المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : =-= قلوب لا تعود =-=



غربــــة
10-21-2012, 08:57 PM
السلام عليكن ورحمة الله وبركاته

=-= قلوب لا تعود =-=

قصة قصيرة لنوف الحزامي كنتُ قد قرأتها سابقا وراقت لي كثيرا
فأحببتُ أن أنقل لكن جزءا منها

- بعد إذن الفردوس المفقود :) -


والحقيقة أنا من محبات قلم نوف الحزامي ببسطاته وأريحيته .. أسأل الله أن يهديها ويوفقها للخير

..............

تأملتُ الجدار .. تلمستهُ بيدي ..
شيءٌ أخذ يعتصرُ قلبي بشدة .. شعرتُ بدوار .. وألمٍ .. وقشعريرة ..!
غابت الوجوه ... لم أعد أسمعُ سوى أصواتٍ تأتي من بعيد .. من عُمق الماضي ..

- أستاذة .. الله يخليك .. طلعونا بدري اليوم .. بنروح نشجع المنتخب .. اليوم مباراتنا مع كوريا ..
نظرتْ إلينا أبلة حصة وهي تبتسم .. يالله .. كم أُحبها هذه الإنسانة ..
رغم شخصيتها القوية .. ورغمَ رزانتها .. كانت تُعاملنا بطريقةٍ حكيمة .. أكثر مِن رائعة ..!
كانت تهبطُ معنا لتُخاطبنا بأسلوب يُناسب تفكيرنا .. ثمّ ترتقي بنا إلى الأعلى دونَ أن نشعُر ..
لم نكُن نخافُ منها كباقي المعلمات .. كنّا نحبها .. ورغم ذلك نحترمها أكثر من أيّ معلمة أُخرى ..!
- وين بتشجعون ؟! في بيوتكم ؟ هه !
- إي يا أستاذة .. لا وبنلبس أخضر .. وبنربط ربطات خضراء .. وبنصبغ وجيهنا أخضر .. ****ه
لازلتُ أذكرُ حتّى اليوم ابتسامتها العذبة .. ونظرتها العميقة لنا ..
- بيجي يوم .. بتتذكّرون كلامكم .. وبتضحكون عليه ..!
صرختْ أسماء من الصف الخلفي ..
- لا يا أستاذة .. أنا حتّى لو أكبر باستمر أشجّع .. وبأجبر زوجي يشجّع .. وعيالي بعد ...
ابتسمَت بشكلٍ أكبر ثمّ قالت بكلّ ثقة ..
- بيجي يوم بإذن الله وبتشوفووون !

***
تلمّستُ الجدار والألم لايزالُ يعتصِرُ قلبي ..
سألتُ الطالبات :
- ياالله ! ... فصلكم هذا ماصبغتوه من ست سنين ؟!
نظرنَ إليّ باستغراب ..
- ليه تسألين يا أستاذة ..؟
ابتسمت لهن وقلت بهدوء :
- في يوم من الأيام .. كنتُ طالبة في هذا الفصل !
نظرت الطالبات إلي باستغراب شديد .. وبدأ الفضول يسري بينهن وتعالت الأصوات ..
- صدق ؟؟ والله يا أستاذة ؟؟
- بالله يا أستاذة وين كنتي جالسة ؟ وييين ؟؟!
- من كم سنة انتي متخرجة ؟؟

شعرتُ بأني أخطأت بإخبارهن .. ولم يُنقذني من دوّامة الأسئلة سوى صوت صافرة انتهاء الحصة ..

***
كانَ ذلك يوميَ الأول في مدرستي التي تخرّجتُ منها منذُ خمسة أعوام ..
خرجتُ منها مراهقة بمريول رمادي .. وها أنا ذا أعود إليها معلمة ..!
وأدخلُ الفصل الذي احتضنَ أحلامي وشقاوتي وذكرياتي ..
أخذتُ أجول في ساحةِ المدرسة .. أنظُر لبعض الطالبات يجلسنَ هنا وهناك ..
أتذكّر مكان جلوسنا ..
ضحكاتنا ..
قصصنا الحالمة ..
كم أتمنى لو أجلس الآن في نفس تلك الأمكنة .. على الأرض ....
في حصّة فراغ .. خرجتُ للساحة ..
كلّ الطالبات في الفصول .. لا أحد يتجوّل هنا ..
استغللتُ الفرصة ..
وكأنّي أريد سرقة شيءٍ مّا ..
تسللتُ إلى ذلك المكان الذي كُنا نحبه .. في الممر الخلفي .. تحت نافذة المديرة ..
جلستُ على الأرض .. وأسندتُ ظهري للجدار ..
أخذتُ أتخيّل .. كيفَ كنا نجلس هنا .. .. كيفَ كنا نتحدّث ..
أُحاول أن أسترجع نفسيتي المرحة البريئة .. لكني لا أستطيع ..!
شعور غريب بدأَ يتسرّب إلي ..

شيءُ مخيف ..
أن تعودَ لنفسِ المكان ..
نفس الوضع ..
وتُحاول أن تتقمّص روحَ الماضي .. فلا تستطيع !
تكتشف أنّك مررتَ بتحوّل كبير ..
كيفَ مرّ الزمن بهذه السرعة ؟ سبحانَ الله !

أستنشِق بعض هواء الصباحِ النقيّ ..
ألتفتُ حولي ..
أنظرُ للممر .. كنتُ أعتقِد أنه أطول مما يبدو الآن ..!
هه .. الجدار أيضاً ليس عالياً كما كنت أتذّكر ..

كل شيءٍ كان مختلِفاً في نظري ..

كلّ شيء !

