الفعل المزيد
عبد الشكور معلم عبد فارح






تعريفه: ما زِيْدَ فيه حرفٌ أو أكثر على حروفه الأصلية.

والفعل لا يتعدى بالزيادة ستة أحرف، كما أن الاسم لا يتعدى سبعًا.




والعرب لا تزيد حرفًا إلا لفائدة، ومن أشهر معاني الزيادة:

1- التعْدِية: نحو: أَخرجتُ الطالبَ.

2- المشاركة: نحو: ضارَبَ سعيدٌ خالدًا.

3- الطلَب: نحو: اسْتَفْهَمَ إبراهيمُ.

4- المبالغة: نحو: فَتشَ أحمدُ.

5- الصيْرُورة: نحو: تَهَوَّدَ؛ أي: صار يهوديًّا.

6- المطاوَعة: أي الموافقة والانقياد؛ نحو: كسَرتُه فانكسرَ.

7- الإلحاق: وهو أن تزيد في أصل الكلمة حرفًا أو أكثر لتُوازن بها كلمة أخرى، فتُعامَل مثلَها في تصريفها؛ نحو: جَهْوَر الخطيبُ، من جَهَرَ إلحاقًا بدَحرجَ.




أنواع المزيد:

أولًا: مَزيد الثلاثي:

وهو ثلاثة أنواع:

أ- ما زِيْدَ فيه حرفٌ، وله ثلاثة أوزان قياسية هي: أَفْعَلَ، نحو: أَعْلَمَ، فاعَلَ، نحو: شَارَكَ، والَى[1] فَعلَ، نحو: سَهلَ، وَلى.




ب- ما زيد فيه حرفان، وله خمسة أوزان قياسية هي: انْفَعَلَ، نحو: انفَصَلَ، افْتَعَلَ، نحو: اعتَدَلَ، افْعَل، نحو: احمَر، تَفَعَّلَ، نحو: تَفَضَّلَ، تَولى، تَفَاعَلَ، نحو: تَعَامَلَ، تَوالَى.




ج- ما زيدت فيه ثلاثةُ أحرف، وله أربعة أوزان قياسية هي: اسْتَفْعَلَ، نحو: اسْتَغْفَرَ، واسَتَقامَ[2]، افْعَوْعَلَ، نحو: احْلَوْلَى الشرابُ؛ أي: اشتدت حلاوتُه، افعَال، نحو: احمار، افعَولَ، نحو: اعلوطَ؛ أي تعلقَ بعنق بعيره.




ثانيًا: مَزيد الرباعي:

وهو نوعان:

أ- ما زيدَ فيه حرفٌ واحدٌ، وله وزنٌ قياسي واحدٌ هو تَفَعْلَلَ، نحو: تَدَحْرَجَ، تَزَلْزَلَ.




ب- ما زيدَ فيه حرفان، وله وزنان قياسيان هما: افْعَنْلَلَ، نحو: احْرَنْجَمَ؛ أي اجتمعَ، افْعَلَل، نحو: اطْمَأَن.





(المصدر: كتاب الصرف الميسر)





[1] أصله: والي، فتحرك حرف العلة وانفتح ما قبله فقلب ألفًا، ومثله تَولى، وتَوالَى.

[2] أصله: اِسْتَقْوَمَ، فنقلت حركة الواو إلى الصحيح قبلها؛ لقاعدة: "إذا تحرك حرف العلة وبجانبه صحيح ساكن، نُقلت حركة المعتل إلى الصحيح"، ثم قلبت الواو ألفًا؛ لقاعدة: "إذا تحرك حرف العلة في الأصل وانفتح ما قبله الآن، قلب ألفًا"، فصار استقامَ.