبعد انتهاء الصلاة استأذنت اخي في الذهاب لاجل اكمال نومي

""طارق:هشام سأذهب انا الان لاكمل النوم هل تريد شيئا؟؟

هشام:نعم...اريد ان اعتمر

طارق(!!):ماذاااا!! تعتمر؟!

هشام(متبسما):نعم وستأتي معي.....خذ هذا
(ويعطيه كتيبا صغيرا)

طارق:ماهذا...كتيب اذكار الصباح والمساء!

هشام:نعم...فبهذه الاذكار سنعتمر ونحج ايضا

طارق:هشام...منذ ان استيقظت وانت تتصرف تصرفات غريبة وتقول اشياءا غريبة ايضا لكن ليس الي هذا الحد....قلت لك اريد اكمال النوم

هشام:طيب ..اجلس يا طارق وسأفهمك
(ويجلس طارق علي مضض)

هشام:اما تعرف فضل جلسة الضحي؟

طارق:وماذا تكون جلسة الضحي؟؟

هشام:قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من صلى الغداة في جماعة ، ثم قعد يذكر الله حتى تطلع الشمس ، ثم صلى ركعتين؛ كانت له كأجر حجة وعمرة ، تامة تامة تامة "

هشام:والغداة يعني صلاة الصبح ونحن الان بعد صلاة الصبح ولو انتظرنا قليلا سندرك هذا الثواب.....فما رايك؟

طارق:حسنا يا هشام مع اني الي الان لاافهم تصرفاتك

هشام:الم اقل لك كن بجانبي

طارق:حسنا يا هشام....حسنا""

في الحلقة القادمة ان شاء الله انتظرونا مع الجزء الثاني من قصة وفاة هشام


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ج10

قصة وفاة هشام ج2

(ويكمل طارق الي راشد بقية أحداث اليوم الاخير في حياة اخيه)

طارق:وبعد ان انتهينا ياراشد من جلسة الضحي وصلينا ركعتين رجع كل واحد منا الي حجرته
ومع حاجتي الشديدة للنوم وقتها الا ان تفكيري في تصرفات اخي هذا اليوم اقلقتني واقنعت نفسي ان هذا من اجل مبارات الغد فهو يريد ان يزيد من الطاعات ليوفقه الله سبحانه فيها ونمت بعدها في سبات عميق وضبطت منبهي علي صلاة الظهر

راشد:وماذا كان يفعل هشام وقتها؟

طارق :لااعرف ولكني بعد استيقاظي ذهبت الي حجرته فوجدت الخادم يخبرني انه سبقني الي المسجد بعد محاولات في ايقاظي
فذهبت وصليت الظهر وبحثت عنه بعد الصلاة فوجدته وذهبت اليه

""طارق:هشام لماذا لم توقظني؟كادت صلاة الظهر ان تضيع علي

هشام:هل قلت اذكار بعد الصلاة؟

طارق:ليس بعد...ولكن...

هشام(يقاطعه):قلها اولا ثم نتكلم بعد ذلك
(وبعد الاذكار)

هشام:ها ياطارق انتهيت؟

طارق:نعم ولي عليك عتاب

هشام:يشهد الله كم اجتهدت في ايقاظك وبعد عدة محاولات فاشلة ابلغت الخادم ان يخبرك ان سبقتك

طارق:حسنا...ولكن يا هشام لماذا تتصرف بغرابة هذا اليوم

هشام:طيب هذا السؤال اجيبك عليه بعد اخذ غفوة قصيرة

طارق:ألم تنم؟؟!

هشام:لا..كنت انهي بعض الاشياء

طارق:ماهي؟

هشام:سأقول لك فيما بعد ان شاء الله..الان هيا بنا""

طارق:وفي الطريق اخذ يحدثني بفضل ذكر الله وبعض قصص الصحابة رضي الله عنهم واجتهادهم في طاعة الله

وكيف استخدم رسول الله صلي الله عليه وسلم الرياضة كوسيلة دعوية كما في قصة ركانة مصارع جزيرة العرب
وذهبنا بعدها للفندق فذهب هو للنوم وذهبت انا لمشاهدة تمرينات الفريق في صالة التمرينات

وهناك قابلت كابتن حسان واخبرته بما يفعله اخي

راشد:وهل كان كابتن حسان معكم؟؟!!

طارق:نعم...هو كابتن الفريق...الم اقل لك من قبل؟

راشد:لا..يعني كابتن حسان كان يعرف هشام

طارق:نعم...وكان يزكيه دائما

راشد:وماذا قال لك كابتن حسان

طارق:غضب وقال لي انه سيكلمه بعد العصر ان شاء الله ليلومه علي تفريطه في تمريناته مع اهمية اللقاء المرتقب...وفعلا ذهب اليه الكابتن بعد الصلاة وكلمه في حجرته وكنت معهم
فطلب هشام مني ان انتظر بالخارج الي ان يكملوا حديثهم

راشد:لماذا؟؟ هل هو سر؟

((انتظرونا ان شاء الله في الجزء الثالث من قصة وفاة هشام لنعرف ماسر تصرفات هشام هذه))

محب الاقتصاد
12-09-2011, 10:28 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ج11

قصة وفاة هشام ج3


ويكمل طارق احداث اليوم الاخير في حياة اخيه هشام واجابته عن سؤال راشد

طارق:لقد اخبرني الكابتن بعدها بالامر وعرفت منه ان اخي قد تلقي تهديدات من هذه المنظمة وهو يعر ف معني تهديداتهم ولكن الكابتن لم يقل لي ذلك الا بعد وفاة اخي

راشد:وماذا حدث بعد خروجك من الغرفة؟


طارق:انتظرت لفترة ليست بالطويلة وبعدها خرج كابتن حسان بغير الوجه الذي دخل به

راشد:كيف؟


طارق:كان يظهر عليه الهم والحزن وعندما سألته عن سبب تصرفات اخي نظر الي وابتسم ابتسامة حزينة وكأنه يخفي شيئا
وقال لي:أن اخي مهموم قليلا بسبب مباراته غدا
وبعدها دخلت لهشام فوجدته يجهز نفسه للتمرين

""طارق:السلام عليكم هشام الي اين تذهب؟

هشام:وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته سأتمرن قيلا

طارق:آتي معك؟

هشام:علي الرحب والسعة"

طارق:وفعلا ذهب وتدرب بهمة ونشاط وحينها اطمأن قلبي
وواصل التمرين الي قبل المغرب بقليل
ثم بعدها ذهب لحجرته واستحم وغير ملابسه للاستعداد لصلاة المغرب

""هشام:هيا يا طارق جهز نفسك لصلاة المغرب

طارق:لكن لم يؤذن لها بعد!

هشام:وما المانع ان نستعد قبل دخول الوقت؟!....أيها الكسول""

طارق(بابتسامة يملأها الحزن):واخذ يداعبني ويلعب معي لعبة حرب الوسائد
وعند الاذان

""هشام:ارأيت ايها الكسول دخل وقت المغرب ولم نذهب للمسجد قبل الاذان

طارق(وهو يلتقط انفاسه من كثرة اللعب):الست انت من بدأ الحرب

هشام(وهو يضحك)حسنا ايها المحارب اذهب واغسل وجهك لنذهب للمسجد""

طارق:وبالفعل ذهبنا للمسجد بعد الصلاة

""هشام:ما رايك يا طارق ان نجلس الي العشاء منذ فترة طويلة لم اعمل هذا العمل

طارق:ولكن لماذا؟؟!

هشام:الا تعرف ثوابه؟

طارق:لا

هشام:قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم : " الملائكة تصلي على أحدكم ما دام في مصلاه ما لم يحدث اللهم اغفر له اللهم ارحمه لا يزال أحدكم في صلاة ما دامت الصلاة تحبسه لا يمنعه أن ينقلب إلى أهله إلا الصلاة " .

وقال صلي الله عليه وسلم: لا يزال أحدكم في صلاة ما دامت الصلاة تحبسه لا يمنعه أن ينقلب إلى أهله إلا الصلاة "

وقال صلي الله عليه وسلم:"ألا أدلكم على ما يمحو الله به الخطايا ويرفع به الدرجات قالوا بلى يا رسول الله قال إسباغ الوضوء على المكاره وكثرة الخطا إلى المساجد وانتظار الصلاة بعد الصلاة فذلكم الرباط "


وايضا حديثه صلي الله عليه وسلم"ما توطن رجل مسلم المساجد للصلاة والذكر إلا تبشبش الله له كما يتبشبش أهل الغائب بغائبهم إذا قدم عليهم "

طارق:وما معني يتبشبش انا اول مرة اسمع هذا الحديث!!؟

هشام:معناها :(اللطف في المسألة والإقبال على الرجل ، وقيل : هو أن يضحك له ويلقاه لقاء جميلاً)
وهذا معناها في اللغة
لكن الله سبحانه ليس كمثله شئ فالله سبحانه يضحك لكن ضحكه ليس كضحك المخلوقين...فهمت؟

طارق:قليلا

هشام:حسنا ساضرب لك المثل بشئ اخر..انظر ألست حيا امامك؟

طارق:نعم اكيد

هشام:والله سبحانه من صفاته سبحانه انه هو الحي القيوم كما في آية الكرسي..صحيح؟

طارق:نعم صحيح

هشام:هل حياتي تشبه حياة الله سبحانه؟

طارق:لا طبعا لانك ستموت والله سبحانه حي لايموت

هشام(متبسما):جميل فهمت الان؟

طارق:نعم........هشام كم احبك يا اخي لارمني الله منك

هشام:وانا ايضا حبيبي لكن الآجال بيد الله وما يدريني اني سأعيش لغد...اسمع يا طارق

طارق:نعم

هشام:لاتعلق قلبك بمخلوق فكل مخلوق سيفني ولكن علق دائما قلبك بربك سبحانه لانه هو الحي القيوم

طرق:حاضر يا اخي ان شاء الله لاانسي هذه النصيحة ابدا

هشام:حسنا الان ماذا تريد ان نفعل حتي اذان العشاء؟

طارق:لاادري..ماذا تحب انت؟

هشام:احضر مصحفين واحد لك والاخر لي وستسمع لي وسأسمع لك

طارق:لكن انا لم اراجع منذ فترة

هشام:امممممم....اذا ستنام بدون عشاء^^

طارق:لااا لا ساحضر المصاحف وساراجع واسمع كل شئ...لكن الا الحرمان من العشاء

هشام(ضاحكا):ايها الاكول عرفت من اين امسكك""

طارق:وبالفعل جلسنا مع بعضنا حتي العشاء نتذاكر القرآن
وبعد العشاء عرض لي اخي ان نتنزه قليلا

""هشام:طارق ما رأيك ان نتنزه قليلا؟

طارق:لامانع عندي

هشام:مارايك في الحديقة الكبيرة؟

طارق:احبها هيا بنا""

طارق:وجلسنا في الحديقة لمدة نصف ساعة كانت من اجمل الاوقات وبعدها ذهبنا راجعين الي الفندق
وفي الطريق

""هشام:هل استمتعت يا طارق؟

طارق:جدااا...ارجو ن تتكرر هذه الاوقات

هشام(متبسما):ان شاء الله

(طارق:وفي هذه الاثناء تظهر سيارة من طريق جانبي وتسرع باتجاهنا)

هشام:احذر يا طارق

(طارق<والدموع تملأ عينيه>:ويدفعني اخي لينقذني من الموت لتضربه السيارة)

طارق:هشاااااااااااااام""

طارق(باكيا):ويموت اخي امام عيني

راشد(متأثرا):رحمه الله

طارق:وبعدها علمنا محضرا في القسم وبدأت التحريات لكن..الجريمة قيدت ضد مجهول

راشد:لماذا؟!!

طارق:الم اقل لك ان هذه العصابة لها قوة ومنعة

راشد:وكيف عرفت انها العصابة؟

طارق:كما قلت لكاخبرني الكابتن حسان بما قاله له اخي في الحجرة وبالتهديدات التي تلقاها واخفي ذلك عني لانه يخاف علي

المهم ياراشد اثقلت عليك بهذه الاشياء وشغلتك عما صحبتك من اجله

راشد:لاتقل ذلك فكم استفدت من هذه القصة ورحم الله اخاك والله لقد احببته بدون ان اراه فرحمه الله

طارق:حتي لانتأخر اكثر من ذلك سأعرفك علي بعض الحركات في الجودو وهي الحركات الابتدائية

((انتظرونا في الحلقة القادمة ان شاء الله مع بعض الحركات في الجودو))

الفردوسـ المفقود
12-09-2011, 10:33 AM
تسجيل متابعة ،، جزاكم الله خيرًا

محب الاقتصاد
12-10-2011, 08:51 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تعرفنا في الاجزاء السابقة علي راشد وحكايته مع كابتن حسان وحكاية هشام اخو طارق واسباب وفاته
واليوم باذن الله تعالي سنكون مع راشد في اول تعارف له بالجودو فيا تري كيف ستسير الامور؟

ج12

(ويذهب طارق وراشد الي الصالة الرياضية ويقابل طارق هناك بعض اصحابه من اللاعبين فيحييهم)

طارق:السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...كيف الاحوال ياشباب؟

اللاعبون:وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..كابتن طارق كيف حالك؟ نحن بحمد الله بخير

طارق:ماذا تفعلون الان؟

اللاعبون:نقوم ببعض الاحمائات وبعدها نتمرن باذن الله

طارق:هل يمكن ان تشركوني معكم؟

اللاعبون:بالطبع يا كابتن

طارق:اولا..اسمحوا لي ان اعرفكم بصديق جديد...راشد ...اخوكم راشد جاء يريد ان يتعرف علي الجودو

اللاعبون:اهلا بك راشد تفضل علي الرحب

راشد:جزاكم الله خيرا جميعا كم انا ممتن لكم

طارق:هل تحب ان تبدأ انت اولا ام تشاهد؟

راشد:انا!! ابدأ بماذا؟؟

طارق(متبسما):اذا اخترت المشاهدة اولا

(وجلس راشد ليشاهد تمرين لاعبي الجودو القتالي وهو في غاية التعجب والاثارة في نفس الوقت)

(وبعد عدة مباريات)

طارق:هل تريد ان تجرب الان؟

راشد:أ.....أ..

طارق:حسنا هيا بنا

(ويقف طارق امام راشد علي بساط الملعب وراشد متوتر جدا)

طارق:مالك ياراشد لماذا تتصبب عرقا هكذا؟

راشد:انا لااعرف ماذا افعل وكل هؤلاء ينظرون الي

طارق:النصيحة الاولي ياراشد...ركز علي خصمك ولاتهتم بالاخرين...فهمت

راشد:سأحاول ان شاء الله

طارق:هيا اهجم علي

راشد:!! كيف؟


طارق:تعال واضربني

راشد:هذا عيب ان اضرب من هو اكبر مني

طارق(ضاحكا):وكيف ستتعلم اذا ...تعال واضربني والا آتي انا واضربك

راشد:آآ..حسنا حسنا
(ويتقدم راشد الي طارق بخطوات خائفة )

طارق:هيا ياراشد لاتخف لن أؤذيك ..وتعال واضربني

راشد(يقول لنفسه): ما هذه المشكلة التي اوقعت نفسي فيها..كيف ساتصرف الان؟

طارق:حسنا ..ساعد حتي عشرة اذا لم تهجم علي ساهاجمك انا...1....2

(ويقف راشد متحيرا)

طارق:3......4......5

راشد:ماذا افعل..ماذا افعل؟

طارق:6...7....8

(وفي هذه الاثناء يدخل ابراهيم الي الصالة)

ابراهيم:راشد..راشد
(ويتوقف طارق عن العد..ويتقدم ابراهيم الي راشد )


ابرهيم:ماذا حدث ياراشد...لماذا تأخرت لقد قلقنا عليك؟

طارق:انا اعتذر عن تأخر راشد انا السبب


راشد(يتنفس الصعداء):هاااه ..حمدا لله..لقد انقذتني ياابراهيم

ابراهيم:ماذا تفعلون الان؟

طارق:لقد اراد راشد ان يتعرف علي الجودو وهذه شئ يأتي بالتجربة الفعلية فأردت ان اعرفه عليها ..

راشد:لقد انقذتني من مواجهة قوية

ابراهيم:وماذا كنت تفعل ياراشد؟

راشد:لقد امرني طارق ان اضربه وانا خائف من ذلك فقد شاهدت المباريات للاعبين المتقدمين ورأيت اشياءا غريبة

ابراهيم:هل يمكن ان تشركوني في التمرين اذا سمحتم؟

طارق:اهلا وسهلا بك

راشد:اخيرا...حسنا ياطارق لقد احضرت لك ابن عمي لاعب الكونغ فو لتري قوته..هيا ياابراهيم..تفضل ساتنازل لك عن موقعي


ابراهيم:ماااذا؟؟ انتظر انا لم اطلب ذلك

راشد:لاتخف..لاتخف..سأشجعك

طارق(ضاحكا):حسنا ياابراهيم انا اوافق علي ان تكون خصمي

ابراهيم:حسنا أمري الي الله

(ويجلس راشد لمشاهدة المباراة)

طارق:ابراهيم انت لاعب كونغ فو يعني تعرف كيفية اللكم والركل جيدا فاريدك ان تهاجمني بأي طريقة تريدها

ابراهيم:حسنا..

(وتبدأ المباراة التدريبية بين ابراهيم وطارق ...فتابعوا الحلقة القادمة ان شاء الله لتعرفوا كيف دارت المباراة)

محب الاقتصاد
12-11-2011, 02:11 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ج13

(توقفنا في الحلقة السابقة عند المباراة التدريبية بين طارق وابراهيم وسنري الان ان شاء الله كيف دارت المباراة)

(تبدأ المبارة بركلة امامية من ابراهيم علي طارق
ولكن
طارق يتفاداها بمهارة)

طارق(مستنكرا):ماهذه السرعة ياابراهيم؟! يجب ان تكون الركلة سريعة وقوية ابذل اقصي ماعندك فانا لن اتهاون معك

ابراهيم(بجدية):حاضر

(ويعاود ابراهيم الركل واللكم بكل ماعنده من قوة وسرعة ولكن طارق مازال يتفاداها)

ابراهيم:ماالمشكلة انا اهجم بكل قوتي؟

طارق:مشكلتك انك لاتستمع باللعب

ابراهيم:استمتع باللعب!!

طارق:نعم...استمتع بالمباراة لكي تزيل هذا الضغط النفسي من عليك
لايكن همك ان تصيب خصمك بقدر ما تقوم باستخراج مالديك من فكر
فكر قبل الهجوم واعمل توقع لهجوم مضاد ولاتنس الضربات التمويهيه فكل ذلك سيساعدك

ابراهيم: فعلا ..جزاك الله عني خيرا علي هذه الافادة...ستشاهد الان مباراة مختلفة بإذن الله

طارق:وانا اتشوق لذلك

(ويبدأ ابراهيم هجوما جديدا ولكن هذه المرة بفكره قبل عضله وفعلا يتسطيع ايصال بعض الضربات لطارق عن طريق الكر والفر والتمويه)

طارق:احسنت ابراهيم ..تابع علي ذلك

(ويتابع راشد المباراة في شغف ويتسائل لماذا لايهجم طارق الي الان؟!!
وفي هذه الاثناء يمسك طارق برجل ابراهيم التي كانت متوجهه اليه بضربة)

ابراهيم:!!

(ويقوم طارق بطرحه علي الارض في حركة سريعة يتابعها راشد بدهشة)

طارق(ضاحكا):لقد وقعت في الفخ

ابراهيم(متعجبا):الفخ!! اي فخ؟

طارق:لقد غرك عدم هجومي الي الان واعتقد انك توقعت ان اهجم عليك بطريقتك

ابراهيم:نعم فعلا

طارق: لاتنس ياابراهيم انك تواجه لاعبا من رياضة اخري فانت تلعب بفكرك وهو يلعب بفكره
فالجودو فيها الاساليب الهجومية والدفاعية والمضادة وطريقته مختلفة تماما عن طريقتك

ابراهيم: حسنا ..لكن ارجو ان تنتهي المباراة الي هذا الحد

طارق(متبسما): لك مااردت

(ويمد ابراهيم يده الي طارق ليرفعه من علي الارض ويأتي اللاعبون مشجعين لابراهيم علي ادائه ومهنئين طارق وبعدها يجلس الثلاثة علي احد المدرجات ليكملوا حديثهم عن الرياضة)

ابراهيم:ممكن ياطارق ان تحدثنا اكثر عن الجودو ماذا تتعلمون فيها
ما طرق تنفيذها وهكذا..

طارق: يبدأ المتعلم لهذا الفن يتعلم فن السقطات يعني كيف تسقط بطريقة صحيحة

وهذا يعتبر الباب الاساسى في الجودو فبدونه سيتعرض اللاعب لاصابات خطيرة ممكن ان تصل الي الشلل

راشد: حقا!!

طارق:نعم ان الرياضة قائمة علي اساس الاشتباك والطرح فمن لم يكن يعرف كيف يسقط ويحافظ علي سلامة عموده الفقري سيعرضه ولاشك للأذي

ابراهيم:وماذا بعد اتقان السقوط واساليبه؟

طارق:تدخل بعد ذلك في فن التشابك وكيفة مسك الخصم
ثم البدء في فن القتال والحركات الهجومية
ثم البدء في فن الدفاع وتفادي الهجوم بالدفاع
ثم فن الحركات المركبة وكيفة الهجوم باكثر من حركة لارباك الخصم واختلال توازنة
ومن ثم الدفاع بطريقة الدفاع ثم الهجوم
ثم الدفاع بطريقة الهجوم المضاد

وهكذا..

راشد:ماشاء الله كل هذا في الجودو؟

طارق:نعم واكثر ففيها ايضا طرقا للكسر والخنق والتعامل مع الهجمات الارضية والتخلص منها ولكن هذا لايستخدم في البطولات

ابراهيم: ولكن طارق ماذا افعل اذا واجهت من هو اكبر مني سنا وقوة؟

طارق:لامشكلة بإذن الله فالجودو لاتعتمد علي الاحجام ولكن علي كيفية استخدام العقل

واضرب لك مثلا<هل رايت القطار؟>

ابراهيم: نعم اكيد

طارق:< وهل فكرت كيف ينتقل هذا القطار من قضيب الي اخر؟>

ابراهيم:يكون في الارض عند نقط معينة تقاطعا في القضبان

طارق:<صحيح وهذه تسمي التحويلة اي تحويل مسار القطار> والمقصد من هذا المثال ان اريد كيف يتم تحويل هذا القطار الضخم بمجهود بسيط عن طريق تحويل مساره باستخدام قوة اندفاعه هو

يعني اذا جاءك شخص كبير الحجم وهجم عليك فلا تواجهه بقوتك..فستخسر بالتأكيد

ولكن واجهه بعقلك فبحركة خفيفة تأخذها يمكنك ان تسقطه ارضا بأقل مجهود...فهمتني ياابراهيم؟

ابراهيم:نعم

راشد:هل يمكن ان ترينا اياها عمليا؟

طارق بكل سرور..وهذا سيكون دورك الان

راشد:انا!! لماذا

ابراهيم(ضاحكا): لتشرب من نفس الكأس الذي شربت منه

(وبالفعل يقف راشد وطارق امام بعضهما ليتعلم راشد )

طارق :اولا يا راشد اريك كيفية السقوط الصحيح...هكذا


http://www.judoinfo.com/images/animations/blue/ukemi1.gif


ثانيا:الســ الجانبية ـــقطة

http://www.judoinfo.com/images/animations/blue/ukemi3.gif


ثالثا :الســــ الامامية ـــقطة

http://www.judoinfo.com/images/animations/blue/ukemi2.gif

رابعا: الســـ الامامية الدائرية ــقطة

http://www.judoinfo.com/images/animations/vos/roll1.gif


راشد:ماشاء الله جميل ..سأجرب انا ايضا

طارق:لااااا..إياك ان تجرب شيئا ولم تتدرب عليه هذه خطورة يجب ان تكون اولا تحت نظر المدرب ويكون جسمك مستعدا للحركة

راشد: وماذا سأفعل اذا؟

طارق:راقبني فقط

راشد:حاضر

(والمرة القادمة ان شاء الله نكمل بقية من الحركات وللامانة هذه الصور منقولة من مواضيع احد الاخوة المدربين)

محب الاقتصاد
12-12-2011, 09:20 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ج14
(اخواني توقفنا في الحلقة السابقة عند مشاهدة راشد لبعض السقطات التي يقوم بها طارق
فكونوا معنا لتتابعوا بقية حركات الجودو..)


راشد: طارق وماذا سأستفيد من هذه السقطات؟ اعني كيف ساواجه بها خصما اراد أذيتي؟؟

طارق:كما قلت لك ياراشد هذه بداية الجودو واي لاعب جودو يجب ان يتعلم ذلك لانه مهم جدا..واريك ذلك عمليا

(وينادي طارق علي احد اللاعبين)

طارق:اشرف..اذا سمحت هل يمكنك مساعدتي؟

اشرف:بالطبع ياكابتن

طارق:انظر ياراشد ماذا سأفعل عندما يهاجمني اشرف من الخلف


Seoi Otoshi
http://judoinfo.com/new/images/stories/animations/blue/seoiotoshi.gif

طارق: هكذا كما رايت ..

راشد(متعجبا):كيف هذه السرعة في تفادي الهجوم؟!!

طارق(متبسما): التدريب..التدريب الكثير يعطيك سرعة رد فعل جيدة وتوقيت جيد ايضا

الان ياراشد انظر كيف نرد علي هجوم من الامام...تعال يااشرف

ساساى Tsurikomi

http://www.judoinfo.com/images/animations/sasaetsu.gif

طارق: رأيت ذلك راشد؟

راشد:نعم هذا قوي جدا

طارق:وبهذا نتفادي الخصم اذا امسك بنا من الامام
وهذه الحركات التي رايتها جزء بسيط جدا من كم كبير من الحركات الدفاعية امام هجمات مختلفة
الاهم من ذلك للرد علي سؤالك ماذا استفيد من تعلم السقطات رؤيتك للشخص الذي يسقط هذه السقطات علي الارض
تخيل اذا كان لايعرف كيفية السقوط الصحيح ماذا سيحدث لعموده الفقري

راشد:صحيح هذا مؤلم جدا

طارق(معقبا):لمن لايعرف كيف يسقط بطريقة صحيحة
لكن اذا سألنا اشرف هل شعرت بوجع او الم؟

اشرف: الالم يقل جدا اذا قمنا بالسقوط بطريقة صحيحة

طارق:الان ياراشد اذا لم تقتنع بعد فتعال وجرب

راشد:لا..لا ..لقد اقتنعت تماما

(وهنا يضحك الحضور وينتهي هذا الفصل وانتظرونا لنري ماذا سيحدث بعد ذلك ان شاء الله)

محب الاقتصاد
12-15-2011, 05:55 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ج15

(توقفنا في الحلقة السابقة عند مشاهدت راشد لبعض حركات الجودو الرائعة واعجابه بها ولكنه قد تاخر علي والده فاستأذن للذهاب اليه)

راشد:طارق جزاك الله خيرا علي ماعلمتني اياه وعلي وقتك معي

طارق: واياك ياراشد لقد استمتعت بالوقت معك فعلا واعتذر عن تأخيرك
وانت ايضا ياابراهيم بإذن الله سيكون لك شأنا في الكونغ فو

ابراهيم(ضاحكا):شكرا ياطارق اخجلتني فعلا ..وانت ايضا مدرب موهوب

(ويتصافح راشد ابراهيم مع لاعبي الصالة ويتواعدون علي اللقاء مرة اخري
وفي الطريق الي المشفي دار هذا الحوار بين راشد وابراهيم)

راشد: سبحان الله لقد مر الوقت الجميل بسرعة

ابراهيم:فعلا عندك حق لقد استمتعت بهذه اللحظات..ولكن لماذا تأخرت انت وطارق

راشد(بصوت يشوبه الحزن): لقد حكي لي طارق علي قصة اخيه هشام

ابراهيم(متعجبا):ومن هشام هذا؟ وما قصته؟!

راشد:سأحكي لك قصته اختصارا

(وفعلا حكي راشد قصة هشام لابراهيم)

ابراهيم(متأثرا) انا لله وانا اليه راجعون رحمه الله ..

راشد:لقد عاش بطلا ومات بطلا

ابراهيم:فعلا..ولكن هذا يثبت ان مجال الرياضة مخترق من قبل منظمات لها اهداف قذرة

راشد:يبدو ذلك ياابراهيم ونسأل الله العافية

(ووصل راشد وابراهيم الي حجرة الكابتن واستأذن راشد للدخول)

راشد:السلام عليكم
ابراهيم:السلام عليكم

والد راشد:وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته لماذا تأخرت هكذا ياراشد؟!

راشد:اعتذر ياابي فقد سرقنا الوقت

كابتن حسان: وهل عرفت شيئا عن الجودو ياراشد؟

راشد(متبسما): نعم ولله الحمد ..وفعلا هي رياضة جميلة واجمل منها من يدربوها

كابتن حسان(ضاحكا): جزاك الله خيرا راشد..وانت فعلا ولد مؤدب وتستحق كل خير
وانا احمد الله ان تعرف علي شخص مثل والدك

والد راشد:حفظك الله ياكابتن هذا من ذوقك وانا احمد الله ان تعرف علي حضرتك
...راشد هل قررت ماذا ستتمرن؟

راشد: الجودو باذن الله ياابي

والد راشد: توكلنا علي الله ما هي الايام يا كابتن

كابتن حسان: الاحد والثلاثاء والخميس من كل اسبوع باذن الله وسيدير التمرينات طارق الي ان يمن الله علي بالشفاء

والد راشد: اسأل الله ان يكون ذلك في ميزانك يوم القيامة

كابتن حسان: حفظك الله من كل سوء ياابا راشد

والد راشد:استاذنك الان يا كابتن وعلي موعد للقاء باذن الله

كابتن حسان: تفضلوا ونراكم ان شاء الله علي خير

(ويسلم راشد وابراهيم علي كابتن حسان وينصرفوا الي المنزل)

(وحينها يؤذن اذان المغرب)

والد راشد: الله اكبر الله اكبر...لقد مر الوقت سريعا يااولاد

راشد:فعلا ياابي

والد راشد: هل انت فرحان ياراشد؟

راشد: الحمد لله ياابي جزاك الله عني خيرا

والد راشد:وانت ياابراهيم؟

ابراهيم: نعم ولله الحمد

والد راشد:طيب.. هيا بنا يااولاد نصلي المغرب وبعدها نذهب لبيتنا

ابراهيم وراشد: هيابنا

(ونلتقي بإذن الله في حلقة اخري من حلقات راشد)
وجزاكم الله خيرا

حاملة اللواء
12-15-2011, 08:13 PM
جزاكم الله خيرا
قرأت بعضها ولي عودة إن شاء الله لقراءتها كاملة وإبداء رأيي
نفع الله بكم

الآنسة بالله
12-15-2011, 10:00 PM
راائعة بارك الله فيكم ونفع بكم

محب الاقتصاد
12-16-2011, 05:23 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ج16

(في الجزء السابق انتهينا عندما ودع والد راشد وراشد وابراهيم الكابتن حسان واتفقوا علي اللقاء مرة اخري وقد اذن عليهم المغرب فدخلوا وصلوه)

(وبعد الصلاة)

راشد: ابي هل ممكن نجلس من المغرب الي العشاء؟

الوالد:وما سبب هذا الطلب ياراشد؟!

راشد(متذكرا حديث هشام مع طارق):لان رسول الله صلي الله عليه وسلم قال:"صلاة في اثر صلاة لالغو بينهما كتاب في عليين"

الوالد(فرحا):ماشاء الله حفظك الله ياولدي لك ذلك ان شاء الله

(وبالفعل جلسوا في المسجد الي العشاء )

(وبعد العشاء)

ابراهيم: هل جلسنا في المسجد ياراشد لانك تذكرت هشام؟

راشد: نعم ياابراهيم

والد راشد: ومن هشام هذا يااولاد؟!!

راشد: هو شقيق طارق الاكبر وقد كان لاعبا متميزا وتلميذا لكابتن حسان ايضا ولكنه اغتيل علي يد عصابة شريرة

والد راشد:تذكرت...هذا هو من اخبرني كابتن حسان بقصته اذا

ابراهيم:وماذا قال لك كابتن حسان عنه ياعمي

والد راشد:هو لم يقل لي علي اسمه لكنه قال لي علي شاب كان متميزا عنده وقد هددته عصابة لاجل ان يعمل لحسابها جاسوسا لكنه رفض فاغتالوه

راشد:وهل قال لك شيئا اخر عنه ياابي؟

والد راشد: لا ولكنه كان حزينا عليه..هل حكي لك طارق قصته؟

راشد:نعم ياابي ولذلك تأخرنا ...صراحة ياابي منذ ان سمعت قصته وانا متأثر بها

والد راشد: يابني كل منا سيموت ولكل منا ميعاد ولكن المهم علام سنموت؟ بم سيختم لنا ؟هذه هي الاسئلة التي يجب ان يشغل الواحد منا نفسه بها فقد قال نبيكم صلوا عليه

راشد وابراهيم: صلي الله عليه وسلم

والد راشد:قال صلي الله عليه وسلم:"من عاش علي شئ مات عليه ومن مات علي شئ بعث عليه"

فلذلك احبابي يجب ان يكون المسلم علي مايرضي الله دائما

تعرفون يااولاد..يوجد احد الاصدقاء القدامي له قصة جميلة جدا تدل علي ان الانسان فعلايجب ان يكون مستعدا للقاء الله في اي لحظة...هل تحبون سماعها

راشد وابراهيم( بشغف): نعم ماهي؟

(وبدأ والد راشد يقص علي راشد وابراهيم هذه القصة الجميلة)

والد راشد: كان لي صديقا محبا للصيد جدا وكان دائم السفر لذلك فقد سافر الي الغابات والصحاري وحتي البلاد الثلجية
كان يسافر بالاسابيع الطويلة لاجل الصيد ويعود كل مرة بحيوانات مختلفة
وفي احد سفرياته في الغابات خيم عليه الليل ومع ذلك لم يتوقف عن البحث عن صيد ثمين
و ظل سائرا في الغابة الي وقت متأخر من الليل وعندما تنبه ان الوقت تأخر اكتشف انه ابتعد كثيرا عن المخيم الذي به اصدقائه المرافقين له فقرر التخييم في الغابة الي ان يأتي الصباح فيذهب اليهم
فأخذ يبحث عن حطب ليشعل نارا ليستدفئ بها

وفي اثناء بحثه حدث له حادثا غريبا

لقد سقط في حفرة في الغابة وانكسر كشافه الخاص فأصبح في ظلام لايخفف من ظلمته الا ضوء القمر الخافت حاول الصعود منها لكن بلا فائدة

وحينها ظن انها النهاية....

(تري ماذا سيحدث لهذا الرجل ؟ وماالذي سيلقاه في هذه الاوقات العصيبة؟
هذا ماسنعرفه ان شاء الله في المرة القادمة)

محب الاقتصاد
12-19-2011, 10:06 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ج17

(توقفنا في الحلقة السابقة عند قصة صديق والد راشد هذا الرجل الصياد الرحال والذي تعرض لحادثة ظن حينها انها النهاية ........تري ماذا سيحدث له وكيف سيخرج من هذا المأزق؟؟)

راشد: سبحان الله !!.... وماذا حدث له بعد ذلك يا أبي؟

والد راشد: (بعد سقوطه في الحفرة ومحاولاته المتكررة للخروج التي باءت بالفشل جلس يتفكر
في حياته

ماذا قدم ليوم قدومه علي الله؟

ماذا لو كانت هذه آخر رحلة له ؟

ما الاعمال الصالحة التي ستكون له بعد موته؟

ماذا لومات في هذه الحفرة في هذه البلاد البعيدة هل سيجده احد؟

هل سيصلي عليه احد؟

هل سيذكره احد؟

وظل يفكر في حاله لفترة طويلة وفي لهوه وبعده عن الله

وما قطع هذا الخيط من التفكير الا صوت حية تقترب من الحفرة...

ووجد نفسه وجها لوجه مع حية سامة حينها شعر ان جسمه تحجر ولم يستطع ان يتحرك

ظلت الحية تقترب منه شيئا فشيئا واصبحت نبضاته تزداد

حاول حينها ان ينطق الشهادة ولكن خوفه ألجم لسانه فلم يستطع ان يحرك شفتيه بالشهادة!!

مر شريط ذكرياته امام عينه بسرعة وتذكر نصائح والده له بأن يتوكل علي الله دائما ويتسعين بالله دائما ويثق في ان الله لن يضيع عبدا توكل عليه وفوض امره اليه

شعر ساعتها ان الله ماذكره بهذه الذكريات الا ليهديه

نظر الي السماء وعيناه تغرورق بالدموع وكأنه يناجي ربه بقلبه

وما هي الا لحظات حتي فوجئ ببومة هجمت علي الحية وأخذتها بين مخالبها وطارت بها

لم يستطع ان يقف علي قدميه وسقط علي الارض واخذ يبكي ويقول "رب ماارحمك رب ما احلمك استغفرك واتوب اليك"

وظل يرددها طويلا

وماشعر الا بصوت كلب ينبح علي حافة الحفرة....

انه كلب المعسكر.. ووجد اصحابه يرسلون اليه حبلا ليخرج من الحفرة

وبفضل الله نجي هذا الصديق وتاب الي الله عز وجل وعلم ان له ربا يغفر الذنب ويأخذ بالذنب سبحانه وتعالي)


راشد: سبحاااااان الله ما اجملها من قصة

ابراهيم: قصة جميلة فعلا ياعمي

والد راشد: احبابي تذكروها جيدا لعلها تنفعكم يوما من الايام


(ووصل راشد ووالده وابن عمه الي البيت وذهب الي حجرته لينام

استلقي علي سريره وقال اذكار النوم
ثم

ظل يفكر ويرسم بخياله صورا لهذه اللعبة التي اعجب بها وقريبا سيتدرب عليها الا وهي
الجودو



وهنا تنتهي حلقات واجزاء الفصل الاول من قصة راشد

والي لقاء ان شاء الله في حلقات جديدة في الفصل الثاني

ارجو من كل من اعجبته هذه الاجزاء او شئ منها الا ينساني من دعوة بظهر الغيب

وارجو منكم ان ترشدوني لملاحظاتكم علي القصة

وجزاكم الله خيرا

الفردوسـ المفقود
12-20-2011, 11:38 AM
لدي ملحوظة وهي ليست ناتجة من خبرة أو ما شابه فقط هي وجهة نظري الشخصية ،، وهي أن تُقللوا من الأحداث والمواقف الهامشية ،، وتُسرعوا بسردكم في لب القصة والقضية الأساسية التي تتناولها وهي المستقبل الرياضي لراشد

يعني أنا أشعر أن سير الأحداث بطيء خاصة مع كثرة المواقف الهامشية التي لا تتناول موضوع القصة الأساسي

جزاكم الله خيرًا

محب الاقتصاد
12-20-2011, 10:25 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاكم الله خيرا

وللتذكرة هذه الاحداث هي "فرش" لما هو قادم

يعني كما قلت من قبل هذه مجرد ذكريات القصة مكونة من 3فصول الاول والثاني تهيئة للثالث باذن الله وقدر
وهذه هي الخطة المرسومة في عقلي للقصة

يعني حادث هشام وحادث الرجل صاحب الوالد كل هذه مواقف لها ما بعدها وسيترتب عليها تصرفات في المستقبل ان شاء الله

لان مثلا لو قلت في الفصل الثالث :

وقام راشد بعمل كذا وكذا وقال كذا وذهب الي كذا

فالسؤال سيكون ولماذا فعل هذا؟؟

لذلك تأتي هذه الحلقات من الذاكرة لتعرف القارئ المتابع ولتثبت المعلومة ايضا

فمثلا جاء في قصة هشام الجلوس بين المغرب والعشاء
وكرر راشد الموقف

ويمكن ان يتكرر فيما بعد اذا قرأ الطفل هذا المشهد مرتين علي الاقل الي الان

وكما قيل ما تكرر تقرر

ارجو ان اكون قد وضحت المقصد من القصص الفرعية

وجزاكم الله خيرا علي اهتمامكم

الفردوسـ المفقود
12-20-2011, 10:48 PM
نعم واضح تمامًا
جزاكم الله خيرًا

محب الاقتصاد
12-23-2011, 12:59 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اخواني الافاضل نبدأ بسم الله في الفصل الثاني من قصة راشد

ونذكر اولا بأبطال اقصة الاساسيين

راشد(البطل)
ابراهيم(ابن عم راشد)
كابتن حسان (مدرب راشد)
طارق (مساعد كابتن حسان)

هؤلاء هم الابطال الاساسيين

وانتهي الفصل الاول بأن راشد قرر ان يمارس رياضة الجودو التي اعجب بها
وقد شجعه ابوه وابن عمه علي ذلك

ولاننس ايضا ان ابراهيم رياضي أيضا فهو لاعب كونغ فو

وهذا الفصل يبدأ وقد مرت 5سنوات علي راشد فعمره الان 15 عاما
وقد اصبح لاعبا متميزا وحاز ميداليات كثيرة في الجودو بفضل الله

<<وهذا الفصل يتكلم عن رحلته في بطولة اللاعبين تحت سن العشرين>>
________________________

ابراهيم: راشد .. راشد استيقظ ياراشد سنتأخر عن القطار

راشد: ما..ماذا تريدين يا أمي دعيني أنام قليلا إذا سمحتي

ابراهيم: أمك !.. حسنا سأعرف كيف أوقظك

(ذهب إبراهيم وأتي برشاش المياه المخصص لقيام الليل وهو من تصميم والد راشد )

ابراهيم: راشد ..الا تريد ان تستيقظ

راشد: خخخخخخخ

ابراهيم: لقد جنيت علي نفسك

(وبدأ بصب الماء البارد علي وجهه فنزلت القطرات من الفتحات الصغيرة علي وجه راشد
فما كان منه الا ان قام واقفا مفزوعا)

راشد: ما هذا .. اين انا؟؟

ابراهيم:********هه...اخيرا

راشد(جلس ومسح النوم عن وجهه بعدما عرف ان ابراهيم عمل مه هذه الحيلة)

راشد: ابراهيم... وعدا مني بإذن الله سأرد لك هذه المزحة

ابراهيم: موافق لكن حاول ان تسبقني في الاستيقاظ ان استطعت

راشد: حسنااا......صحيح كم الساعة الان؟

ابراهيم: الساعة الان السابعة والنصف

راشد:ياخبر القطار بعد ساعة

ابراهيم: نعم يا أبا النوم

راشد: سأجهز نفسي في الحال ان شاء الله

(واسرع راشد بأخذ الحمام الصباحي
ثم
صلاة الضحي
ثم

بعض التمرينات الخفيفة

ثم
الفطور الخفيف)

وبعد الافطار

ابراهيم: هيا ياراشد حتي لانتأخر

راشد: حسنا ياابراهيم انا قادم الان حالا

(ويقبل راشد يد والدته ووالده وطلب منهما الدعاء)

راشد: امي لاتنسيني من دعواتك

الام: حفظك الله ياولدي وكفاك شر السوء واهله وعدت الينا سالما بإذن الله

راشد: وانت ياوالدي الحبيب

الوالد: استودع الله دينك وأمانتك وخواتيم عملك ياحبيبي

راشد يابني توكل علي الله واحفظ الله يحفظك وتجده تجاهك

راشد: بإذن الله يا أبي

ابراهيم: راااشد..اسرع

راشد: حااااضر قادم الان

(ويذهب راشد وابراهيم لمحطة القطار ليذهبوا الي العاصمة التي ستقام فيها البطولة

ونراكم ان شاء الله في الحلقة الثانية من الفصل الثاني باذن الله تعالي

وجزاكم الله خيرا علي المتابعة

الفردوسـ المفقود
12-23-2011, 12:19 PM
جزاكم الله خيرًا وشكر الله جهدكم

محب الاقتصاد
12-29-2011, 12:01 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ح2

ويركب راشد القطار مع ابراهيم
ويجلس علي مقعده بجانب النافذه

ويبدأ في قول دعاء الركوب

راشد:بسم الله. الحمد لله. {سُبْحانَ الَّذِي سَخَّرَ لَنَا هَذَا وَمَا كُنَّا لَهُ مُقْرِنِينَ * وَإِنَّا إِلَى رَبِّنَا لَمُنقَلِبُونَ}الحمد لله، الحمد لله، الحمد لله، الله اكبر، الله اكبر، الله اكبر، سبحانك اللهم إني ظلمت نفسي فاغفر لي،إنه لا يغفر الذنوب إلا أنت".

راشد: ابراهيم هل تعتقد ان الأمور ستمر علي خير؟؟

ابراهيم(متعجبا): ان شاء الله ياراشد...لماذا هذا السؤال الغريب!!؟

راشد(مبتسما):لاشئ.... انا فقط احببت أن أطمان نفسي لاني متوتر قليلا

ابراهيم: لاتخف.. ولاتقلق أبشر بخير ان شاء الله فقدأحسنت عملا والله لايضيع أجر من أحسن عملا وأنا أشهد أنك بذلت جهدا كبيرا في التدريب

راشد: طمأنك الله كما طمأنتني

(ويخرج راشد مصحفه ويبدأ في مراجعة ورده اليومي..)

وبعد قليل أنهي ورده وأخذ ينظر من النافذة

راشد: سبحان الله .......كم هي جميلة هذه المناظر..سبحان من خلق فأبدع..
هل تري هذه المشاهد ياإبراهيم
......................
ابراهيم!!

إبراهيم(z_z): خخخخخخخخخخ

راشد(^_^): بهذه السرعة....وبدون استئذان حتي...طيب نوما هنيئا

وأخذ راشد في التامل في خلق الله

وبعد لحظات
توقف القطار

راشد: هيا يا ابراهيم يبدو اننا وصلنا

ابراهيم: هاه.... بهذه السرعة؟!

(وينظر راشد من النافذه)

راشد: غريب... نحن لم نصل بعد....الكثير ينظرون أيضا من النوافذ

ابراهيم: يبدو انه قد حدث أمرا....هيا بنا لنري

..................

(ما الذي حدث... ولماذا توقف القطار يا تُري قبل المحطة؟؟

هذا ما سنعرفه في الحلقة القادمة ان شاء الله)

أبومالك السلفى
12-29-2011, 08:24 AM
الحمد لله وبعد
،
قصة طيبة وشيّقة
لكن تحتاج لتكثيف الأحداث قليلا حتى لايتوه المتابع
كما تحتاج لتدقيق لغوىّ أكثر
محب الاقتصاد
جزاك الله خيرا ونفع الله بك

محب الاقتصاد
12-29-2011, 02:36 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الحبيب ابا مالك
جزاك الله خيرا علي تشجيعك

ثانيا:ارجو من حضرتك ان تضع خطا تحت الكلمات والجمل التي فيها خطأ نحوي او لغوي وتصحيحها بعد اذنك

وما المقصود بتكثيف الاحداث؟؟ هل اقلل ام ازيد؟

محب الاقتصاد
12-29-2011, 03:17 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمةالله وبركاته

ح3

(توقفنا في الحلقة السابقة عندما توقف القطار قبل المحطة مما أثار تساؤلات كثيرة بين الركاب الذين منهم راشد وابراهيم....)

(وينزل راشد وابراهيم من القطار مع بعض الركاب ليستطلعوا ما حدث)

ابراهيم: ما الامر ياراشد؟؟

راشد: إن شاء الله خير....

..........................

ابراهيم: ماهذا الذي علي القضيب؟؟
(ويدقق راشد النظر)

راشد: يبدو أنها حافلة

(ويتجمع بعض الركاب يستطلعوا أمر الحافلة المنكوبة)

راشد: اسرع ياابراهيم يبدو ان الامر خطير هذه حافلة بضائع ويبدو ان قد حدث لها حادث

(وعند الحافلة يقابل راشد الكابتن طارق وبعض اعضاء الفريق)

راشد: السلام عليكم كابتن.....ماذا حدث؟؟

طارق: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته...راشد يبدو ان أمرا ما حدث لتلك الشاحنة مما تسبب في تلك الحادثة الأليمة

ابراهيم: هل ذهب أحد الي السائق ليطمأن عليه؟؟

طارق: ليس بعد هيا بنا ......

............

(وعند مقدمة السيارة)

طارق: لاإله إلا الله......السيارة محطمة تماما من الامام..... اعتقد ان السائق قد مات

(ويذهب راشد ليستطلع الامر من داخل حجرة القيادة)

راشد:....السلام عليكم.............السلام عليكم.............هل يوجد أحد علي قيد الحياة

(ويسمع راشد صوتا خافتا .. ينادي)

أنجدونا......أ..ن..جدونا...

راشد:..حسنا حسنا لاتقلق خير ان شاء الله ..الاسعاف والشرطة في الطريق ان شاء الله

(وينادي راشد علي البقية للمساعدة في إزاحة اللوائح الحديدة لمساعدة هذا الرجل)

أنجد.....ونا

(وبالفعل يصل الشباب الي مصدر الصوت ووجدوه رجلا في الخمسين من العمر قدتأذي من الحادث كثيرا)

راشد: نعم ياعم نحن هنا لاتخف سنساعدك باذن الله

طارق: ابراهيم..بعد اذنك...صندوق الاسعافات بسرعة


ابراهيم: وماذا سيفعل صندوق الاسعافات مع هذه الحالة!

طارق( في حزم): بسسررعة ياابراهيم

(ويسرع ابراهيم ليأتي بالصندوق)

ويحاول راشد والشباب اسناد الرجل لمساعدته

طارق: احذر ياراشد فلربما به نزيف داخلي ..تعامل بهدوء ورفق

(وبالفعل اخرجوه من داخل حجرة القيادة ووضعوه علي الارض واسند راشد رأس الرجل علي رجله وأخذ يمسح الدم عن وجهه)

راشد: لاتخف ياعم النجدة في الطريق

الرجل المصاب: أريد مااا..ااء.... اسقوني مااااءا

طارق: بسرعة ياشادي احضر الماء

شادي : حالا ياكابتن...

طارق: وانتم ياشباب.. ابحثوا في حجرة القيادة عن اي معلومات او متعلقات بهذا الرجل لو سمحتم

(ويذهب بقية اعضاء الفريق للبحث في الحجرة المحطمة ويبقي راشد وطارق مع الرجل)


المصاب(بصوت متقطع): مااء...اريد مااء


طارق: سيأتي الان بإذن الله

(وراشد يمسح بقية الدم عن وجهه والرجل يغيب عن الوعي لفترة ثم يفيق ليطلب الماء))

راشد(متعجبا): كابتن... الرجل بدأ يتعرق بشدة!!

طارق: سبحان الله...
(ويبدأ طارق بتحسس قدمي الرجل)

طارق: قدماه باردتان.....راشد يبدو ان الرجل في سكرات الموت

(وجلس راشد بجانب رأس الرجل واخذ يمسح علي راسه برفق ويقول بصوت خافت )

طارق: ياعم قل لااله الا الله...........
قل لااله الا الله

(وراشد مذهول مما يحدث فهو اول مرة يري أحد في سكرات الموت ..وقد ألجمته المفاجأة)

طارق: ياعم....قل لااله الا الله

المصاب(بصوت ضعيف خافت): أشهد الا اله الا الله ..واشهد ان محمدا رسول الله..
(ويمد الرجل يده المرتعشة لطارق يعطيه شئ....فيأخذه طارق منه
وفجأة
تسقط يد الرجل علي الارض وقد فارق الحياة..)

طارق: الحمد لله....

(واخذ طارق يبكي بكاءا حارا....وراشد مذهول مما يحدث الي الان)


راشد: ه..هل......هل مات الرجل!!

(وطارق لايستطيع الرد..)

وفي هذه الاثناء يحضر ابراهيم وبقية اعضاء الفريق الذين ذهبوا للاحضار بعض الاشياء للمساعدة ليجدوا امامهم هذا المشد المؤثر
طارق يبكي
وراشد في ذهول
وبقية الفريق لايدروا ما يقولون

.............

جاءت الاسعاف والشرطة
وتسلموا الجثة وأجروا بعض التحقيقات
وسلم اعضاء الفريق ما وجدوه في حجرة القيادة من متعلقات بهذا الرجل
ومنها رخصة القيادة
وجاءت الأوناش لتحمل السيارة المنكوبة
.........

وركب الركاب القطار مرة أخري

وأكمل القطار طريقه

وأخذ ابراهيم راشد من يده وأدخله لحجرة القطار الخاصة بهما وأجلسه ..ولم تفارق راشد حالة الذهول هذه بعد

أجلسه ابراهيم في الحجرة وذهب لحجرة طارق.
.........

ابراهيم(يطرق الباب): كابتن......كابتن

(ويفتح طارق بعد لحظات والدموع تملأ عيناه)

طارق: تفضل يا ابراهيم

(ويدخل ابراهيم)

ابراهيم: راشد يا كابتن في حالة غريبة فهو لايتكلم منذ موت هذا الرجل

طارق: هو لايزال صغيرا..وربما هذه أول مرة يري فيها هذا المشهد الصعب وخصوصا ان الرجل كان يضع رأسه علي رجل راشد فربما هذا أثر عليه أكثر

ابراهيم: طيب ياكابتن ماذا افعل معه؟؟

طارق: اتركه ..سيتحسن ان شاء الله مع مرور الوقت...فقد مررت بحالته هذه من قبل.. بعد موت أخي هشام رحمه الله

ابراهيم: أرجو ذلك....أرجو ذلك

(وهنا تسدل هذه الحلقة ستائرها بعد هذه المشاهد لتترك في راشد أثرا غائرا في ذاكرته...

تابعوا معنا ان شاء الله ماذا سيحدث لراشد في الحلقات القادمة ان شاء الله)

أبومالك السلفى
12-29-2011, 07:21 PM
قصدتُ بالتكثيف ضغط الأحداث
فأنا أشعر بشيء من الترهل فى السرد
وإن كانت القصة جدا طيبة
بوركتَ يارجل

محب الاقتصاد
12-30-2011, 12:27 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

للاسف ابا مالك القصة ليست محضرة من قبل انما اكتب ما يفتح الله علي به

ولعل هذا الاستطراد يكون له فائدة فأنا اقصد ان يري الطفل احداثا متعددة لعل حدث منها يقابله في حياته فيتذكر

واخيرا
كم فرحت بمشاركاتك حبيبي

محب الاقتصاد
01-02-2012, 10:11 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اخواني حتي نساعد علي فتح باب التواصل

ما راي حضراتكم ان تساعدوني بأفكار حضراتكم في القصة؟؟

يعني ماذا تود ان تري؟

ما افكارك لاكمال القصة؟

ما تصوراتك؟

الفردوسـ المفقود
01-03-2012, 10:30 AM
يعني ماذا تود ان تري؟

ما افكارك لاكمال القصة؟

ما تصوراتك؟





أولا جزاكم الله خيرًا على جهودكم وأسأل الله أن ينفع بها

بالنسبة للسؤال الأول

أود أن أرى ارتباط الأحداث بالمكان والبلد مثلا راشد من مصر من مدينة كذا ومنافسه من مدينة كذا ،، والتركيز على راشد من الجانب الاجتماعي يعني الأسرة والأصدقاء والمدرسة والمعلمين والمشايخ .. الخ ،، وأتمنى أن تتعمق الأحداث وتتشابك وتحدث مشكلات عديدة وتكثر الشخصيات فأنا أرى أن الأحداث قليلة إذا اعتبرنا أن الفصل الأول هو ثلث المسلسل

أبومالك السلفى
01-03-2012, 10:44 AM
إخراج الثمرة قبل نضوجها قد لايكون جيدا
يعنى كان ينبغى أن تعلم المنتهى لتأخذ المسالك
وبذلك كنتَ ستستطيع لملمة الأحداث وضخها فى نقطة النهاية
لكن بهذه الطريقة قد تشرد أبطالك
فالله المُوفق

محب الاقتصاد
01-03-2012, 07:28 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اولا جزاكم الله خيرا

بالنسبة لتحديد الاماكن والامصار فانا اريد القصة يعيشها كل من يقرأها سواء في مصر او الصين

والاحداث فعلا تحتاج للزيادة وجزاكم الله خيرا وادعو لي بالتوفيق

حبيبي ابو مالك

حدود القصة النهائية في عقلي ولو حكلمك علي الخاص سأقولها لك

ولكن لعل مسالة العصف الذهني بين الاعضاء تاتي بشئ يثير الاحداث

وربنا يبارك فيكم

محب الاقتصاد
01-06-2012, 09:34 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ح4

(انتهينا في الحلقة الماضية من معرفة سبب توقف القطار المفاجئ وهو هذه الحادثة الاليمة للشاحنة

وقد تعرفنا علي موت السائق وما تبع ذلك من آثار نفسية سيئة علي راشد...نكمل باذن الله)

((وتستمر الرحلة الي ن تصل للمدينة التي ستقام فيها البطولة وهي تعرف بمدينة < التحدي > لانها تقام فيها جل_كثير من_ بطولات الالاب الرياضية المختلفة..ويستقبل كابتن حسان الذي كان ينتظرهم في محطة التحدي ..يستقبل طارق والفريق ))

كابتن حسان: طارق...ما الذي حدث طمأنوني عليكم؟؟

طارق: الحمد لله كابتن نحن بخير ..الفريق كله بخير ولله الحمد....الذي اخرنا حادثة علي شريط القطار سببت هذا التأخير

كابتن حسان : حمدا لله علي سلامتكم... اسرعوا فالحافلة بإنتظاركم لتنقلكم للفندق

((ويركب اللاعبون الحافلة الي الفندق))

وفي الطريق يشير طارق لابراهيم أن يأتي

ابراهيم: خيرا ياطارق؟

طارق: كيف حال راشد الان؟

ابراهيم: اعتقد انه تحسن بعض الشئ ..ولكنه مايزال صامتا

طارق:...خيرا...ولكن حاول ان تفتح معه حوار لتخرجه من هذه الحالة

ابراهيم: لقد حاولت وسأجرب مرة أخري ان شاء الله

((ويتسائل كابتن حسان _والذي كان جلس بجانب طارق_ عن حالة راشد))

كابتن حسان: ماذا حدث لراشد؟؟ هل توجد مشكلة؟؟!

(ويحكي طارق لكابتن حسان عما حدث وما أثر في نفسية راشد)

كابتن حسان: لاحول ولاقوة الا بالله....هذه الحالة تشبه حالتك عندما قتل هشام رحمه الله

طارق(بزفير يخرجه حزينا): رحمه الله

كابتن حسان: طارق أريدك عندما نصل للفندق ان شاء الله ان تذهب لتجلس معه علي انفراد.. لانك أدري انسان بحالته تلك وأجدر مني علي التواص معه وهو يحبك

طارق: باذن الله أفعل ياكابتن

((ويصل الفريق الي الفندق ويذهب كل اثنين الي حجرة))
ويتفق طارق مع ابراهيم انه يريد ان يجلس مع راشد علي انفراد في الغرفة لبعض الوقت

طارق: ابراهيم استاذنك في ان اجلس مع راشد لبعض الوقت...فأرجو منك ان تنتظرني مع يحيي في الغرفة....

ابراهيم: حاضر ياكابتن

((ويطرق طارق باب غرفة راشد))

طارق: راشد....راشد افتح ياراشد

(ويفتح راشد بعد دقائق)

طارق: تسمح لي أن نتكلم لبعض الوقت؟

((وهنا تنتهي هذه الحلقة ....ماذا سيقولون؟ هل ستتحسن نفسية راشد بعد هذه الجلسة؟ كيف سيستعد راشد لأول المباريات التي هي بعد يومين بهذه الحالة النفسية السيئة؟؟

هذا ما سنتعرف عليه ان شاء الله في الحلقة القادمة ان شاء لله تعالي))