النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: قصص منتقاة من كتاب ألف ليلة وليلة

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    2,638

    افتراضي قصص منتقاة من كتاب ألف ليلة وليلة

    حكاية الحمار والثور مع صاحب الزرع
    أبطال القصة
    تاجرأموال ومواش و له زوجة وأولاد وكان الله تعالى أعطاه معرفة ألسن الحيوانات والطير و له مسكن فى الأرياف وكان عنده في داره حمار وثور وديك معه خمسون دجاجة وكلب .
    القصة ـ مع بعض التصرف ـ

    أتى يومًا الثور إلى مكان الحمار فوجده منكوسًا مرشوشًا وفي معلفه شعير مغربل وتبن مغربل وهو راقد مستريح وفي بعض الأوقات يركبه صاحبه لحاجة تعرض له .
    فلما كان في بعض الأيام سمع التاجرُ الثورَ وهو يقول للحمار: هنيئًا لك ذلك أنا تعبان وأنت مستريح تأكل الشعير مغربلًا ويخدمونك وفي بعض الأوقات يركبك صاحبك ويرجع وأنا دائمًا للحرث.
    فقال له الحمار: إذا خرجت إلى الغيط ووضعوا على رقبتك الناف فارقد ولا تقم ولو ضربوك فإن قمت فارقد ثانيًا فإذا رجعوا بك ووضعوا لك الفول فلا تأكله كأنك ضعيف وامتنع عن الأكل والشرب يومًا أو يومين أو ثلاثة فإنك تستريح من التعب والجهد .
    وكان التاجر يسمع كلامهما فلما جاء السواق إلى الثور بعلفه أكل منه شيئًا يسيرًا فأصبح السواق يأخذ الثور إلى الحرث فوجده ضعيفًا فقال له التاجر: خذ الحمار وواجعله يعمل بدلا منه مكانه اليوم كله فلما رجع آخر النهار شكر الثورُ الحمار َ لأنه أراحه من العمل وعمل هو فلم يرد عليه الحمار وندم أشد الندامة فلما كان فى اليوم الثاني جاء المزارع وأخذ الحمار وحرثه ـ جعله يعمل فى حراثة الأرض ـ إلى آخر النهار فلم يرجع إلا مسلوخ الرقبة شديد الضعف فتأمله الثور وشكره ومجده .
    فقال له الحمار: اعلم أني لك ناصح وقد سمعت صاحبنا يقول: إن لم يقم الثور من موضعه فأعطوه للجزار ليذبحه ويعمل جلده قطعًا وأنا خائف عليك ونصحتك والسلام.
    فلما سمع الثور كلام الحمار شكره وقال في غد أسرح معهم ثم إن الثور أكل علفه بتمامه بلسانه كل ذلك وصاحبهما يسمع كلامهما .
    فلما طلع النهار وخرج التاجر وزوجه إلى دار البقر وجلسا فجاء السواق وأخذ الثور وخرج فلما رأى الثور صاحبه حرك ذنبه وبرطع فضحك التاجر حتى استلقى على قفاه.
    فقالت له زوجته: من أي شيء تضحك
    فقال لها: شيء رأيته وسمعته ولا أقدر أن أبيح به فأموت
    فقالت له: لا بد أن تخبرني بذلك وما سبب ضحكك ولو كنت تموت
    فقال لها: ما أقدر أن أبوح به خوفًا من الموت
    فقالت له: أنت لم تضحك إلا علي. ثم أنها لم تزل تلح عليه وتلح في الكلام إلى أن غلبت عليه فتحير أحضر أولاده وأرسل أحضر القاضي والشهود وأراد أن يوصي ثم يبوح لها بالسر ويموت لأنه كان يحبها محبة عظيمة لأنها بنت عمه وأم أولاده وكان ثم أنه أرسل وأحضر جميع أهلها وأهل جارته وقال لهم حكايته وأنه متى قال لأحد على سره مات .
    فقال لها جميع الناس ممن حضر: بالله عليك اتركي هذا الأمر لئلا يموت زوجك أبو أولادك
    فقالت لهم: لا أرجع عنه حتى يقول لي ولو يموت. فسكتوا عنها. ثم إن التاجر قام من عندهم وتوجه إلى دار الدواب ليتوضأ ثم يرجع يقول لهم ويموت.
    نادى الكلب ـ والتاجر يسمع ـ على الديك وقال له: أنت فرحان وصاحبنا رايح يموت
    فقال الديك للكلب: وكيف ذلك الأمر فأعاد الكلب عليه القصة
    فقال له الديك: والله إن صاحبنا قليل العقل. أنا لي خمسون زوجة أرضي هذه وأغضب هذه وهو ما له إلا زوجة واحدة ولا يعرف صلاح أمره معها فما له لا يأخذ لها بعضًا من عيدان التوت ثم يدخل إلى حجرتها ويضربها حتى تموت أو تتوب ولا تعود تسأله عن شيء.
    فلما سمع التاجر كلام الديك وهو يخاطب الكلب رجع إلى عقله وعزم على ضربها دخل عليها الحجرة بعدما قطع لها عيدان التوت وخبأها داخل الحجرة وقال لها: تعالي داخل الحجرة حتى أقول لك ولا ينظرني أحد ثم أموت فدخلت معه ثم أنه قفل باب الحجرة عليهما ونزل عليها بالضرب إلى أن أغمي عليها
    فقالت له: تبت ثم أنها قبلت يديه ورجليه وتابت وخرجت وإياه وفرح الجماعة وأهلها وقعدوا في أسر الأحوال إلى الممات .
    قال الشيخ الالبانى ـ رحمه الله ـ "إن هذا الطريق طويل ونحن نسير فيه سير السلحفاة, لا يهمنا ان نصل, ولكن المهم ان نموت على هذا الطريق" .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    6,647

    افتراضي رد: قصص منتقاة من كتاب ألف ليلة وليلة

    أحسن الله إليك أباعبدالرحمن
    تسجيل مُتابعة

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    2,638

    افتراضي رد: قصص منتقاة من كتاب ألف ليلة وليلة

    بارك الله فيك أخانا الفاضل ولا تحرمنا من نصائحك .
    قال الشيخ الالبانى ـ رحمه الله ـ "إن هذا الطريق طويل ونحن نسير فيه سير السلحفاة, لا يهمنا ان نصل, ولكن المهم ان نموت على هذا الطريق" .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    1,427

    افتراضي رد: قصص منتقاة من كتاب ألف ليلة وليلة

    بارك الله فيك وجزاك الله خيرا ولعلنا نستفيد منها
    ونتابع إن شاء الله
    لا تحزن على دنيا أولها بكاء,وأوسطها عناء,وآخرها فناء,واعمل لآخرة أولها لقاء,وأوسطها عطاء,وآخرها بقاء.

    قلبي متمسك بحلم صغير فياربي حققه لي


    ( اللهم إني أسألك مفاجئة جميله لا يسع قلبي تصديقها ابكى عند سماعها)


  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    2,719

    افتراضي رد: قصص منتقاة من كتاب ألف ليلة وليلة

    متابع متعجب :)
    لا تعجبوا لغياب قلبي عنكمُ
    فلسان حالي قائلٌ :

    ثكلتك أمك.......لا أبا لك مدلهم !
    فكيف تنعم بالحياة......و صُير الإسلام رمّ !
    و كيف تسعد بالنعيم.....و أهل دينك في عمم !
    و كيف جرعات المياه.......و يجرع الإسلام سم !
    مـــاذا فـــعلت مـــباذلاً.....ديناً و مـــالاً أو بـــعلــــم ؟!

    خــذهـا و لا تـتـرددن.....فاهنأ بنومك أو فـقــم !!
    إن لم تعش ذخراً لدينك......موت مثلك لا يهم !

    -: حـــوار شعري مـــع صـــوفـــي :- | -:رمضان ولى فاسقنا يا ساقي !:-
    -:مــتــفرد بــمــنــاحــتــي مــتــفــرد:-
    بالله عليك لا تبخل علي بالأجر و استمع
    http://www.archive.org/download/qura...ssam/Audio.mp3
    بفرط تصفحي و كثير سعيي......... سئمت من المجاجة و المجون
    و أحـمد ربـي الأعلـى بـأني......... رزقـت الآن أن قــرت عـيـونـي
    بصحب قد رأيت -ولا أزكي-.........حــريــاً أن تـشـيـد بـه مـتـونـي
    أحـبـكـم الـفــؤاد بــلا لـقــاء.........و في أشخاصكم حسنت ظنوني
    و أغبطـكم على جـهد جـهيد.........بـرد الـنـاس لـلـديـن المصون
    وقد ألقيت نفسي في حماكم.........عـلى أمـل بـأن تـتـقـبـلـوني


  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    6,647

    افتراضي رد: قصص منتقاة من كتاب ألف ليلة وليلة

    متابع متعجب :)
    أما زلتَ متعجبا
    !!
    الآن قد زال العجب

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    2,638

    افتراضي رد: قصص منتقاة من كتاب ألف ليلة وليلة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المدلهم مشاهدة المشاركة
    متابع متعجب :)
    والله يا مدلهم عايز أسألك من أمس أنت متعجب ليه ؟
    حيرتنى يا سيدنا أنت ليه متعجب ؟
    أخبرنى لعلك رأيت شئا أنا لم أره ؟
    الدين النصيحة وأنا بحبك
    يعنى هانفضل على كدة يا مدلهم أنا أكمل وأنت متعجب.
    متى سيذهب التعجب ؟
    مش فاهم بصراحة .
    ده الحمد لله أن السلفى أعطانى فرصة تانية
    قال الشيخ الالبانى ـ رحمه الله ـ "إن هذا الطريق طويل ونحن نسير فيه سير السلحفاة, لا يهمنا ان نصل, ولكن المهم ان نموت على هذا الطريق" .

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    2,638

    افتراضي رد: قصص منتقاة من كتاب ألف ليلة وليلة

    حكاية التاجر مع العفريت
    الأبطال
    رجل له مال وفير وجنى ورجل بصحبته غزالة ورجل بصحبته كلبان ورجل معه ورجل بصحبته بغلة وهناك بعض الشخصيات الثانوية .
    الراوى
    شهرزد للملك شهريار
    القصة ـ مع بعض التصرف
    قالت شهرزاد : بلغني أيها الملك السعيد أنه كان تاجر من التجار كثير المال والمعاملات في البلاد قد ركب يومًا وخرج يطالب في بعض البلاد فاشتد عليه الحر فجلس تحت شجرة وحط يده في خرجه وأكل كسرة كانت معه وتمرة فلما فرغ من أكل التمرة رمى النواة وإذا هو بعفريت طويل القامة وبيده سيف فدنا ـ اقترب ـ من ذلك التاجر
    وقال له: قم حتى أقتلك مثل ما قتلت ولدي
    فقال له التاجر: كيف قتلت ولدك
    قال له: لما أكلت التمرة ورميت نواتها جاءت النواة في صدر ولدي فقضي عليه ومات من ساعته
    فقال التاجر للعفريت: أعلم أيها العفريت أني على دين ولي مال كثير وأولاد وزوجة وعندي رهون فدعني أذهب إلى بيتي وأعطي كل ذي حق حقه ثم أعود إليك ولك علي عهد وميثاق أني أعود إليك فتفعل بي ما تريد والله على ما أقول وكيل.
    فاستوثق منه الجني وأطلقه فرجع إلى بلده وقضى جميع تعلقاته وأوصل الحقوق إلى أهلها وأعلم زوجته وأولاده بما جرى له فبكوا وكذلك جميع أهله ونساءه وأولاده وأوصى وقعد عندهم إلى تمام السنة ثم توجه وأخذ كفنه تحت إبطه وودع أهله وجيرانه وجميع أهله وخرج رغمًا عن أنفه وأقيم عليه البكاء والصراخ فمشى إلى أن وصل إلى ذلك البستان وكان ذلك اليوم أول السنة الجديدة فبينما هو جالس يبكي على ما يحصل له وإذا بشيخ كبير قد أقبل عليه ومعه غزالة مسلسلة ز
    فسلم على هذا التاجر وحياه وقال له: ما سبب جلوسك في هذا المكان وأنت منفرد وهو مأوى الجن ؟!!
    فأخبره التاجر بما جرى له مع ذلك العفريت وبسبب قعوده في هذا المكان فتعجب الشيخ صاحب الغزالة
    وقال: والله يا أخي ما دينك إلا دين عظيم وحكايتك حكاية عجيبة لو كتبت بالإبر على آفاق البصر لكانت عبرة لمن اعتبر ثم إنه جلس بجانبه وقال والله يا أخي لا أبرح من عندك حتى أنظر ما يجري لك مع ذلك العفريت ثم أنه جلس عنده يتحدث معه فغشي على ذلك التاجر وحصل له الخوف والفزع والغم الشديد والفكر المزيد وصاحب الغزالة بجانبه .
    فإذا بشيخ ثان قد أقبل عليهما ومعه كلبتان سلاقيتان من الكلاب السود. فسألهما بعد السلام عليهما عن سبب جلوسهما في هذا المكان وهو مأوى الجان فأخبراه بالقصة من أولها إلى آخرها فلم يستقر به الجلوس حتى أقبل عليهم شيخ ثالث ومعه بغلة زرزورية فسلم عليهم وسألهم عن سبب جلوسهم في هذا المكان فأخبروه بالقصة من أولها إلى آخرها وبينما كذلك إذا بغبرة هاجت وزوبعة عظيمة قد أقبلت من وسط تلك البرية فانكشفت الغبرة وإذا بذلك الجني وبيده سيف مسلول وعيونه ترمي بالشرر فأتاهم وجذب ذلك التاجر من بينهم .
    وقال له: قم أقتلك مثل ما قتلت ولدي وحشاشة كبدي فانتحب ذلك التاجر وبكى وأعلن الثلاثة شيوخ بالبكاء والعويل والنحيب فانتبه منهم الشيخ الأول وهو صاحب الغزالة وقبل يد ذلك العفريت .
    وقال له: يا أيها الجني وتاج ملوك الجان إذا حكيت لك حكايتي مع هذه الغزالة ورأيتها عجيبة أتهب لي ثلث دم هذا التاجر
    قال: نعم. يا أيها الشيخ إذا أنت حكيت لي الحكاية ورأيتها عجيبة وهبت لك ثلث دمه .
    فقال ذلك الشيخ الأول: اعلم يا أيها العفريت أن هذه الغزالة هي بنت عمي ومن لحمي ودمي وكنت تزوجت بها وهي صغيرة السن وأقمت معها نحو ثلاثين سنة فلم أرزق منها بولد فأخذت لي سرية فرزقت منها بولد ذكر كأنه البدر إذا بدا بعينين مليحتين وحاجبين مزججين وأعضاء كاملة فكبر شيئًا فشيئًا إلى أن صار ابن خمس عشرة سنة فطرأت لي سفرة إلى بعض المدائن فسافرت بمتجر عظيم وكانت بنت عمي هذه الغزالة تعلمت السحر والكهانة من صغرها فسحرت ذلك الولد عجلًا وسحرت الجارية أمه بقرة وسلمتها إلى الراعي ثم جئت أنا بعد مدة طويلة من السفر فسألت عن ولدي وعن أمه فقالت لي جاريتك ماتت وابنك هرب ولم أعلم أين راح فجلست مدة سنة وأنا حزين القلب باكي العين إلى أن جاء عيد الضحية فأرسلت إلى الراعي أن يخصني ببقرة سمينة وهي سريتي التي سحرتها تلك الغزالة فشمرت ثيابي وأخذت السكين بيدي وتهيأت لذبحها فصاحت وبكت بكاء شديدًا فقمت عنها وأمرت ذلك الراعي فذبحها وسلخها فلم يجد فيها شحمًا ولا لحمًا غير جلد وعظم فندمت على ذبحها حيث لا ينفعني الندم وأعطيتها للراعي

    وقلت له: ائتني بعجل سمين فأتاني بولدي المسحور عجلًا فلما رآني ذلك العجل قطع حبله وجاءني وتمرغ علي وولول وبكى فأخذتني الرأفة عليه وقلت للراعي ائتني ببقرة وابق هذا العجل بين البهائم.
    كل ذلك والجني يتعجب من حكاية ذلك الكلام العجيب ثم قال صاحب الغزالة: يا سيد ملوك الجان كل ذلك جرى وابنة عمي هذه الغزالة تنظر وترى وتقول اذبح هذا العجل فإنه سمين فلم يهن علي أن أذبحه وأمرت الراعي أن يأخذه وتوجه به ففي ثاني يوم وأنا جالس وإذا بالراعي أقبل علي وقال: يا سيدي إني أقول شيئًا تسر به ولي البشارة. فقلت: نعم فقال: أيها التاجر إن لي بنتًا كانت تعلمت السحر في صغرها من امرأة عجوز كانت عندنا فلما كنا بالأمس وأعطيتني العجل دخلت به عليها فنظرت إليه ابنتي وغطت وجهها وبكت ثم إنها ضحكت وقالت: يا أبي قد خس قدري عندك حتى تدخل علي الرجال الأجانب. فقلت لها: وأين الرجال الأجانب ولماذا بكيت وضحكت فقالت لي أن هذا العجل الذي معك ابن سيدي التاجر ولكنه مسحور وسحرته زوجة أبيه هو وأمه فهذا سبب ضحكي وأما سبب بكائي فمن أجل أمه حيث ذبحها أبوه فتعجبت من ذلك غاية العجب وما صدقت بطلوع الصباح حتى جئت إليك لأعلمك فلما سمعت أيها الجني كلام هذا الراعي خرجت معه وأنا سكران من غير مدام ـ خمر ـ من كثرة الفرح والسرور والذي حصل لي إلى أن أتيت إلى داره فرحبت بي ابنة الراعي وقبلت يدي ثم إن العجل جاء إلي وتمرغ علي
    فقلت لابنة الراعي: أحق ما تقولينه عن ذلك العجل

    فقالت: نعم يا سيدي إيه ابنك وحشاشة كبدك
    فقلت لها: أيها الصبية إن أنت خلصتيه فلك عندي ما تحت يد أبيك من المواشي والأموال
    فتبسمت وقالت: يا سيدي ليس لي رغبة في المال إلا بشرطين: الأول: أن تزوجني به والثاني: أن أسر من سحرته وأحبسها وإلا فلست آمن مكرها فلما سمعت أيها الجني كلام بنت الراعي
    قلت : ولك فوق جميع ما تحت يد أبيك من الأموال زيادة وأما بنت عمي فدمها لك مباح. فلما سمعت كلامي فكت السحر وإذا به انتفض ثم صار إنسانًا فوقعتُ عليه وقلت له: بالله عليك احك لي جميع ما صنعت بك وبأمك بنت عمي فحكى لي جميع ما جرى لهما
    فقلت: يا ولدي قد قيض الله لك من خلصك وخلص حقك ثم إني أيها الجني زوجته ابنة الراعي ثم أنها سحرت ابنة عمي هذه الغزالة وجئت إلى هنا فرأيت هؤلاء الجماعة فسألتهم عن حالهم فأخبروني بما جرى لهذا التاجر فجلست لأنظر ما يكون وهذا حديثي
    فقال الجني: هذا حديث عجيب وقد وهبت لك ثلث دمه فعند ذلك تقدم الشيخ صاحب الكلبتين السلاقيتين وقال له ....................
    لم تكتمل بعد القصة
    قال الشيخ الالبانى ـ رحمه الله ـ "إن هذا الطريق طويل ونحن نسير فيه سير السلحفاة, لا يهمنا ان نصل, ولكن المهم ان نموت على هذا الطريق" .

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    2,638

    افتراضي رد: قصص منتقاة من كتاب ألف ليلة وليلة

    قصة الشيخ صاحب الكلبتين السلاقيتين
    قال : اعلم يا سيد ملوك الجان أن هاتين الكلبتين أخوتي وأنا ثالثهم ومات والدي وخلف لنا ثلاثة آلاف دينار ففتحت دكانًا أبيع فيه وأشتري وسافر أخي بتجارته وغاب عنا مدة سنة مع القوافل ثم أتى وما معه شيء فعاتبته على سفره فبكى .
    فقال: يا أخي قدر الله عز وجل علي بهذا ولم يبق لهذا الكلام فائدة ولست أملك شيئًا فأخذته إلى الحمام وألبسته حلة من الملابس الفاخرة وأكلت أنا وإياه .
    وقلت له: يا أخي إني أحسب ربح دكاني من السنة إلى السنة ثم أقسمه دون رأس المال بيني وبينك ورأس المال بينى وبين اخيك شطرين ثم جلسنا مع بعضنا أيامًا فطلب إخوتى السفر أيضًا وأرادوا أن أسافر معهم فلم أرض .
    وقلت لهم: أي شيء كسبتم من سفركم حتى أكسب أنا فألحوا علي فلم أطعهم بل أقمنا في دكاكيننا نبيع ونشتري سنة كاملة مع عرضهم على السفر وأنا أرفض ذلك حتى مرت ست سنوات ثم أجبتهم لطلبهم بشرط أن نضع نصف المال هنا لينفعنا إذا اصابنا مكروه .
    قالوا: نعم الرأي

    وكان المال 6آلاف فآخذوا ثلاثة وتركوا مثلهن
    وآخذ كل واحد منهم ألفا
    قال الأخ الأكبر : فسافرنا مدة شهر كامل إلى أن دخلنا مدينة وبعنا بضائعنا فربحنا في الدينار عشرة دنانير ثم أردنا السفر فوجدنا على شاطئ البحر جارية عليها خلق مقطع .
    فقبلتْ يدي وقالتْ : يا سيدي هل عندك إحسان ومعروف أجازيك عليهما قلت: نعم إن عندي الإحسان والمعروف ولو لم تجازيني
    فقالت: يا سيدي تزوجني وخذني إلى بلادك فإني قد وهبتك نفسي فافعل معي معروفًا لأني ممن يصنع معه المعروف والإحسان ويجازي عليهما ولا يغرنك حالي.
    فلما سمعت كلامها حن قلبي إليها لأمر يريده الله عز وجل فأخذتها وكسوتها وفرشت لها في المركب فرشًا حسنًا وأقبلت عليها وأكرمتها ثم سافرنا وقد أحبها قلبي محبة عظيمة وصرت لا أفارقها ليلًا ولا نهارًا وشغلت بها عن إخوتي فغاروا مني وحسدوني على مالي وكثرت بضاعتي وطمحت عيونهم في المال جميعه وتحدثوا بقتلي وأخذ مالي .
    وقالوا: نقتل أخانا ويصير المال جميعه لنا وزين لهم الشيطان أعمالهم فآخذونى وأنا نائم ورموني في البحر فلما استيقظت زوجتي انتفضت فصارت عفريتة وحملتني وأطلعتني على جزيرة وغابت عني قليلا .
    ثم رجعت وقالت لي: أنا زوجتك التي نجيتك من القتل بإذن الله تعالى واعلم أني جنية مؤمنة بالله ورسوله فجئتك بالحال الذي رأيتني فيه فتزوجت بي وها أنا قد نجيتك من الغرق وقد غضبت على إخوتك ولا بد أن أقتلهم.
    فلما سمعتُ حكايتها تعجبتُ وشكرتُها على فعلها وقلت لها أما هلاك إخوتي فلا ينبغي .
    ثم حكيت لها ما جرى لي معهم من أول الزمان إلى آخره.
    فلما سمعت كلامي قالت: أنا في هذه الليلة أطير إليهم وأغرق مراكبهم وأهلكهم ..........
    فقلت لها: بالله لا تفعلي فإن صاحب المثل يقول:
    يا محسنًا لمن أساء كفي المسيء فعله
    وهم إخوتي على كل حال قالت لا بد من قتلهم فاستعطفتها ثم ذهبت وفتحت دكانى فلما دخلت داري وجدت هاتين الكلبتين مربوطتين فيها فلما رأياني قاما إلي وبكيا وتعلقا بي فلم أشعر إلا وزوجتي قالت هؤلاء إخوتك فقلت من فعل بهم هذا الفعل قالت أنا أرسلت إلى أختي ففعلت بهم ذلك وما يتخلصون إلا بعد عشر سنوات فجئت وأنا سائر إليها تخلصهم بعد إقامتهم عشر سنوات في هذا الحال فرأيت هذا الفتى قال الجني: إنها حكاية عجيبة وقد وهبت لك ثلث دمه في جنايته .
    بقى الجزء الآخير
    الثلث الأخير من دم التاجر
    قال الشيخ الالبانى ـ رحمه الله ـ "إن هذا الطريق طويل ونحن نسير فيه سير السلحفاة, لا يهمنا ان نصل, ولكن المهم ان نموت على هذا الطريق" .

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •