لدعم استمرار بقاء فرسان السنة ساهم معنا

تكلفة الشهر 100 دولار  الدفع من خلال  باي بال من هنا

صفحة 1 من 10 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 94

الموضوع: تاريخ التشريع الإسلامي " الشيخ محمد الخضري بك " ملخص (( متجدد ))

  1. #1
    رسولي قدوتي أمينة غير متصل فريق قسم التاريخ الإسلامي فارس الفرسان
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    المشاركات
    2,092

    hasreyan تاريخ التشريع الإسلامي " الشيخ محمد الخضري بك " ملخص (( متجدد ))

    لدعم استمرار بقاء فرسان السنة ساهم معنا

    تكلفة الشهر 100 دولار  الدفع من خلال  باي بال من هنا

    بسم الله الرحمن الرحيم








    قدم الكاتب " الشيخ محمد الخضري بك " في كتابه
    " تاريخ التشريع الإسلامي "
    تاريخ موجز للتشريع الإسلامي
    من عهد النبي صلى الله عليه و سلم
    إلى القرن الماضي

    و قد قام بتقسيم الكتاب إلى أدوار ستة

    كل دور يمثل فترة زمنية معينة
    مع تقديم تصوير سياسي مختصر
    و مميزات كل دور
    و ختمه بسيرة مختصرة للعلماء البارزين
    معززا ذلك بأمثلة من الكتاب و السنة للأحكام الفقهية و التشريعية




    ------------------------------------
    صورة غلاف الكتاب بعدستي
    و تصميم لوغو " فرسان السنة " للأخت الفاضلة " ريتاج الجزائرية " جزاها الله عنا خيرا





    تاريخ التشريع الإسلامي" الشيخ محمد الخضري بك "

    غزوات الرسول و السرايا (( متجدد ))


    - قالَ رسولُ الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ:
    «إن هذا الشهر قد حضركم وفيه ليلة خير من ألف شهر من حرمها فقد حرم الخير كله ولا يحرم خيرها إلا محروم»
    [قال الألباني: حسن صحيح]






  2. #2
    رسولي قدوتي أمينة غير متصل فريق قسم التاريخ الإسلامي فارس الفرسان
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    المشاركات
    2,092

    افتراضي رد: تاريخ التشريع الإسلامي " الشيخ محمد الخضري بك " ملخص (( متجدد ))

    بسم الله الرحمن الرحيم

    إليكم
    المقدمة كما وردت في الكتاب

    مقدمة
    في ترتيب الكتاب


    الفقه الإسلامي مادته:
    1/ القرآن

    2/ ما ورد عن رسول الله صلى الله عليه و سلم
    من الأقوال و الأفعال الشارحة للقرآن المبينة مراده،
    و ذلك ما يعرف بالسنة

    3/ آراء الفقهاء:
    و تلك الآراء - و إن كانت مستندة إلى الكتاب و السنة_
    هي نتيجة لأفكار تأثرات مختلفة تبعا للعصور التي وجدت فيها،
    و الطوابع النفسية لكل فقيه.
    من أجل ذلك يتردد الكاتب لتاريخ الفقه و الفقهاء بين أن يجعله
    مبنيا على العصور المتمايزة، و أن يبنيه على أشخاص المجتهدين تبعا
    لاختلاف طوابعهم النفسية.
    و لكن نظرة واحدة جعلتنا نرجح الوجه الأول و هو بناء ذلك التاريخ
    على العصور المتمايزة، لأنها أقوى و أعم أثرا.
    أما نفسيات الفقهاء فسيتضح أنها لم تكن على اختلاف حقيقي
    و لا سيما من كانوا منهم في عصر واحد


    وجهت النفس إلى استعراض هذه الصور التي مرت أو مر بها الفقه
    منذ شرف الله محمدا صلى الله عليه و سلم برسالته إلى الآن فوجدتها
    تنقسم إلى ستة أدوار لكل دور طابع خاص لحال المسلمين الإجتماعية
    كان له أثر كبير فيما وصل إلينا من اجتهادهم و فتاويهم.
    و هذه الأدوار هي :

    1/ التشريع في حياة رسول الله صلى الله عليه و سلم :
    و هو الأصل الذي يصرح كل فقيه أنه مستند إليه

    2/ التشريع في عهد كبار الصحابة
    و هذا العهد ينتهي بانتهاء الخلفاء الراشدين رضي الله عنهم

