ترجمة ابن هشام (708 – 761 هـ)


د. عبدالحكيم الأنيس



«عبدالله بن يوسف بن عبدالله بن يوسف بن أحمد بن عبدالله بن هشام جمال الدين، أبو محمد، النحوي الفاضل المشهور. ولد في ذي القعدة سنة 708.
ولزِم الشيخ شهاب الدين عبداللطيف بن المرحل، وتلا على ابن السراج، وسمع من أبي حيان ديوان زهير بن أبي سلمى، ولم يلازمه ولا قرأ عليه، وحضر دروس الشيخ تاج الدين التبريزي، وقرأ على الشيخ تاج الدين الفاكهاني جميع "شرح الإشارة" له إلا الورقة الأخيرة، وتفقَّه للشافعي، ثم تحنبل، فحفظ "مختصر الخرقي" في دون أربعة أشهر، وذلك قبل موته بخمس سنين، وأتقن العربية ففاق الأقرانَ بل الشيوخ، وحدَّث عن ابن جماعة بالشاطبية، وتخرج به جماعة من أهل مصر وغيرهم، وله:
1 - تعليق على ألفية ابن مالك.
2 - ومُغني اللبيب عن كتب الأعاريب، اشتهر في حياته وأقبل الناس عليه؛ [ط].
وتصدَّر الشيخ جمال الدين لنفع الطالبين، وانفرد بالفوائد الغريبة، والمباحث الدقيقة، والاستدراكات العجيبة، والتحقيق البالغ، والاطلاع المُفرط، والاقتدار على التصرُّف في الكلام، والملكة التي كان يتمكن بها من التعبير عن مقصوده بما يريد مُسْهبًا وموجزًا، مع التواضع، والبر، والشفقة، ودماثة الخلق، ورقة القلب.
قال لنا ابنُ خلدون: ما زلنا ونحنُ بالمغرب نسمع أنه ظهر بمصر عالمٌ بالعربية يقال له ابن هشام أنحى من سيبويه.
ومن تصانيفه غير «المغني»:
3 - عمدة الطالب في تحقيق تصريف ابن الحاجب، مجلدان.
4 - رفع الخَصاصة عن قراء الخلاصة، أربع مجلدات.
5 - التحصيل والتفصيل لكتاب التذييل والتكميل، عدة مجلدات.
6 - شرح الشواهد الكبرى.
7 - والصغرى.
8 - قواعد الإعراب؛ [ط].
9 - شذور الذهب.
10 - وشرحه؛ [ط].
11 - الجامع الصغير؛ [ط][2].
12 - قطر الندى وبل الصدى
13 - وشرحه؛ [ط].
14 - الكواكب الدرية في شرح اللمحة البدرية لأبي حيان؛ [ط].
15 - شرح بانت سعاد؛ [ط].
16 - شرح البردة.
17 - إقامة الدليل على صحة التمثيل[3] [وفساد التأويل]؛ [ط][4].
18 - التذكرة في خمسة عشر مجلدًا.
19 - شرح التسهيل، مسودة[5].
ورثـاه ابنُ نباتة بقـوله:
سقى ابنَ هشام في الثرى نوءُ رحمةٍ
يجرُّ على مثواه ذيلَ غمامِ
سأروي له مِنْ سيرة المدح مُسْنِدًا
فما زلتُ أروي سيرةَ ابن هشامِ
ورثاه ابنُ الصاحب بدر الدين:
فما لدروسٍ غبتَ عنها طلاوةٌ *** ولا لزمـانٍ لستَ فـيه «جمالُ»
ومِنْ شعر الشيخ جمال الدين ابن هشام:
ومَنْ يصطبر للعلم يظفرْ بنيله
ومَنْ يخطب الحسناءَ يصبرْ على البذلِ
ومَنْ لم يذلَّ النفسَ في طلب العلا
يسيرًا يعشْ دهرًا طويلًا أخا ذُلِّ
ومات في ليلة الجمعة خامس ذي القعدة سنة 761»[6].
المصدر كتاب: توضيح قطر الندى
تأليف: الشيخ عبدالكريم الدبان التكريتي، بعناية: الدكتور عبدالحكيم الأنيس


[1] من "الدرر الكامنة في أعيان المائة الثامنة" (2/ 415-417)، وللإمام المؤرخ محمد بن
عبدالرحمن السخاوي (ت: 902 هـ) «الاهتمام بترجمة النحوي الجَمال ابن هشام» ذكره في قائمة مؤلفاته في "الضوء اللامع" (8/ 17)، و"إرشاد الغاوي" ل 79/ ب وزاد فيه: ويُسمّى أيضًا: «إنعاش مَنْ للعلم مُعتني بترجمة ابنِ هشام صاحب المُغني»، وأشار إليه في "الإعلان بالتوبيخ" ص 244؛ انظر: الحافظ السخاوي وجهوده في الحديث وعلومه (1/ 295-296).

[2] هذا الكتاب في النحو، وقد طُبع بتحقيق السيد أحمد محمود الهرميل، وقال في وصفه ص ح: «الكتاب قريب الشَّبه بالشذور، ويُعتبر ملخصًا لما جاء في «الأوضح» و« المغني»، ويكاد يتفق مع «القطر» في الموضوعات والمنهج».

[3] في الأصل: النحيل، وقال المحقق: وفي نسخة: التحليل. قلتُ: وكلاهما خطأ.

[4] هو رسالة في الصرف، حقَّقها الأستاذ هاشم طه شلاش، ونشرَها في مجلة كلية الآداب بجامعة بغداد، العدد (16)، وجاءت في (32) صفحة، وما بين المعقوفين منه.

[5] ومن كتبه أيضًا - بدون استقصاء -:
- أوضح المسالك إلى ألفية ابن مالك؛ ط.
- المباحث المَرضية المتعلقة بـ (من) الشرطية؛ ط.
- نكتة الإعراب؛ ط.
- اعتراض الشرط على الشرط؛ ط.
- ألغاز ابن هشام؛ ط.
- تخليص الشواهد وتلخيص الفوائد؛ ط.
- رسالة في توجيه النصب في إعراب «فضلًا ولغةً وخلافًا وأيضًا وهَلُمَّ جرًّا»؛ ط.
- فوح الشذا بمسألة كذا؛ ط.
- مسألة الحكمة في تذكير «قريب» في قوله تعالى: ﴿ إِنَّ رَحْمَتَ اللَّهِ قَرِيبٌ مِنَ الْمُحْسِنِينَ [الأعراف: 56]؛ ط.
- موقد الأذهان وموقظ الوسنان؛ ط.
- نزهة الطرف في علم الصرف؛ ط.
* وانظر لاستقصاء كتبه ورسائله وبيان الثابت منها والمنحول، والمطبوع، المراجعَ الآتية:
1- مقدمة الشيخ محمد محيي الدين عبدالحميد لـ: أوضح المسالك (1/ 8-10).
2- مقدمة الدكتور حاتم صالح الضامن لـ: المسائل السفرية في النحو.
3- ابن هشام الأنصاري: آثاره ومذهبه النحوي للدكتور علي فودة نيل.
4- مقدمة الدكتور عبدالفتاح الحموز لـ: مسألة الحكمة... ص 9-18.
5- مقدمة الدكتور أحمد عبدالمجيد هريدي لـ: نزهة الطرف في علم الصرف ص 27-44.
6- قراءة في عنوانات آثار ابن هشام الأنصاري «بحث»؛ للدكتور محمد سامي منشور في مجلة الجامعة الإسلامية ببغداد، السنة (14)، العدد (19)، 1428 هـ-2007م ص 190-216.
7- المعجم الشامل للتراث العربي المطبوع (5/ 292-302).

[6] ودُفن خارج باب النصر بالقاهرة، وانظر الكلام على مكان قبره في:
1- «تحفة الأحباب» للسخاوي الحنفي ص 44 (الحاشية).
2- وكتاب «مساجد مصر» للدكتورة سعاد ماهر محمد (3/ 296-297).