تذكّرت " أسماء " .. صديقتي الغالية .. ضحكاتنا .. أحاديثنا .. أسرارنا ..
وشجاراتنا الممتعة ..
كنتُ أعتقدُ أنها أوفى وأطيب إنسانة على وجه الأرض !
كنتُ مستعدّة للتضحية لأجلها بأيّ شيء ..
نظرتُ قربي ..
وكأن خيالها يجلس بجانبي الآن ..

تذكّرت ..
حين رأيتها الصيفَ الماضي .. في حفل زواج ولأول مرّة منذُ تخرّجنا من المدرسة ..
وخمسُ سنوات لم تكن بالمدّة الطويلة بالنسبةِ للصداقة ..
كنتُ أعتقد أنّ الصداقة يُمكن أن تُعمّر للأبد .. أو على الأقل لسنواتٍ أطول !
أذكُر برودة يدها .. وصلابتها ..
كانتْ حاملاً في شهورها الأخيرة .. وتقول أن لديها طفل ..
لم أعرف ماذا أقول .. ماذا أتذكّر .. هل أبكي ؟ .. أم أضحك ..!
لكنّها اكتفت بابتسامة باهتة ..
سكتّ طويلاً .. وسكتت ..
شعرتُ بالحرجِ من برودها ..
فانسحبتُ بعيداً ..

بقيتُ أنظر لها طوال الحفل .. وفي وقتِ العشاء مررت بقربها وابتسمتُ لها ..
دعوتُها لتجلس معي .. فاعتذرتْ لأنها مستعجلة وستذهب ..
شعرتُ بالخجل من أن أطلب رقم جوّالها .. أسرعتُ أعطيتها رقم جوّالي .. وانتظرتُ مكالمتها ..

لكنها لم تتصل !
مرّ شهر وشهران .. ثمّ ستة أشهر ..
ولم تسأل أسماء ..
لم أستوعب أن الأرواح تغيّرت ..
وأسماء لم تعد أسماء ..
مرّت إحدى الإداريات ..

- هااااجر ! وش مجلسك هنا ؟!
ارتبكت ..
- لا ولاشي .. كنت محتاجة شوّية تأمل ..
ابتسمتُ لها ..

ضحكتْ وقالت وهي تتابع سيرها :
- خلاص خلّيك .. كملي " تأملك " لين تصفّر !

بعد دقائق .. ارتفعَ صوت الجرس .. قمتُ من مكاني .. وبدأت الطالبات بالخروج للفسحة ..
نظرتُ إليهن ..
تُرى هل يعرفن .. إنهنّ يوماً ما سيخلعن هذه الروح ؟
ستتبدّل نظرتهن .. أحلامهن !

***
أتوقف إلى هنا

غربــــة
10-21-2012, 09:14 PM
كم من قلوب التقيناها في حياتنا كنا نرتع في نعيم وصالها ..ودعناها على أمل لقاء
فإذا بها تذهب بلا رجعة إما بموت أو في دوامة الحياة
وهكذا هي الدنيا .. لقاء وفراق
فمن كانت لها أبوان عقتهما أو زوج أغضبته أو ولد أهملته أو رحم قطعتها أو أخت ظلمتها
فلتسارع في طلب ودهم وصفحهم فتلك قلوب يوما ستذهب ولن تعود!

طالبة عفوه
10-21-2012, 10:00 PM
جزاكِ الله خيرا غربة ، علي الموعظه
اسال الله ان يجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون احسنه ..آمـــــــــــين

زينبابه الحق
10-22-2012, 01:57 AM
كم من قلوب التقيناها في حياتنا كنا نرتع في نعيم وصالها ..ودعناها على أمل لقاء
فإذا بها تذهب بلا رجعة إما بموت أو في دوامة الحياة
وهكذا هي الدنيا .. لقاء وفراق
فمن كانت لها أبوان عقتهما أو زوج أغضبته أو ولد أهملته أو رحم قطعتها أو أخت ظلمتها
فلتسارع في طلب ودهم وصفحهم فتلك قلوب يوما ستذهب ولن تعود!




كلماتك والله أبكتنى
لا أدرى ان موت *كنت شيعيه** سيؤثر فينى هكذا
يارب يرحمها ويغفر لها
لم ادرى ان حب الفارسات وفقدانهن يحدث هذا
يعلم الله انى لم اعرفكن معرفة شخصيه ولكن يعلم ربى كم احبكن فيه
ومحبتى لكن فى الله بمثابة ضمير حي يؤنبنى حينما أذنب
ولم اكن خير فارسه
وكانت ذنوبى تبعدنى عنكن
ولكن ها أنا قد عدت بينكن بقلب سليم
لعلِ ألقى ربى قريبا لا ادرى متى يحين موعدى؟
أشعر به قدر إقترب ولكن أتسائل هل أنا فى قدر هذا الموقف هل استطيع أن اجيب على كل ما كبب فى صحيفتى ؟
يالله كم إنتكاسه ظوكم من ذنوبظ وكم من زلات؟
يارب إغفر لى
يارب لا أريد أن اموت إلا على ما يرضيك

غربــــة
10-22-2012, 07:53 PM
وإياكِ أختي طالبة عفوه ...

....

أسأل الله أن ييسر أمركِ يا زينابة ويثبتني وإياكِ وأخواتنا على دينه

روعة الاسلام
10-22-2012, 09:03 PM
جزاكِ الله خيرا

زينبابه الحق
10-23-2012, 12:21 AM
وإياكِ أختي طالبة عفوه ...

....

أسأل الله أن ييسر أمركِ يا زينابة ويثبتني وإياكِ وأخواتنا على دينه


اللهم امين

*أمة الحليم الغفور*
10-23-2012, 02:38 AM
نكأتِ الجراح

*أمة الحليم الغفور*
10-23-2012, 02:42 AM
جزاكِ الله خيرا

دائما موضوعاتك مميزة

بحثت عن باقى القصة و أكملتها

وحقا ..إنها رائعـــــة

واستفدت منها كثيرا

جزاكِ الله خيرا

بسمة الخير
10-23-2012, 08:33 AM
جزاكم الله خيرا فارسات السنة
ثبّتنا الله و اياكم على الحق

نورعلى الدرب
10-24-2012, 08:12 AM
كم من قلوب التقيناها في حياتنا كنا نرتع في نعيم وصالها ..ودعناها على أمل لقاء

فإذا بها تذهب بلا رجعة إما بموت أو في دوامة الحياة
وهكذا هي الدنيا .. لقاء وفراق
فمن كانت لها أبوان عقتهما أو زوج أغضبته أو ولد أهملته أو رحم قطعتها أو أخت ظلمتها
فلتسارع في طلب ودهم وصفحهم فتلك قلوب يوما ستذهب ولن تعود!





نعم تلك القلوب ستذهب و لن تعود
نكأت جرحا يا غربة
القصة و كلماتك
كم من الطرقات نخطو فيها سعداء بدفء صحبة من معنا تزين وجوهنا السعادة و تبدو مبهجة
حتى إذا مررنا بها فيما بعد نجدها قد أصبحت باردة بدون بهاء لأن بهاءها كان ممن صحبنا فيها
و سيأتى يوم ليمر غيرنا بطرقات و قد افتقدوا دفء قلوبنا معهم
فلنحرص على القلوب المحبة حتى آخر لحظة فى وجودها معنا فهناك قلوب لا تعوض مهما بحثنا عن مثيلها .

زهور الوادى
10-24-2012, 09:12 AM
قلوب في الماضي لم أكن أتخيل الحياة بدونها رحلت
وقلوب في الحاضر أحببتها فأرجوك يارب لاتحرمنى منها
بوركت أختى الغالية غربة

*أم سارة*
10-27-2012, 03:09 PM
القصة ..و كلماتك غربة


دو شجون ..مؤثرة

غربــــة
10-27-2012, 08:27 PM
جزاكِ الله خيرا



وإياكِ أختي روعة .. حياكِ الله
افتقدناكِ كثيرا



جزاكِ الله خيرا


دائما موضوعاتك مميزة

بحثت عن باقى القصة و أكملتها

وحقا ..إنها رائعـــــة

واستفدت منها كثيرا


جزاكِ الله خيرا




وإياك ِأمة الحليم الغفور
سبقتيني :)
سعيدة جدا أنكِ استفدت ِمنها
نفع الله بكِ ورزقكِ معيته





جزاكم الله خيرا فارسات السنة

ثبّتنا الله و اياكم على الحق


اللهم آمين
جزاكِ الله خيرا أختي بنت غزة




نعم تلك القلوب ستذهب و لن تعود

نكأت جرحا يا غربة
القصة و كلماتك
كم من الطرقات نخطو فيها سعداء بدفء صحبة من معنا تزين وجوهنا السعادة و تبدو مبهجة
حتى إذا مررنا بها فيما بعد نجدها قد أصبحت باردة بدون بهاء لأن بهاءها كان ممن صحبنا فيها
و سيأتى يوم ليمر غيرنا بطرقات و قد افتقدوا دفء قلوبنا معهم

فلنحرص على القلوب المحبة حتى آخر لحظة فى وجودها معنا فهناك قلوب لا تعوض مهما بحثنا عن مثيلها .



نعم ،، أحيانا لا نشعر بقيمة الأشياء إلا بعد أن نفقدها
واحسرتاه يوم أن تختفي تلك القلوب من حياتنا ولم تُتح لنا الفرصة لنخبرها بما نُكنُّه لها !


قلوب في الماضي لم أكن أتخيل الحياة بدونها رحلت
وقلوب في الحاضر أحببتها فأرجوك يارب لاتحرمنى منها
بوركت أختى الغالية غربة

اللهم آمين
أسأل الله أن يمتعكِ بصحبة أحبابكِ يا زهور




القصة ..و كلماتك غربة



دو شجون ..مؤثرة



صدقتِ.. لها شجون
وأي شجون!

غربــــة
10-27-2012, 08:31 PM
بقية القصة ...



لم أعرف مع من أتحدّث بهذا الأمر ..
كان في داخلي كلام كثير .. لم أعرف لمن أبثّه ..
حينَ دخلتُ الغرفة .. رميتُ نفسي على الكرسي ..


نظرتُ للسقفِ وتنهّدت :
- شيء مخيف أن تعودَ لنفسِ المكان بعد كلّ تلك السنوات .. وتحاول استرجاع روحك .. فلا تستطيع ..
نظرَت إليّ زميلتي وهي تصحح الدفاتر وابتسَمت ..


لم أتوقّع أن تكون قد فهمت ما أقصده ..
- أعني أعود لنفسِ مدرستي .. فأكتشف أن كلّ شيء في داخلي قد تغيّر .. هل يُمكن أن نتغيّر بهذه السرعة ؟


ابتسَمت مرة أخرى .. وقالت دون أن ترفع رأسها نحوي :
- المهم .. ليس التغيّر بحد ذاته .. بل .. نوع التغيّر !
عدّلتُ جلستي ..
- كيف .. أي نوع ؟ .. هو تغيّر كبير فقط ! .. هذا ما أعرفه ..
- القلوب تتغيّر .. الأفكار .. التوجهات .. النظرات .. كل شيء يتغيّر .. لا أحد يبقى كما هوَ .. كوني واثقة من ذلك القلوب بين إصبعين من أصابع الرحمن يقلّبها كيفَ يشاء ..
المهم ليس تغيّر القلب والروح .. بل هل يتغيّر نحو الأفضل أو الأسوء .. وفي أيّ اتجاه ..


توقّفتُ لبرهة وكأني لأوّل مرة أفكر في هذا الأمر ..


هل تغيّرت نحو الأفضل أو الأسوء خلال هذه السنوات ؟
لم أسأل نفسي يوماً هذا السؤال !


- ربما .. ربما يافايزة أنا كنتُ أكثر براءة .. وقلبي كان أطيب .. وماكنتُ أحقد على البعض مثل الآن .. لكن أيضاً أحس أني الآن أكثر نضجاً وتعقّلاً ..


- هذا كلّ شيء ؟


- لا أعرف بالضبط ! تغيّر الكثير في داخلي لكني لم أفكّر يوماً في محاسبة نفسي ..


استمرّت تصحح الدفاتر بهدوئها ..


- لو تأمّل كل واحد فينا هذا المعنى .. واستشعرَ أن روحه وقلبه تتقلّب في اليوم الواحد عدّة مرات .. لحاول بكلّ جهده أن يثبتها ويوجهها نحوَ الأفضل والأروع .. لكننا نعتقد أن قلوبنا .. مثل أجسامنا .. لا تتغيّر بسهولة .. فنتركها تتقلّب وتتخبّط .. ولا نكتشف مقدار التغيّر إلا حين يصبح كبيراً جداً ..!


يا الله .. يالها من حكمة عظيمة ..
كيفَ لم أفكر في هذا الأمر من قبل ؟!
كل شيء يتغيّر .. حتّى القلوب ..
دخلتُ للفصل مرّة أخرى ..
حينَ أغلقتُ باب الفصل لأبدأ الدرس ..
نظرتُ إلى الجدار طويلاً ..


" ذكرى أسماء وهاجر الدبّة "


صمتُّ قليلاً ..
ثمّ ..


-يالله يا بنات .. الواجب بسرعة ! *

غربــــة
10-27-2012, 08:38 PM
من منا لا يتغير؟!
مراحل كثيرة تمر بنا في الحياة ..
أفراح وأتراح
انكسارات وانتصارات
أزمات وابتلاءات
كلها تنقش حروفها على كل صفحة من صفحات العمر
وكلها تغيرنا

لكن يبقى السؤال ..
في أي اتجاه؟!

زهور الوادى
10-27-2012, 11:11 PM
سؤال هل من يحبني بحق يكره تغيري للأفضل؟!!
هل مثل هؤلاء الأشخاص يستحقون مني الإهتمام والتقدير ؟

زهور الوادى
10-27-2012, 11:14 PM
أعتذر لو خرجت عن سياق الموضوع لكن هذا السؤال حيرني منذ مدة

غربــــة
10-28-2012, 01:09 AM
سؤال هل من يحبني بحق يكره تغيري للأفضل؟!!
هل مثل هؤلاء الأشخاص يستحقون مني الإهتمام والتقدير ؟


إن كانوا من أرحامكِ فبلي الرحم ببلالها وحسب
وإن كانوا غير ذلك .. فاتركيهم خلف ظهركِ واطلبي لنفسكِ النجاة
فالصاحب ساحب
والله أعلم

*أم سارة*
10-28-2012, 02:02 AM
من منا لا يتغير؟!



مراحل كثيرة تمر بنا في الحياة ..
أفراح وأتراح
انكسارات وانتصارات
أزمات وابتلاءات
كلها تنقش حروفها على كل صفحة من صفحات العمر
وكلها تغيرنا


لكن يبقى السؤال ..


في أي اتجاه؟!


جزاك الله خيرا أختي غربة نفع الله بك
في أي اتجاه؟!
الإتجاه الذي يريده الله عز وجل لنا. والله أعلم
لأنه قد تغيرنا الأزمات والإبتلاءات ...
مدة من الزمن وقد نعود بعدها مرة أخرى الى الاتجاه المعاكس
وارد جدااا.
إلا أن يتبثنا الله جل وعلا حتى نلقاه .
واعلموا أن الله يحول بين المرء وقلبه .
سبحان الله ..
أن الله يحول بين المرء وقلبه .
أصعب شيء أن يُوكل الله الإنسان الى نفسه ..
اللهم يامقلب القلوب تبث قلوبنا على طاعتك .
الأمر خطير اللهم أحسن ختامنا .


سؤال هل من يحبني بحق يكره تغيري للأفضل؟!!
هل مثل هؤلاء الأشخاص يستحقون مني الإهتمام والتقدير ؟



واللهِ يا زهور في هذا الزمان الذي نعيش فيه اختلط الحابل بالنابل ..
لأنه ما تريْنه تغيير للأفضل يراه غيرك عكس ذلك تماما!
وتعيشي في دوامة لا نهاية لها ...
لهذا استعيني بالله وغيري ما استطعت تغييره من نفسك بما يرضي الله ورسوله فقط
ولا تلتفتي الى أحد هل أحب ذلك أم كره ؟ .
وكذلك حتى يبقى الإهتمام والتقدير لكل من هم حواليك وسلامة الصدر. مهم جدا .والله أعلم

زهور الوادى
10-28-2012, 06:12 AM
جزيتن خيرا أختاى الحبيبتان
كلامكن هذا ساعدنى على اتخاذ قراري

غربــــة
10-28-2012, 06:25 AM
جزاك الله خيرا أختي غربة نفع الله بك





في أي اتجاه؟!
الإتجاه الذي يريده الله عز وجل لنا. والله أعلم
لأنه قد تغيرنا الأزمات والإبتلاءات ...
مدة من الزمن وقد نعود بعدها مرة أخرى الى الاتجاه المعاكس
وارد جدااا.
إلا أن يتبثنا الله جل وعلا حتى نلقاه .
واعلموا أن الله يحول بين المرء وقلبه .
سبحان الله ..
أن الله يحول بين المرء وقلبه .
أصعب شيء أن يُوكل الله الإنسان الى نفسه ..
اللهم يامقلب القلوب تبث قلوبنا على طاعتك .
الأمر خطير اللهم أحسن ختامنا .





واللهِ يا زهور في هذا الزمان الذي نعيش فيه اختلط الحابل بالنابل ..
لأنه ما تريْنه تغيير للأفضل يراه غيرك عكس ذلك تماما!
وتعيشي في دوامة لا نهاية لها ...
لهذا استعيني بالله وغيري ما استطعت تغييره من نفسك بما يرضي الله ورسوله فقط
ولا تلتفتي الى أحد هل أحب ذلك أم كره ؟ .


وكذلك حتى يبقى الإهتمام والتقدير لكل من هم حواليك وسلامة الصدر. مهم جدا .والله أعلم




اللهم آمين .. آمين
نسأل الله ألا يكلنا إلى أنفسنا طرفة عين ولا إلى أحد من خلقه
لكن يا حبيبة ليس هذا هو مقصودي من السؤال
إنما رميتُ إلى ذلك التغيير الذي هو من مشيئة العبد
كما قال الله تعالى: "إِنَّ اللَّـهَ لَا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّىٰ يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ "
"ذَٰلِكَ بِأَنَّ اللَّـهَ لَمْ يَكُ مُغَيِّرًا نِّعْمَةً أَنْعَمَهَا عَلَىٰ قَوْمٍ حَتَّىٰ يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ وَأَنَّ اللَّـهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ"
هذا الذي عنيته
في أي اتجاه نتغير ؟
ءإلى الله تعالى أقرب أم منه أبعد؟
إلى الأحسن أم إلى الأسوأ؟



....
إن كان الذي عنته الحبيبة زهور أنهم ممن يكره لها التزامها بأمر الله ورسوله
فالحق بيّن
وكما قالت أم سارة الحبيبة امضي ولا تلتفتي
الأرحام لا طاقة لنا بقطعها
لكن إن كانت صحبة تكره لكِ أن التزمتِ طاعة الله ورسوله فليس لهم إلا النصح بالمعروف وفري منهم فراركِ من الأسد
فكم كانت الصحبة السابقة لبعض الأخوات سببا في انتكاسهن وردهن عن الطريق
خاصة إذا كانت الأخت في بداية الطريق
نسأل الله أن يرزقنا صحبة صالحة تعيننا على طاعته وتأخذ بأيدينا إلى مراضيه
والله أعلى وأعلم

الفردوسـ المفقود
10-28-2012, 12:18 PM
القصة مؤثرة جدًا
ولها في قلبي مكانة خاصة :))
جزاكِ الله خيرًا أختي غربة

أظن أن مدرستي الثانوية هي المكان الوحيد الذي كنت أعلم وأنا فيه أنني سعيدة جدًا به وأنني سأفتقده عندما أغادره :)
في العادة أكتشف معزة الأماكن والأشخاص بعدما أفارقهم ، وأكتشف حلاوة الأيام بعدما تصبح من الماضي ، إلا أيام الثانوية ، كنت أقول لصديقاتي إننا سنفتقدها وكن ينظرن إلى شزرًا ^_^
لكنهن صدقنني الآن

رغم أن بطلة القصة لامت صديقتها على موقفها بعدما التقتها ، لكني أعذر هذه الصديقة ، فالبطلة تغيرت والصديقة كذلك ، فهي لن ترى فيها روح صديقتها القديمة ، أرواحهم التي تواءمت تغيرت الآن كأنها لأشخاص آخرين ، هذا يحدث حينما نلتقي صديقًا قديمًا بعد غياب طويل فيصيبا الارتباك ، فنحن نعرف أنه هو لكنه ليس كما عهدنا كأنه شخص آخر ، هذا مؤلم حقًا

هذا ما نعبِّر عنه بقولنا (كُتر الغياب . يقِل المحبة) ، أو (البعيد عن العين . بعيد عن القلب)

ومعذرة على الإطالة :)

*أم سارة*
10-28-2012, 04:25 PM
اللهم آمين .. آمين



نسأل الله ألا يكلنا إلى أنفسنا طرفة عين ولا إلى أحد من خلقه
لكن يا حبيبة ليس هذا هو مقصودي من السؤال
إنما رميتُ إلى ذلك التغيير الذي هو من مشيئة العبد
كما قال الله تعالى: "إِنَّ اللَّـهَ لَا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّىٰ يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ "
"ذَٰلِكَ بِأَنَّ اللَّـهَ لَمْ يَكُ مُغَيِّرًا نِّعْمَةً أَنْعَمَهَا عَلَىٰ قَوْمٍ حَتَّىٰ يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ وَأَنَّ اللَّـهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ"
هذا الذي عنيته
في أي اتجاه نتغير ؟
ءإلى الله تعالى أقرب أم منه أبعد؟
إلى الأحسن أم إلى الأسوأ؟



....




جزاك الله خيرا غربة على التوضيح .
نفع الله بك . بإذن الله
الى الأحسن
(تفاءلوا خيراً تجدوه)
أولا أن نستعين بالله على كل خير
وندعوه أن يعيننا على ذكره وشكره وحسن عبادته .
وأن نلتزم بأذكار الصباح والمساء
والصلاة في وقتها
وبر الوالدين وصلة الرحم وطاعة الزوج .
ولا نشرك بالله شيئا .
وماذا أيضا يا غربة .
أبسطي لها الأمور بأسلوبك الجميل الجديد .


ساعدينا لعل الله جلا وعلا أن يزيل عنا
هذا الغرور والغفلة
التي نحن فيها .
نفع الله بك وفتح الله عليك
في ميزان حسناتك الحبيبة غربة





رغم أن بطلة القصة لامت صديقتها على موقفها بعدما التقتها ، لكني أعذر هذه الصديقة ، فالبطلة تغيرت والصديقة كذلك ، فهي لن ترى فيها روح صديقتها القديمة ، أرواحهم التي تواءمت تغيرت الآن كأنها لأشخاص آخرين ، هذا يحدث حينما نلتقي صديقًا قديمًا بعد غياب طويل فيصيبا الارتباك ، فنحن نعرف أنه هو لكنه ليس كما عهدنا كأنه شخص آخر ، هذا مؤلم حقًا




هذا ما نعبِّر عنه بقولنا (كُتر الغياب . يقِل المحبة) ، أو (البعيد عن العين . بعيد عن القلب)






جزاك الله خيرا مريم أحسنت أحسن الله إليك ..
حتى هناك كثير من الأخوات تربط الصديقات بالأماكن .
بمعنى صديقتها في الدراسة أو العمل لا تتعدى المكان والزمان.
وهي تحبها وتكن لها كل احترام وتقدير .
لكن عند زواجها تفضل وتحب أن تبقى صديقتها ذكرى طيبة وغالية تحتفظ بها ..
لأنها ترى الزواج عالم آخر . هناك مسؤوليات ..
وقد تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن .
وقد يكون الزوج خلاف ماكانت تتمناه والبيوت أسرار...
أسباب كثيرة قد قد تضطر الصديقة (المتزوجة)
بقطع حبل كل ما يربطها بصديقات القُدامة
ولها عذرها ...
وبحث عن صديقات جدد .
إلّا القليل القليل من تحتفظ على الصداقة القديمة من أيام الدراسة حتى الموت .
لكن الرجال العكس أغلبهم يحتفظون بالأصدقاء القدامة .


في النهاية تبقى في القلب غصّة وألم
في قلوب لا تعود
نعيش في ذكراها ..يا الله



جزيتن خيرا أختاى الحبيبتان




كلامكن هذا ساعدنى على اتخاذ قراري



وجزاك خيرا منه زهور الوادي

الحمد لله رب العالمين .

زينبابه الحق
10-28-2012, 06:23 PM
جزاك الله خيرا غربة على التوضيح .
نفع الله بك . بإذن الله
الى الأحسن
(تفاءلوا خيراً تجدوه)
أولا أن نستعين بالله على كل خير
وندعوه أن يعيننا على ذكره وشكره وحسن عبادته .
وأن نلتزم بأذكار الصباح والمساء
والصلاة في وقتها
وبر الوالدين وصلة الرحم وطاعة الزوج .
ولا نشرك بالله شيئا .
وماذا أيضا يا غربة .
أبسطي لها الأمور بأسلوبك الجميل الجديد .


ساعدينا لعل الله جلا وعلا أن يزيل عنا
هذا الغرور والغفلة
التي نحن فيها .
نفع الله بك وفتح الله عليك
في ميزان حسناتك الحبيبة غربة



جزاك الله خيرا مريم أحسنت أحسن الله إليك ..
حتى هناك كثير من الأخوات تربط الصديقات بالأماكن .
بمعنى صديقتها في الدراسة أو العمل لا تتعدى المكان والزمان.
وهي تحبها وتكن لها كل احترام وتقدير .
لكن عند زواجها تفضل وتحب أن تبقى صديقتها ذكرى طيبة وغالية تحتفظ بها ..
لأنها ترى الزواج عالم آخر . هناك مسؤوليات ..
وقد تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن .
وقد يكون الزوج خلاف ماكانت تتمناه والبيوت أسرار...
أسباب كثيرة قد قد تضطر الصديقة (المتزوجة)
بقطع حبل كل ما يربطها بصديقات القُدامة
ولها عذرها ...
وبحث عن صديقات جدد .
إلّا القليل القليل من تحتفظ على الصداقة القديمة من أيام الدراسة حتى الموت .
لكن الرجال العكس أغلبهم يحتفظون بالأصدقاء القدامة .


في النهاية تبقى في القلب غصّة وألم
في قلوب لا تعود
نعيش في ذكراها ..يا الله






وجزاك خيرا منه زهور الوادي

الحمد لله رب العالمين .






صدقتِ والله كأنكن تلامستن جرح قلبى

ولكن هل هذا عيب فينا ؟
أم ان الدنيا تعودنا على مالم نعتاد على خوضه؟
والله كم أخاف من غربة بعد سفرى لا اهل ولا اخوات ولا احباب فقط انا وهو
عالم جديد واناس اخرين وتقاليد غير التى تربينا عليها يمكن ان تكون أفضل ولكنها الغربه



وقريبا بغير اسمى لغربه 2 غير ميس غربه وان

*أم سارة*
10-28-2012, 08:20 PM
صدقتِ والله كأنكن تلامستن جرح قلبى




ولكن هل هذا عيب فينا ؟
أم ان الدنيا تعودنا على مالم نعتاد على خوضه؟
والله كم أخاف من غربة بعد سفرى لا اهل ولا اخوات ولا احباب فقط انا وهو
عالم جديد واناس اخرين وتقاليد غير التى تربينا عليها يمكن ان تكون أفضل ولكنها الغربه





وقريبا بغير اسمى لغربه 2 غير ميس غربه وان



لا داعي للخوف يا زينابة .
خليكي كده جامده قوية يابت :))


احساس الذي تحسين به هذا شيء طبيعي .
تحس به كل فتاة قادمة على الزواج ..
حتى ولو أنها ستسكن قريبة من أهلها .
سبحان الله .
وإلّا لما وصى صل الله عليه وسلم وقال أوصيكم بنساء خيرا ...
رفقا بالقوارير .





لنا الله


اعتذر لحبيبتي غربة دائما أخرج عن الموضوع :))

زينبابه الحق
10-28-2012, 08:48 PM
لا داعي للخوف يا زينابة .

خليكي كده جامده قوية يابت :))



يارب يصلح حالى
احساس الذي تحسين به هذا شيء طبيعي .


تحس به كل فتاة قادمة على الزواج ..
حتى ولو أنها ستسكن قريبة من أهلها .
سبحان الله .
وإلّا لما وصى صل الله عليه وسلم وقال أوصيكم بنساء خيرا ...
رفقا بالقوارير .





الله المستعان









لا تقلقى هو فكر من بعد الخطبه باسبوعين ****



وهكذا...

لنا الله


اعتذر لحبيبتي غربة دائما أخرج عن الموضوع :))



جزاكِ الله خيراً

الخنـــســــــاء
10-31-2012, 12:26 PM
سلمت أناملك يا غالية
لقد لمست قصتك أشجان قلبي
وجعله الله في ميزان حسناتك

غربــــة
10-31-2012, 12:40 PM
فردوس الحبيبة .. أعلم أنكِ من محبات قلم نوف مثلي :)
وإن كنتُ طوال عمري لا أؤمن بهذا المثل " البعيد عن العين بعيد عن القلب "
لكن لا أنكر ..أحيانا يكون واقعا


....
أم سارة الحبيبة
هو سؤال للتذكرة
فقط لنتوقف قليلا وننظر في حالنا ...
في أي اتجاه نتغير؟


ولا تعتذري .. خذي راحتكِ
لا تحملي هما
بارك الله فيكِ ونفع بكلماتكِ يا طيبة
..
يسر الله أمركِ أخت زينابة
....
أنرتِ الموضوع أختي الخنساء .. سعيدة جدا بعودتكِ ومروركِ من هنا
ولا تنقطعي عنا رجاءا
فنحن نفتقدكِ كثيرا يا طيبة

محبة السلف الصالح
11-03-2012, 03:07 AM
لو تأمّل كل واحد فينا هذا المعنى .. واستشعرَ أن روحه وقلبه تتقلّب في اليوم الواحد عدّة مرات .. لحاول بكلّ جهده أن يثبتها ويوجهها نحوَ الأفضل والأروع .. لكننا نعتقد أن قلوبنا .. مثل أجسامنا .. لا تتغيّر بسهولة .. فنتركها تتقلّب وتتخبّط .. ولا نكتشف مقدار التغيّر إلا حين يصبح كبيراً جداً ..!


اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك. قصة رائعة تحمل معنًا خطيرًا. جزاكِ الله خيرًا أختي غربة على تطرقك لهذا الموضوع.

غربــــة
11-22-2012, 01:17 PM
بارك الله فيكِ محبة السلف .. أسعدني مروركِ

غربــــة
11-22-2012, 01:34 PM
مشـــاهــــــــــد...


مشهد1


برنامج "بيوت مطمئنة " على إذاعة القرآن الكريم السعودية
موضوع الحلقة " العنف الأسري "


المتصلة : السلام عليكم يا شيخ
الشيخ عادل العبد الجبار : وعليكم السلام ورحمة الله
المتصلة : يا شيخ أنا كان عندي ولد عمره تسع سنوات تُوفيَ في حادث سير
الشيخ : الله يصبرك
المتصلة : أنا لا أنام الليل يا شيخ .. أنا راضية بقضاء الله لكن كلما تذكرت أني كنت أضربه بشدة لا يغمض لي جفن وقلبي يحترق عليه .. وتبكي
الشيخ : لا حول ولا قوة إلا بالله
المتصلة : كنت أريده أن يكون متفوقا ومؤدبا يا شيخ .. ادعيلي يا شيخ فأنا لا أذوق النوم من وقت الحادث
الشيخ : الله يصبرك يا أختي
بماذا تنصحين من يضرب أولاده بقسوة؟
المتصلة : أقول لهم لا تقسو على أولادكم حتى لا تندموا مثلي


انتهى


.........
مشهد 2


حديث مع والد أحد الأطفال المتوفين في حادث منفلوط .. صعيد مصر


المحاور : ماذا كان آخر شيء قلته لابنك؟
الأب : استعبر وبكى
آخر حاجة ضربته بالجلم عشان يلحج الأتوبيس!
( صفعته على وجهه حتى لا يتأخر عن الحافلة )


....
إياكنّ والظلم!
فتلك قلوب لا تعود
والله المستعان.

*أم سارة*
11-22-2012, 03:13 PM
لفته مميزه ومهمة الحبيبة غربة جزاك الله خيرا
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح :


" إن الله رفيق يحب الرفق , وإن الله يعطي على الرفق مالا يعطي على العنف "





سبحان الله .!!!


العنوان وحده مؤثر جدااا.


وما في داخله أكثر تأثيرا .


يعني الموضوع كله على بعضه يسافر بنا بعيييييييد يقطع مسااااافاااات..

الحكمة يمانية
11-22-2012, 03:47 PM
كلمات ليست كلكلمات ....كلمات ترجمت مواقف عايشناها

كلمات مؤثرة فعلا ...هناك أرواح ما زلنا نعيش معها


لكن.....قلوبها ذهبت منذ زمن ....


نجالسها ونبحث عن تلك القلوب فلا نجدها

غربة ...في غربة ...في غربة


اختيار موفق يا غربة رغم أنه ....زاد الشجن

وتذكرنا أحبة بين ظهرانينا لن نعد (ننتمي لهم)


وودت لو يعود الزمان للوراء لنعود لهم

*أم سارة*
11-22-2012, 04:41 PM
كلمات ليست كلكلمات ....كلمات ترجمت مواقف عايشناها



كلمات مؤثرة فعلا ...هناك أرواح ما زلنا نعيش معها



لكن.....قلوبها ذهبت منذ زمن ....



نجالسها ونبحث عن تلك القلوب فلا نجدها


غربة ...في غربة ...في غربة



اختيار موفق يا غربة رغم أنه ....زاد الشجن


وتذكرنا أحبة بين ظهرانينا لن نعد (ننتمي لهم)




وودت لو يعود الزمان للوراء لنعود لهم



نعم صَدَقتِ.. يمانيّتي الحبيبة

روعة الاسلام
11-22-2012, 06:24 PM
جزاكِ الله خيرا

محبة السلف الصالح
11-22-2012, 11:19 PM
آخر حاجة ضربته بالجلم عشان يلحج الأتوبيس!
( صفعته على وجهه حتى لا يتأخر عن الحافلة )
لا حول ولا قوة إلا بالله. يعني ساقه بعنف وقسوة إلى الموت وهو لا يدري. أسأل الله أن يهدي الآباء والأمهات إلى الصواب في تربية الأبناء.
جزاكِ الله خيرًا أختي غربة.

*أم سارة*
04-20-2013, 06:34 AM
المشاركة الأصلية كتبها غربــــة http://forsanhaq.com/Rmdan/buttons/viewpost.gif (http://forsanhaq.com/showthread.php?p=1955738#post1955738)

كم من قلوب التقيناها في حياتنا كنا نرتع في نعيم وصالها ..ودعناها على أمل لقاء


فإذا بها تذهب بلا رجعة إما بموت أو في دوامة الحياة
وهكذا هي الدنيا .. لقاء وفراق
فمن كانت لها أبوان عقتهما أو زوج أغضبته أو ولد أهملته أو رحم قطعتها أو أخت ظلمتها
فلتسارع في طلب ودهم وصفحهم فتلك قلوب يوما ستذهب ولن تعود!






نعم تلك القلوب ستذهب و لن تعود




نكأت جرحا يا غربة
القصة و كلماتك
كم من الطرقات نخطو فيها سعداء بدفء صحبة من معنا تزين وجوهنا السعادة و تبدو مبهجة
حتى إذا مررنا بها فيما بعد نجدها قد أصبحت باردة بدون بهاء لأن بهاءها كان ممن صحبنا فيها
و سيأتى يوم ليمر غيرنا بطرقات و قد افتقدوا دفء قلوبنا معهم


فلنحرص على القلوب المحبة حتى آخر لحظة فى وجودها معنا فهناك قلوب لا تعوض مهما بحثنا عن مثيلها .


نعم..
قلوب لا تعود :(

عزيزة بديني
04-23-2013, 04:26 AM
جزاك الله خيرا...

*أم سارة*
12-08-2013, 03:43 PM
كم من قلوب التقيناها في حياتنا كنا نرتع في نعيم وصالها ..ودعناها على أمل لقاء
فإذا بها تذهب بلا رجعة إما بموت أو في دوامة الحياة
وهكذا هي الدنيا .. لقاء وفراق
فمن كانت لها أبوان عقتهما أو زوج أغضبته أو ولد أهملته أو رحم قطعتها أو أخت ظلمتها
فلتسارع في طلب ودهم وصفحهم فتلك قلوب يوما ستذهب ولن تعود!







نكأتِ الجراح




نعم تلك القلوب ستذهب و لن تعود
نكأت جرحا يا غربة
القصة و كلماتك
كم من الطرقات نخطو فيها سعداء بدفء صحبة من معنا تزين وجوهنا السعادة و تبدو مبهجة
حتى إذا مررنا بها فيما بعد نجدها قد أصبحت باردة بدون بهاء لأن بهاءها كان ممن صحبنا فيها
و سيأتى يوم ليمر غيرنا بطرقات و قد افتقدوا دفء قلوبنا معهم
فلنحرص على القلوب المحبة حتى آخر لحظة فى وجودها معنا فهناك قلوب لا تعوض مهما بحثنا عن مثيلها .




من منا لا يتغير؟!
مراحل كثيرة تمر بنا في الحياة ..
أفراح وأتراح
انكسارات وانتصارات
أزمات وابتلاءات
كلها تنقش حروفها على كل صفحة من صفحات العمر
وكلها تغيرنا

لكن يبقى السؤال ..
في أي اتجاه؟!


لو تأمّل كل واحد فينا هذا المعنى .. واستشعرَ أن روحه وقلبه تتقلّب في اليوم الواحد عدّة مرات .. لحاول بكلّ جهده أن يثبتها ويوجهها نحوَ الأفضل والأروع .. لكننا نعتقد أن قلوبنا .. مثل أجسامنا .. لا تتغيّر بسهولة .. فنتركها تتقلّب وتتخبّط .. ولا نكتشف مقدار التغيّر إلا حين يصبح كبيراً جداً ..!