    3/ التشريع في عهد صغار الصحابة :
    و من ساماهم من التابعين لهم بإحسان
    و هذا العهد ينتهي بانتهاء القرن الأول من الهجرة أو بعد ذلك بقليل

    4/ التشريع في العهد الذي صار فيه الفقه علما من العلوم،
    و ظهر فيه نوابغ الفقهاء الذين إليهم ألقيت مقاليد الزعامة الدينية،
    و تلامذتهم الذين بينوا آراءهم من غير أن يكون
    لهذه النسبة أثر في استقلالهم الفقهي،
    و ينتهي هذا الدور بانتهاء القرن الثالث

    5/ التشريع في العهد الذي دخلت فيه المسائل الفقهية
    في دور الجدل لتحقيق المسائل المتلقاة من الأئمة،
    و ظهور المؤلفات الكبيرة، و المسائل الكثيرة،
    و ينتهي هذا العهد بانتهاء الدولة العباسية من بغداد
    و إغارة التتر على ممالك الإسلام، و بعد ذلك بقليل في مصر

    6/ التشريع في عهد التقليد المحض:
    و هو ما بعد ذلك إلى الآن

    هذا الترتيب هو الذي ارتأيت أن أتبعه في كتابي هذا
    و الله أسأل أن يوفقني لإتمام ما أردت

    يتبع ...



    تاريخ التشريع الإسلامي" الشيخ محمد الخضري بك "

    غزوات الرسول و السرايا (( متجدد ))


    - قالَ رسولُ الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ:
    «إن هذا الشهر قد حضركم وفيه ليلة خير من ألف شهر من حرمها فقد حرم الخير كله ولا يحرم خيرها إلا محروم»
    [قال الألباني: حسن صحيح]






  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الدولة
    canada
    المشاركات
    4,657

    افتراضي رد: تاريخ التشريع الإسلامي " الشيخ محمد الخضري بك " ملخص (( متجدد ))

    جزاك الله خيرا أمينة في موازين حسناتك .
    تسجيل متابعة
    سُئل الإمام الداراني رحمه الله
    ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
    فبكى رحمه الله ثم قال :
    أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
    سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

  4. #4
    نورعلى الدرب غير متصل مُتابعة قسمي الفرسان الجدد والثوابت فارس الفرسان
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    بلاد المسلمين
    المشاركات
    5,838

    افتراضي رد: تاريخ التشريع الإسلامي " الشيخ محمد الخضري بك " ملخص (( متجدد ))

    جزاكِ الله خيرا أختى أمينة
    بارك الله فى جهدك
    تسجيل متابعة

    “وأما الطريق إلى الله، فمن مات وهو عليه؛ فقد وصل”
    — العلامة اï»·لباني - رحمه الله
    __________________________

    اللهم إن أردت بعبادك فتنة فاقبضنا إليك معافين غير فاتنين ولا مفتونين، وغير خزايا ولا ندامى ولا مبدلين.)



  5. #5
    رسولي قدوتي أمينة غير متصل فريق قسم التاريخ الإسلامي فارس الفرسان
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    المشاركات
    2,092

    افتراضي رد: تاريخ التشريع الإسلامي " الشيخ محمد الخضري بك " ملخص (( متجدد ))

    أم سارة
    نور على الدرب


    جزاكما الله خيرا
    و بارك لكما في تشجيعكما و متابعتكما




    تاريخ التشريع الإسلامي" الشيخ محمد الخضري بك "

    غزوات الرسول و السرايا (( متجدد ))


    - قالَ رسولُ الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ:
    «إن هذا الشهر قد حضركم وفيه ليلة خير من ألف شهر من حرمها فقد حرم الخير كله ولا يحرم خيرها إلا محروم»
    [قال الألباني: حسن صحيح]






  6. #6
    رسولي قدوتي أمينة غير متصل فريق قسم التاريخ الإسلامي فارس الفرسان
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    المشاركات
    2,092

    افتراضي رد: تاريخ التشريع الإسلامي " الشيخ محمد الخضري بك " ملخص (( متجدد ))

    بسم الله الرحمن الرحيم


    الدور الأول
    التشريع في حياة رسول الله صلى الله عليه و سلم


    الكتاب و السنة :

    1/ الكتاب :

    كان النبي صلى الله عليه و سلم قبل بعثته يتحنث في غار حراء و يعتكف فيه شهرا
    روى ابن اسحاق " عن وهب بن كيسان عن عبيد بن عمير بن قتاد الليثي قال: كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يجاور في حراء من كل سنة شهرا و كان ذلك بما تحنث به قريش في الجاهلية،"و التحنث التبرر" ثم قال حتى إذا كان الشهر أراد الله تعالى فيه ما أراد من كرامته من السنة التي بعثه الله تعالى فيها و ذلك الشهر رمضان خرج رسول الله صلى الله عليه و سلم إلى حراء كما كان يخرج لجواره و معه أهله إلى آخر الحديث "
    تحقيقا لسنة تنزيل الكتب السماوية " الإنجيل و الزبور و التوراة "
    فقد خص الله عز و جل خاتم الرسل و الأنبياء بخاتمة الكتب السماوية
    " القرآن الكريم "

    القرآن الكريم هو كلام الله تعالى المنزل على نبيه و رسوله صلى الله عليه و سلم
    أنزله سبحانه تعالى جملة واحدة و منجما،
    حيث كان تنجيم القرآن سببا في اعتراض المشركين لقوله تعالى
    " و قال الذين كفروا لولا أنزل عليه القرآن جملة واحدة كذلك لنثبت به فؤادك و رتلناه ترتيلا "
    " و قرآنا فرقناه لتقرأه على الناس على مكث و نزلناه تنزيلا "

    نزل القرآن الكريم جملة واحدة مصداقا لقوله تعالى
    " إنا إنزلناه في ليلة القدر * و ما أدراك ما ليلة القدر .. "
    " إنا أنزلناه في ليلة مباركة إنا كنا منذرين * فيها يفرق كل أمر حكيم أمرا من عندنا إنا كنا مرسلين "

    كيف يمكن أن ينزل القرآن منجما و جملة واحدة معا ؟
    جواب هذا الالتباس هو أنه نزل من اللوح المحفوظ إلى السماء الدنيا جملة واحدة،
    و بدأ ينزل منجما من السماء الدنيا بحسب المواقف و الأحداث الموافقة لتنزيله و الأسباب الموجبة للنزول


    أول ما نزل من القرآن الكريم على النبي صلى الله عليه و هو ابن إحدى و أربعين سنة و هو بغار حراء
    " بسم الله الرحمن الرحيم * اقرأ باسم ربك الذي خلق (1) خلق الإنسان من علق (2)
    اقرأ و ربك الأكرم (3) الذي علم بالقلم (4) علم الإنسان ما لم يعلم (5) "


    أما الليلة التي ابتدأ فيها الوحي ففيها خلاف كثير
    عن ابن إسحاق أنها كانت ليلة 17 عشر من الشهر مصداقا لقوله تعالى:" إن كنتم آمنتم بالله و ما أ،زلنا على عبدنا يوم القرقان يوم التقى الجمعان " و المراد بيوم التقاء الجمعين يوم التقاء المسلمين و المشركين ببدر و هو يوم الجمعة 17 رمضان من السنة الثانية للهجرة. و يوم الفرقان هو اليوم الذي ابتدأ فيه نزول القرآن فهما متحدان في الوصف و هو أنهما يوافقان الجمعة 17 رمضان و إن لم يكونا من سنة واحدة.
    روى الطبري في تفسيره بسنده عن الحسن ابن علي قال كانت ليلة الفرقان يوم التقى الجمعان لسبع عشرة من شهر رمضان.
    و قد حكى القسطلاني في شرحه على البخاري خلاف العلماء في تعيين هذه الليلة على أقوال كثيرة، و منها القولالذي مال إليه ابن اسحاق و قال رواه ابن أبي شيبة و الطبراني من حديث زيد بن أرقم "
    و آخر ما نزل من القرآن و عمره صلى الله عليه و سلم 63 عاما
    " اليوم أكملت لكم دينكم و أتممت عليكم نعمتي و رضيت لكم الإسلام دينا "

    قال الطبري في تأويل قوله تعالى " اليوم أكملت لكم دينكم " قالوا و كان ذلك يوم عرفة عام حج النبي صلى الله عليه و سلم حجة الوداع، و قالوا لم ينزل على النبي صلى الله عليه و سلم بعد هذه الآية شيء من الفرائض و لا تحليل شيء و لا تحريمه و إن النبي صلى الله عليه و سلم لم يعش بعد نزول هذه الآية إلا 81 ليلة و روى ذلك عن ابن عباس و السدي و ابن جريج و روى النيسابوري في تفسيره عن ابن عباس أنه قرأ هذه الآية و معه يهودي فقال اليهودي لو نزلت علينا في يوم لاتخذناه عيدا، فقال ابن عباس إنها نزلت في عيدين اتفقا في يوم واحد في يوم جمعة وافق يوم عرفة "
    المدة التي نزل فيها القرآن بين مبتدأ التنزيل و مختتمه هي:
    22 سنة و شهران و 22 يوما


    يتبع ....

    -----------------------
    ملحوظة : مضمون الاقتباس هو ما تم نقله من الكتاب




    تاريخ التشريع الإسلامي" الشيخ محمد الخضري بك "

    غزوات الرسول و السرايا (( متجدد ))


    - قالَ رسولُ الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ:
    «إن هذا الشهر قد حضركم وفيه ليلة خير من ألف شهر من حرمها فقد حرم الخير كله ولا يحرم خيرها إلا محروم»
    [قال الألباني: حسن صحيح]






  7. #7
    رسولي قدوتي أمينة غير متصل فريق قسم التاريخ الإسلامي فارس الفرسان
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    المشاركات
    2,092

    افتراضي رد: تاريخ التشريع الإسلامي " الشيخ محمد الخضري بك " ملخص (( متجدد ))

    بسم الله الرحمن الرحيم






    بعد تلكم المقدمة المختصرة سيتم تناول الأساس الأول من التشريع الإسلامي
    " الكتاب"
    كما فصله الشيخ و أوضح فيه هذه النقاط التالية
    التي سيتم تقديم نبذة مختصرة عن كل نقطة إن شاء الله تعالى :

    1/ كيف كان ينزل القرآن
    2/ مميزات المكي و المدني
    3/ أساس التشريع الإسلامي في القرآن
    4/ حجية القرآن
    5/ معنى النسخ
    6/ أسلوب القرآن في الطلب و التخيير
    7/ جملة ما في القرآن من الأحكام

    لتليه بعد الانتهاء من هذه النقاط الأساس الثاني في التشريع و هو
    " السنة "





    تاريخ التشريع الإسلامي" الشيخ محمد الخضري بك "

    غزوات الرسول و السرايا (( متجدد ))


    - قالَ رسولُ الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ:
    «إن هذا الشهر قد حضركم وفيه ليلة خير من ألف شهر من حرمها فقد حرم الخير كله ولا يحرم خيرها إلا محروم»
    [قال الألباني: حسن صحيح]






  8. #8
    رسولي قدوتي أمينة غير متصل فريق قسم التاريخ الإسلامي فارس الفرسان
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    المشاركات
    2,092

    افتراضي رد: تاريخ التشريع الإسلامي " الشيخ محمد الخضري بك " ملخص (( متجدد ))

    بسم الله الرحمن الرحيم


    قبل التطرق للنقطة الأولى عن كيفية نزول القرآن الكريم لابد أن نتمم المقدمة المختصرة كما أوضحها
    الكاتب في فقرة مستقلة و هي عن عهد نزول القرآن الكريم

    ينقسم عهد نزول القرآن إلى فترتين متمايزتين، كل فترة لها خصائصها و مميزاتها:

    الفترة الأولى
    العهد المكي :



    حيث كان ينزل القرآن على النبي صلى الله عليه و سلم و هو في مكة
    مدة مقامه فيها و هي، 12 سنة و 5 أشهر و 13 يوما
    من 17 رمضان سنة 41
    إلى أول ربيع الأول سنة 54 من ميلاده
    و نسبة إلى مكة يسمى ما نزل من القرآن الكريم ب " المكي "


    الفترة الثانية
    العهد المدني
    :


    و جاءت هذه الفترة بعد هجرة الرسول صلى الله عليه و سلم إلى المدينة المنورة
    و مدة التنزيل 9 سنوات و 9 أشهر و 9 أيام
    من أول ربيع الأول سنة 54 إلى 9 ذي الحجة سنة 63 من ميلاده صلى الله عليه و سلم
    و ما نزل فيها يقال له " المدني "

    مكي القرآن نحو 19/30 منه
    و مدنيه نحو 11/30 منه

    السور المدنية هي:
    1/ البقرة 2/ آل عمران 3/ النساء 4/ المائدة
    5/ الأنفال 6/ التوبة 7/ الحج 8/ النور
    9/ الأحزاب 10/ القتال 11/ الفتح 12 الحجرات
    13/ الحديد 14/ المجادلة 15 /الحشر 16/ الممتحنة
    17/ الصف 18/ الجمعة 19/ المنافقون 20 / التغابن
    21/ الطلاق 22 / التحريم 23 / إذا جاء نصر الله
    و ما عدا ما ذكر فهو مكي

    عدد سور القرآن الكريم : 114 سورة
    أولها سورة الفاتحة و آخرها سورة الناس

    معنى السورة
    هي المنزلة من منازل الارتفاع
    قال النابغة :
    أم تر أن الله أعطاك سورة *** ترى كل ملك دونها يتذبذب

    يعني بذلك أن الله أعطاك منزلة من منازل الشرف قصرت عنها منازل الملوك و قد همز بعضهم السورة من القرآن عما سواها و أنفثت و ذلك أن سؤر كل شيء النفثة منه تبقى بعد الذي يؤخذ منه و لذلك سميت الفضلة من شراب الرجل يشربه ثم يفضلها فينفثها في الإناء سؤرا.


    أسماء السور:
    كل سورة تحمل اسما خاصا منها ما أخذ من مطلعها و هو أكثر سور القرآن
    مثال:
    سورة الأنفال " يسئلونك عن الأنفال "
    سورة الإسراء " سبحان الذي أسرى بعبده ليلا"
    سورة طه " طه ما أنزلنا عليك القرآن لتشقى "
    و قس على ذلك أمثلة كثيرة

    خمس و ثلاثون سورة سميت بأسماء أشياء كسورة البقرة التي لم يأتي لفظ البقرة
    في أول السورة حيث إن قصة البقرة أتت بعد 65 آية
    و آل عمران ذكرت بعد 22 آية من سورة آل عمران
    و كذا سورة النساء ذكرت فيها النساء جملة مرات أولها بعد بضع آيات من بدايتها
    و حديث المائدة بعد 110 آية من سورة المائدة أي قرب آخرها ....

    و جوابا عن سبب اختيار هذه الأسماء:
    رجح الشيخ أنها إن لم تكن أول هذه السورة تلاوة أولها نزولا اعتبارا بأكثر السور
    و ذلك لأن القرآن لم يرتب حسب نزوله لا في سورة و لا في آياته كما يأتي ...


    يتبع ....



    تاريخ التشريع الإسلامي" الشيخ محمد الخضري بك "

    غزوات الرسول و السرايا (( متجدد ))


    - قالَ رسولُ الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ:
    «إن هذا الشهر قد حضركم وفيه ليلة خير من ألف شهر من حرمها فقد حرم الخير كله ولا يحرم خيرها إلا محروم»
    [قال الألباني: حسن صحيح]






  9. #9
    رسولي قدوتي أمينة غير متصل فريق قسم التاريخ الإسلامي فارس الفرسان
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    المشاركات
    2,092

    افتراضي رد: تاريخ التشريع الإسلامي " الشيخ محمد الخضري بك " ملخص (( متجدد ))

    أم تر أن الله أعطاك سورة *** ترى كل ملك دونها يتذبذب

    شكر الله لكم مسبقا تعديل كلمة "
    أم " إلى " ألم "
    جزاكم الله خيرا





    تاريخ التشريع الإسلامي" الشيخ محمد الخضري بك "

    غزوات الرسول و السرايا (( متجدد ))


    - قالَ رسولُ الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ:
    «إن هذا الشهر قد حضركم وفيه ليلة خير من ألف شهر من حرمها فقد حرم الخير كله ولا يحرم خيرها إلا محروم»
    [قال الألباني: حسن صحيح]






  10. #10
    رسولي قدوتي أمينة غير متصل فريق قسم التاريخ الإسلامي فارس الفرسان
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    المشاركات
    2,092

    افتراضي رد: تاريخ التشريع الإسلامي " الشيخ محمد الخضري بك " ملخص (( متجدد ))


    بسم الله الرحمن الرحيم


    كان القرآن الكريم ينزل بحسب المواقف و الأحداث،
    فكان ينزل خمس آيات و عشر آيات أو أكثر و أقل،
    و نزلت عشر آيات جملة واحدة في قصة الإفك، و عشر آيات من أول المؤمنين

    و نزلت " غيرُ أولي الضَّرر " وحدها دون الآية التي ذكرت فيها:
    " لا يستوي القاعدون من المؤمنين غير أولي الضرر و المجاهدون في سبيل الله بأموالهم و أنفسهم "
    سورة النساء

    و قوله تعالى " و إن خفتم عيْلةً فسوف يغنيكم الله من فضله إن شاء إن الله عليم حكيم "
    بعد قوله تعالى" إنما المشركون نجس فلا يقربوا المسجد الحرام بعد عامهم هذا " سورة التوبة

    ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنَّمَا الْمُشْرِكُونَ نَجَسٌ فَلَا يَقْرَبُوا الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ بَعْدَ عَامِهِمْ هَذَا
    وَإِنْ خِفْتُمْ عَيْلَةً فَسَوْفَ يُغْنِيكُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ إِنْ شَاءَ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (28)﴾


    كان النبي صلى الله عليه و سلم أمي لا يقرأ و لا يكتب مصداقا لقوله تعالى
    " و ما كنتَ تتلو من قبله من كتاب و لا تخطه بيمينك إذًا لارتاب المبطلون "
    و كما جاء في الآية عن حكمة أمية النبي صلى الله عليه و سلم
    حتى لا يقال أنه ألف كتاب الله
    ليكون إعجازا بحد ذاته للكفار و تحديا لهم

    و قد كان صلى الله عليه و سلم يحاول حفظ القرآن أثناء نزوله عليه بتحريك لسانه
    " لا تحرك به لسلانك لتعجل به إن علينا جمعه و قرآنه فإذا قرآناه فاتبع قرآنه ثم إن علينا بيانه "
    و في سورة طه " و لا تعجل بالقرآن من قبل أن يُقضى إليك وحيه و قل رب زدني علما "
    إلا أن الله عز و جل تكفل بتحفيظه له في قلبه
    " سنقرئك فلا تنسى إلا ما شاء الله إنه يعلم الجهر و ما يخفى " سورة سبح
    " إنا نحن نزلنا الذكر و إنا له لحافظون "

    بعد أن يفهم صلى الله عليه و سلم الآيات التي تنزل عليه و يحفظها،
    يبلغها الناس و يأمر كاتبا من كتابه أن يكتبها بين يديه

    كُتب ما ينزل من القرآن الكريم على :
    1/ عسيب و هو جريد النخل
    2/ لخف و هو حجر رقيق
    3/ رقعة


    كُتَّاب الوحي:
    قيل أن عددهم 26
    و عن الحلبي عن سيرة العراقي نقل أنهم 42 منهم من لازم النبي صلى الله عليه و سلم
    في جميع أدواره التشريعية و منهم من كان يكتب له مدة قليلة أو كثثيرة

    أشهر الكتاب:
    الخلفاء الأربعة
    عامر بن فهيرة
    أبي بن كعب ( أول من كتب له من الأنصار بالمدينة )
    ثابت بن قيس بن شماس
    زيد بن ثابت
    معاوية بن أبي سفيان و أخوه يزيد
    المغيرة بن شعبة
    الزبير بن العوام
    خالد بن الوليد
    العلاء ابن الحضرمي
    عمر بن العاس
    عبد الله ابن الحضرمي
    محمد بن مسلمة
    عبد الله بن عبد الله بن أبي بن سلول

    كان ترتيب آيات السور توقيفي بأمر رسول الله صلى الله عليه و سلم
    بحيث كان يدلهم على موضع ما ينزل من الآيات
    و كان كل ما يكتب يوضع و يحفظ في بيت رسول الله صلى الله عليه و سلم
    بعد أن يكتب الكتاب نسخة لهم مما كُتب للرسول صلى الله عليه و سلم


    في الدور الأول و في عهد النبي صلى الله عليه و سلم لم يجمع القرآن في مصحف واحد
    بل حفظ القرآن في قلب الرسول و في قلوب الصحابة رضي الله عنهم

    و ممن حفظ القرآن عن ظهر قلب:
    عبد الله ابن مسعود
    سالم بن معقل مولى أبي حذيفة
    معاذ بن جبل
    أبي ابن كعب
    زيد بن ثاتب
    أبو زيد
    أبو الدرداء و غيرهم



    يتبع مع النقطة الأولى " كيف كان ينزل القرآن "




    تاريخ التشريع الإسلامي" الشيخ محمد الخضري بك "

    غزوات الرسول و السرايا (( متجدد ))


    - قالَ رسولُ الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ:
    «إن هذا الشهر قد حضركم وفيه ليلة خير من ألف شهر من حرمها فقد حرم الخير كله ولا يحرم خيرها إلا محروم»
    [قال الألباني: حسن صحيح]






صفحة 1 من 10 123 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •