صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 21

الموضوع: عيون من غزة .....

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    المشاركات
    387

    افتراضي عيون من غزة .....

    وعدت أم سارة بأن أكتب عن تاريخ غزة
    وها أنا اليوم أحاول الوفاء بالوعد
    لن أتحرّج من الإعتراف بأنه ربما هي المرة الأولى التي أجد نفسي فيها ، متوترة ،حذرة ،
    قلقة ..... وأنا ألج موضوعا ....
    عادت بي كتابتي هذه إلى البدايات ، عادت بي كتابتي هذه إلى أيام الفتوة الأولى ، المليئة بالكلمات القلقة ، والأصابع المرتجفة ، والمحاولات المتكررة . وكأنني لأول مرة أكتب شيء.
    عن ماذا أتحدث ؟؟؟
    هل أتحدث عن غزة ؟؟؟
    هل تراني اتحدث عن فلسطين ؟؟؟
    هل اتحدث عن العروبة ؟؟؟
    هل أتحث عن الإسلام ؟؟؟
    هل اتحدث عن الإمام الشافعي ابن غزة الأبية وقوله :
    واني لمشتاق إلى أرض غزة ****وان خانني بعد التفرق كتماني
    سقى الله أرضا لو ظفرت بتربها ***كحلت به من شدة الشوق أجفاني
    هل أتحدث عن هاشم بن عبد المناف ورحلته إلى غزة هاشم ؟؟

    إن كنت سوف أكتب عن غزة فأنا أكتب عن مدينة لا أدري والله هل وُلدت قبل التاريخ أم بعده .
    ان كنت سوف اتحدث عن غزة فأنا اتحدث عن مدينة بين جوانحها كل فلسطين ، وغزة عبر تاريخها لها حضورها الحضاري والإنساني ، فهي ليست مدينة ، فحسب ، ولكنها الرمز الحي لفلسطين الوطن ، الذي يواجه الغزاة ، عبر تاريخة ، وتكسرت على شواطئه الغزوات ... غزوة .... غزوة ...، فعندما تحضر غزة ، تحضر القدس ، يافا ، حيفا ، عكا ، صفد ، طبريا ، الناصرة ، الخليل ، قلقيلية ، رام الله ، بيت لحم ، طولكرم ، جنين ، رفح ، خانيونس ،دير اليلح ، وكل مدن فلسطين دون استثناء ، وقد عبرت على غزة والمدن الفلسطينية ، قوافل الكنعانيين والآشوريين والفرس واليونانيين والكنعانيين والبطالمة والفرنجة إلى الاحتلال الصهيوني ، فأصبح الزمان بوتقه لترسيخ انتماء فلسطين ومدنها وقراها .... إلى حضنها الحضاري العربي ، فكان انتماء غزة عنوانا لشعبها وتاريخها ....
    وكانت غزة عربية المكان ، عربية التاريخ
    ونحن نشهد كيف يصنع التاريخ عبر مقاومة الشعب الفلسطيني ، في مواجهة الاحتلال الصهيوني ، وكيف تتجسد المقاومة والبطولة لشعب أعزل ، إلا من إرادة الإستشهاد والمقاومة ، وفي مشهد انساني رائع لشعب أراد أن يُعلّم العالم ، بأن الإستشهاد طريق لتحرير الأرض ، والتشبث بالمواقف الوطنية الثابثة ، ترسيخ لحقوقة التاريخية في أرضه
    يتبع &&&

    اسير خلف ركاب النجب ذا عرج
    ...........................مؤملا كشف مالاقيت من عوج
    فان لحقت بهم من بعد ماسبقوا
    .......................فكم لرب الورى في ذاك من فرج
    وان بقيت بظهر الارض منقطعا
    .........................فما على عرج في ذاك من حرج
    قال شيخنا إبن باز رحمه الله ( من نذر نفسه لخدمة دينه فسيعيش متعباً ولكن سيحيى كبيراً ويموت كبيراً ويبعث كبيراً ، والحياة في سبيل الله أصعب من الموت في سبيل الله )
    ذات عرج المقدسية

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    المشاركات
    387

    افتراضي رد: عيون من غزة .....

    حاولت أن أكتب ولكن
    سكين في الصدر
    وسكين في الظهر
    ماذا نفعل ؟
    هل نُلقي الأسلحة ونرحل ؟
    ماذا نفعل ؟
    نسأل كل الأمة
    نسأل نسأل
    ماذا نفعل ؟
    إن ثلثي الفلسطينين لاجئون محرومون من العودة إلى ديارهم لأنهم ليسو يهودا ، بينما يتدفق آلاف المهاجرين من روسيا والحبشة وغيرها ليعيشوا في بيوتنا وعلى أرضنا .
    هنا في غزة لا فرق بين لحد ومهد بمعنى الكلمة
    كلاهما تُعني نفس النهاية للفلسطيني .
    ما الذي دعاني الآن وأنا أسمع أزيز الطائرات تحوم فوق المدينة وأخي الصغير يقول طائرات طائرات فقلت له لاتكترث بحاملات الطائرات والطرادات الصاروخية فهي منهمكة أخي بلحم طفلة عربية من ليبيا أمنت بأن رأس الدوتشي موسوليني لا تصلح قمرا للصحراء .
    ما الذي دعاني لتقليب هذه الدفاتر
    فاللهم اجعل هذا اليوم خيرا
    بعدما فقد أهل غزة الأمل في وجود ضمير عربي
    هل أحاول أن أستخرج احتياطي الضمير؟؟؟ ربما
    فقد كانت غزة وما تزال ضحية جاهزة بين مطرقة الغزو الهمجي وسندان عربي يحب لنا الموت بطريقة أليفة .
    قبل أن أكتب وعدت نفسي أن لا أكتب خاص أبدا
    ولكن هنا في غزة أين ينتهي الخاص وأين يبدأ العام ؟
    فجحيم هنا .... وجحيم هناك ...
    من أراد حقائق وأرقام يجدها حتما في الكتب والمجلدات ، ولكن ما الذي تختزنه الذاكرة ربما هذا ما لا تعرفه الكتب ولم تتطرق إليه أبدا
    فلا مفر من أن أستجدي الذكريات عزاء لغربة الحضور وحضور الغربة
    ألهذا الحد تضيق الأرض العربية بعشاق الحرية المتواضعين ؟؟؟
    هل بلغنا حقا مرحلة اللامعقول ؟ كلا . لقد تجاوزنا مرحلة اللامعقول بتحويله إلى معقول ألفناه وأدمناه .
    هل نتلقف الآهه الضروريه لتحسين الصورة ، ونبني عليها ، أو منها ، تخطيطا أوليا لتأسيس جمهورية أفلاطونية ؟؟
    هل أسخر ، أسخر أكثر / فالسخرية وهي البكاء المُبطّن خير من دموع الإستعطاف ،
    فبلغ بنا الحد أن نقول للقاتل اغفر لنا موتنا على يديك .
    يتبع &&&
    اسير خلف ركاب النجب ذا عرج
    ...........................مؤملا كشف مالاقيت من عوج
    فان لحقت بهم من بعد ماسبقوا
    .......................فكم لرب الورى في ذاك من فرج
    وان بقيت بظهر الارض منقطعا
    .........................فما على عرج في ذاك من حرج
    قال شيخنا إبن باز رحمه الله ( من نذر نفسه لخدمة دينه فسيعيش متعباً ولكن سيحيى كبيراً ويموت كبيراً ويبعث كبيراً ، والحياة في سبيل الله أصعب من الموت في سبيل الله )
    ذات عرج المقدسية

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    المشاركات
    387

    افتراضي رد: عيون من غزة .....

    وأنا الآن أكتب إليكم زارتني صديقتي حنين لتكتب هي قصتها ولنضحك أنا وهي وانتم ونتذكر تلك الأيام الخوالي ، في أول يوم من الاختبارات النهائية للصف الخامس الابتدائي كنت انا وحنين نحبوا بخطوات مسرعة إلى المدرسة بشقاوة وبراءه وضعنا الأيادي في بعضها وانطلقنا في طريقنا بضحك ولعب وووو
    لعله
    غيظ العدى من تساقنا الهوى فدعوا**** بأن نعص فقال الدهر آمينا
    نعم يا صديقتي قال الدهر آمينا .....
    فجأة توقفت حنين وقالت لي بأعلى صوتها عصفور دخل في جسمي
    ضحكت بأعلى صوتي وقلت لها لا بُد يا حنين أن المبتدأ والخبر أثر عليكِ فأطلق علينا سربا من العصافير
    ثم أعادت كلمتها عصفور وكان في عينيها دمعات حائرة
    وقتها ارتجفت قليلا وشعرت بشعور غريب نفضت أنا واياها ملابسها ولكن لا شيء
    استكملنا الطريق في وجم غريب
    دخلنا قاعة الاختبار وكنت أنظر إلى حنين من وقت لآخر
    فكانت طوال فترة الاختبار يد تمسك القلم واليد الأخرى على صدرها وكأنها تتألم
    خرجنا من قاعة الاختبار وما زالت صديقتي تردد عصفور
    ولكن بأنفاس مخنوقة أكثر وأكثر
    ما قطعنا منتصف الطريق لعودتنا إلى البيت حتى سقطت حنين أرضا
    وهي تقول عصفور عصفور ولكن هذه المرة خرج من فمها دم أسود لامع
    ناديت بأعلى صوتي اجتمع الناس
    حنين غرقت بالدم الخارج من فمها وما زالت تردد عصفور عصفور
    وقتها وبدون وعي مني بدأت بتجريدها ملابسها أين ذاك العصفور
    وما الذي فعله بكِ صديقتي ودموعي كأنهار تسير ودم صديقتي كشلال يسارع الوقت
    اتصل بعضهم على الاسعاف ونُقلت صديقتي إلى المستشفى
    وبعد ساعات من هذه الحاذثة هي انطلقت المآذن وصاحت الشوارع بعد ساعة تشيع
    جثمان الشهيدة حنين
    مـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــاذا
    حاولت وقتها أن أتكلم افتح فمي لكن دون جدوى الكلمات تتصارع والبكاء ايهم أقوى
    غريب حاولت أن أتكلم وألوك بفمي يمنة ويسرة ولكن دون جدوى لم انجح وقتها بإخراج كلمة واحدة .
    يتبع &&&
    اسير خلف ركاب النجب ذا عرج
    ...........................مؤملا كشف مالاقيت من عوج
    فان لحقت بهم من بعد ماسبقوا
    .......................فكم لرب الورى في ذاك من فرج
    وان بقيت بظهر الارض منقطعا
    .........................فما على عرج في ذاك من حرج
    قال شيخنا إبن باز رحمه الله ( من نذر نفسه لخدمة دينه فسيعيش متعباً ولكن سيحيى كبيراً ويموت كبيراً ويبعث كبيراً ، والحياة في سبيل الله أصعب من الموت في سبيل الله )
    ذات عرج المقدسية

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    المشاركات
    387

    افتراضي رد: عيون من غزة .....

    علمت فيما بعد أن الأطباء استخرجوا من صدر حنين رصاصة من نوع سلاح ثقيل ،
    أه يا صديقتي ذاك هو العصفور انه العصفور الذي أبى إلا أن يبيت في صدر حنين
    ولكن كيف ؟
    لعل صديقتي كانت تريد أن تقول للعدو افعل ما أنت فاعل ، سوف نعيش ونضحك ونلهو ونتعلم ولن يعيقنا شيء ، رصاصتك المجنونة هذه لا تُني لنا الكثير، حتى لو اخدت ارواحنا وسافرت بها
    أتعرف ماذا تُعني لنا رصاصتك ؟؟
    مجرد عصفور
    منذ ذالك القوت وكل المصائب مهما عظُمت أمامي ما هي إلا مجرد عصفور
    درس علمتني اياه حنين قبل أن ترحل ،
    كان ذالك اليوم غريب حقا فلو حاول أي شخص دخول مدينتنا وقتها وحاول أن ينظر إلى الأهل والجيران فلن يجد والله إلا تسبيح في سواد السحب الغاضبة تتحرك فيها الأجسام كالأشباح التي فُجعت بعد انكشاف امرها ، لا تعرف أين تذهب ولأي اتجاه تصوب مسارها .
    هل تشفي الغليل قطرات من الدمع المالح صديقتي ؟؟؟
    الآن أدركت سر مشيتكِ تلك حنين فقد كان وجهكِ دائما متجه إلى الأرض وكأنه منغرس منها ، انه افراط في حب الأرض ، أجل انه الافراط في حب الأرض .
    في هذه الفترة العصيبة من استشهاد صديقتي ، خرجت طفلة يهودية في التاسعة من عمرها على شاشات التلفزة وأُعيد الخبر نفسه في مجلة ( هعولام هزه ) قالت :
    >>> يجب قتل العرب جميعا ويجب وضعهم في كيس واحد والقاؤهم في البحر <<<<
    وتكلم طفل يهودي آخر في السابعة من عمره وقال:
    اليكم الحل لمشكلة العرب
    >>>> يجب حشو العرب بالقنابل وحرقهم <<<<<
    وبعد كل هذا يخرج إلينا حكامنا العرب ويطالبوننا بأن نُهيل النسيان على ضحايانا وعلى ماضينا وحاضرنا قبل
    أن نُهيل التراب ، وقبل حتى الشروع في قراءة الفاتحة على أرواحهم الطاهرة .
    وكنا كل يوم نستمع لأخبار السابعة على القناة العبرية فماذا يقولون ؟؟
    ( لو نشكاح ، فلو نسلاح )
    ( لن ننسى ، لن نغفر) باللغة العبرية
    فلمن الذاكرة ولمن النسيان
    فلمن الذاكرة ولمن النسيان
    يتبع &&&
    اسير خلف ركاب النجب ذا عرج
    ...........................مؤملا كشف مالاقيت من عوج
    فان لحقت بهم من بعد ماسبقوا
    .......................فكم لرب الورى في ذاك من فرج
    وان بقيت بظهر الارض منقطعا
    .........................فما على عرج في ذاك من حرج
    قال شيخنا إبن باز رحمه الله ( من نذر نفسه لخدمة دينه فسيعيش متعباً ولكن سيحيى كبيراً ويموت كبيراً ويبعث كبيراً ، والحياة في سبيل الله أصعب من الموت في سبيل الله )
    ذات عرج المقدسية

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    المشاركات
    387

    افتراضي رد: عيون من غزة .....

    روى أحد الناجين من مجزرة كفر قاسم ، قصته لملحق صحيفة ( هآرتس )
    قال انه يخلع ساقه كل ليلة ويمددها تحت السرير . وفي كل ليلة تسأله طفلته البالغة من العمر السابعة : ما هذا يا أبي ؟ فيقول لها : عندما تكبرين ، يا ريم ، ستعرفين .
    ستعرف ريم ما يلي :
    في تمام الساعة الخامسة بعد ظهر التاسع والعشرين من اكتوبر 1956 ، فُرض أمر منع التجول على قرى المثلث الفلسطيني . كانت حرب سيناء قد اندلعت منذ دقيقة واحدة فقط .
    كان ابوها اسماعيل بدر عائدا من العمل إلى قريته .
    أوقف ( حرس الحدود ) عربته إلى جانب الطريق ، هو وثلاثة عمال . سألهم الجندي : من أين أنتم ؟ قالوا : من كفر قاسم . تراجع الجندي قليلا وصاح : احصدوهم .....
    ويضيف اسماعيل بدر : فجأة سقطت عليّ ثلاث جثث . ثم تقدم الجنود ، وسحبونا عبر السياج . وصرخ ابن عمي : أولادي ، أولادي .... فهشّم الجندي جمجمته . حاولت أن أزحف فلم أتمكن . لقد أصيبت ساقي . طارت ساقي . حاولت أن احبو على يدي . رأيت بئر . أردت أن ألقي بنفسي في البئر . ولكن لا أدري من أين جاءتني القوة ، فتسلقت شجرة زيتون ، واختبأت بين أغصانها . كنت أسمع الرصاص والصرخات ، وجهاز اللاسلكي : قتلنا عشرة ، هل نقتل المزيد ؟ بقيت على الشجرة . وصلت إلى الحاجز سيارة شحن تحمل ثلاثة وعشرين راكبا . إذنوا لهم بالمرور . وصلت شاحنة أخرى . ... أذنوا لها بالمرور . ولكن ما ان ابتعدت قليلا حتى فتحوا عليها نيران البنادق . بقيت ثلاثة أيام على الشجرة إلى أن سقطت وعثر عليّ أحد أقاربي بالمصادفة .
    عندما تكبرين يا ريم ، ستفهمين ....
    أما الآن فهل تنسى الساق الخشبية الساق البشرية ؟
    ويقول خضر محمود :
    كنا عائدين من المحجر . رأينا القتلى والجرحى على الطريق .
    كان هناك رجل طاعن في السن . سأل الجندي الضابط : هل نقتل العجوز ؟ قال الضابط : لماذا نخسر رصاصة ؟ انه لا يساوي ثمن الرصاصة ؛ ثم توجه الضابط إلى سيارة جيب وتكلم باللاسلكي : لقد وصلت شاحنة أخرى ملأى بالركاب .... واريد أن أقتلهم جميعا . أجابوه : خذهم إلى الحدود ، اقتلوهم هناك ، وقولوا : هربوا فقتلناهم .
    فلمن الذاكرة ؟ ولمن النسيان
    فما زالت غزة ترفع ذاكرتها ، وتبقى في مكانها .... تبقى في نشوة البقاء .... وفي نشوة الانتصار على الموت وعلى النسيان .... فمن ينسى كلمة احصدوهم ...؟؟
    يتبع &&&
    اسير خلف ركاب النجب ذا عرج
    ...........................مؤملا كشف مالاقيت من عوج
    فان لحقت بهم من بعد ماسبقوا
    .......................فكم لرب الورى في ذاك من فرج
    وان بقيت بظهر الارض منقطعا
    .........................فما على عرج في ذاك من حرج
    قال شيخنا إبن باز رحمه الله ( من نذر نفسه لخدمة دينه فسيعيش متعباً ولكن سيحيى كبيراً ويموت كبيراً ويبعث كبيراً ، والحياة في سبيل الله أصعب من الموت في سبيل الله )
    ذات عرج المقدسية

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الدولة
    canada
    المشاركات
    4,657

    افتراضي رد: عيون من غزة .....

    خانتني .... كلمات وعبارات ...
    تابعي الموضوع أيتها الحبيبة.
    سُئل الإمام الداراني رحمه الله
    ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
    فبكى رحمه الله ثم قال :
    أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
    سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    المشاركات
    387

    افتراضي رد: عيون من غزة .....

    قليلا وسوف أنتهي بارك الله فيكِ ام سارة غاليتي
    اسير خلف ركاب النجب ذا عرج
    ...........................مؤملا كشف مالاقيت من عوج
    فان لحقت بهم من بعد ماسبقوا
    .......................فكم لرب الورى في ذاك من فرج
    وان بقيت بظهر الارض منقطعا
    .........................فما على عرج في ذاك من حرج
    قال شيخنا إبن باز رحمه الله ( من نذر نفسه لخدمة دينه فسيعيش متعباً ولكن سيحيى كبيراً ويموت كبيراً ويبعث كبيراً ، والحياة في سبيل الله أصعب من الموت في سبيل الله )
    ذات عرج المقدسية

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    المشاركات
    387

    افتراضي رد: عيون من غزة .....

    ويُخبرني جدي عن مجزرة مخيم رفح الصيف / يونيو 1967 عندما كان والد جدي ذاهب إلى عمله فاقتحم جنود الاحتلال الصهيوني مخيم رفح للاجئين ، وأطلقوا النار على 23 رجلا من ضمنهم أبوه لجدي ، فقتلوهم جميعا ، وتركوا جثثهم مطروحة في الشوارع عدة أيام ، لإرهاب باقي اللاجئين في المخيم ودفنت جثث الشهداء في قبر جماعي.
    فلمن الذاكرة؟ ولمن النسيان ؟
    فلمن الذاكرة ؟ ولمن النسيان ؟
    فليس قتل الفلسطيني مدهشا بقدر ما هو أمر عادي ، وطبيعي ، ويومي ، وليس مدهشا أبدا بحث الباحثين عن مقبرة جماعية لشعب زاد عن الأمة ، وزاد عن الأرض ، وزاد عن التاريخ ، فهل ينجو أحد في الوطن العربي من لعنة فلسطين ؟؟
    فكل يوم وغزة بعيد أضحى .
    وكل عام وبلادي بخير.
    وكل يوم واضحياتنا بخير .
    حجر على دم.
    دم على دم.
    كل يوم ونحن بأضحى.
    وبغير ذلك لن يكون هناك أي خير .
    وأخيرا عيدكم مبارك أهلي وأحبتي .
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
    اسير خلف ركاب النجب ذا عرج
    ...........................مؤملا كشف مالاقيت من عوج
    فان لحقت بهم من بعد ماسبقوا
    .......................فكم لرب الورى في ذاك من فرج
    وان بقيت بظهر الارض منقطعا
    .........................فما على عرج في ذاك من حرج
    قال شيخنا إبن باز رحمه الله ( من نذر نفسه لخدمة دينه فسيعيش متعباً ولكن سيحيى كبيراً ويموت كبيراً ويبعث كبيراً ، والحياة في سبيل الله أصعب من الموت في سبيل الله )
    ذات عرج المقدسية

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الدولة
    canada
    المشاركات
    4,657

    افتراضي رد: عيون من غزة .....

    حبيبتنا الغالية .

    إننا والله لنفتخر بكم يا أهل غزّ ونتعلّم منكم الصمود والصبر .
    فأنتم شرف هذه الأمة
    ....والضربة التي لا تقتل تقوي ..
    وهذا ما لمسناه وشاهدناه فيكم يا أهل غزة . قوة الإرادة...
    وقوة الإيمان ...قوة في كل شئ...
    سبحان الوهاب سبحان من يعطي ويمنع سبحان من يؤتي وينزع ...
    حبيبتنا الغالية. أننا نحبك في الله في هذا المنتدى المبارك ..
    أولاّ محبوبة وطيبة وخلوقة... تبارك الله أحسبك كذلك ولا أزكي على الله أحدا .
    زائد كذلك نحبك لأنك فلسطينية.. ونحبك أكثر لأنّك من غزة ..بلد العزة.
    أليس هذا فضل من الله .يعطيه لمن يشاء.يا غاليتي.
    والنصر قااااااادم بإذن الله. .أحبك في الله.

    صبرا آل غزة فإن موعدكم النصر والجنة

    غزةُ اليوم غزّتْ طود التًكَبُّرْ
    غزةُ اليوم أبَتْ إلاّ تَصَبُّرُ
    غزةُ اليوم تغنّتْ بشبابٍ
    أزهرَ النجمُ بهم حتى التبختُّرْ
    طلِّقوا النوم وسرّوا بجهادٍ
    فوق رشّاشتهم يحلو التدثُّرْ
    تفخرُ الخيلُ بهم لو أنّها
    لهُمُ ظَهرٌ على الأوغاد تعبرْ
    ملّتْ الخيلُ سباقاَ وصفيقاَ
    أين تلك الشوس من راموا التزمجُرْ
    أطلقوا الخيل إلى خير أُناسٍ
    من بهم خيط صباح النصر قد سُرْ
    اتركوا الفخر إلى أشبال طه
    وارقدوا أنتم على أطلال تدمُرْ
    فهنا التاريخ من منحر عزٍّ
    كَتَبَ النور حروفاً بين أسطُرْ
    فافخري يا أمتي من صبر قومٍ
    واقرأي فيهم علامات التنورْ
    غزةُ اليوم بها مذبحُ قومٍ
    طلبوا العزَّ ونيل العز معسرْ
    ذلة العيش تَرَضَّاها ذليلٌ
    وهل الذلُّ حياةُ الطاهرِ الحُرّْ
    منقول
    سُئل الإمام الداراني رحمه الله
    ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
    فبكى رحمه الله ثم قال :
    أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
    سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    4,575

    افتراضي رد: عيون من غزة .....

    بُشرى لكم سيُقام حفلٌ صاخبٌ ،،، وتُصاغ أُغنية لكم وتُرددُ

    ولسوف يهتف هاتفٌ من قومنا ،،، أن الأسى من أجلكم يتجددُ

    أما الجهاد لأجلكم بسيوفنا ،،، فمحرمٌ إن الجهاد تمردُ

    ــــــــــــــــــــــــــــــــ


    أبكيتني يا أريج
    نقد (النقد) !
    د.أحمد خالد توفيق

    ***
    اللهم صلِّ على نبيِّنا مُحمد

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •